عانى ابني من طفح أحمر على ذراعه بعد تعرضه للشمس. ما الذي سبب ذلك وكيف يمكنني الوقاية منه؟

إجابة من لورنس إي غيبسون، (دكتور في الطب)

Multimedia

    الطفح الشمسي وحساسية الشمس هي مصطلحات تستخدم عادة لوصف عدد من الحالات التي يحدث بها طفح أحمر حاك على الجلد الذي تعرض لضوء الشمس. أحد الصور الشائعة للطفح الشمسي هي الطفح الضوئي متعدد الأشكال، والمعروف أيضا بالتسمم الشمسي.

    يعاني بعض الأشخاص من نوع وراثي من الطفح الشمسي، في حين يعاني الآخرين من علامات وأعراض فقط عند الاستثارة بعوامل أخرى — مثل أنواع محددة من الأدوية أو تعرض الجلد لنباتات محددة، مثل الموالح أو الجزر البري.

    قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة للشمس إلى اتخاذ إجراءات وقائية، مثل:

    • تقليل التعرض. تجنب قضاء وقت في الشمس، بالأخص عند تكون أشعة الشمس أكثر حدة — بين 10 صباحا و4 عصرا. قد يتأثر بعض الأشخاص بضوء الشمس الساطع خلال الزجاج، وفي هذه الحالة يكون من المفيد استخدام أغشية زجاج في سيارتك وبيتك.
    • استخدام واقي الشمس. استخدم واقي للشمس بعامل وقاية شمسية (SPF) مرتفع يحجب بالأخص كلا من الأشعة فوق البنفسجية أ والأشعة فوق البنفسجية ب. ضع كريمًا واقيًا من أشعة الشمس بكمية كبيرة، وأعد وضعه كل ساعتين — أو أكثر عند السباحة أو التعرق.
    • تغطية الجسم: قم بارتداء قبعة كبيرة وقم بتغطية ذراعيك وساقيك بأقمشة ضيقة النسج أو مصممة بالأخص للحماية من الشمس.
    • تجنب المثيرات. تجنب لمس الجزر البري وعصير الموالح والمثيرات الأخرى أثناء التعرض للشمس.
    11/06/2019 See more Expert Answers