نظرة عامة

تربط الأعصاب المحيطية بين المخ والحبل الشوكي وبين أجزاء جسمك الأخرى. تتحكم هذه الأعصاب في عضلاتك بحيث يمكنك المشي، والرمش، وابتلاع الطعام، واختيار الأشياء والقيام بأنشطة أخرى.

تحدث عدة أنواع من أورام الأعصاب. بالرغم من أن أسبابها تكون غير معروفة عادة، فإن بعضها يكون وراثيًا.

معظم الأورام تكون غير سرطانية (خبيثة)، لكنها قد تؤدي إلى تلف الأعصاب وفقدان التحكم في العضلات. ولهذا السبب يكون من المهم مراجعة طبيبك في حالة ظهور أي تكتل غير طبيعي أو شعورك بأي ألم، أو وخز أو خدر.

الأنواع

تصيب أورام العصب المحيطي الأعصاب من خلال النمو داخلها (الأورام داخل العصب) أو عن طريق الضغط عليها (أورام خارج العصب). ويكون معظم هذه الأورام حميدًا. وتتضمن أنواع أورام الأعصاب المحيطية الحميدة ما يلي:

  • الورم الشفاني. وهو أكثر الأنوع شيوعًا من أورام الأعصاب المحيطية الحميدة لدى البالغين، ويمكن أن يحدث الورم الشفاني في أيّ مكان. ويأتي الورم الشفاني عادةً من حزمة واحدة (حُزمة) داخل العصب الرئيسي ويُزيح ما تبقى من العصب. ويمكن أن تتضخم بعض أنواع الورم الشفاني وتتخذ أشكالاً غير معتادة داخل الحبل الشوكي أو الحوض مثل الأورام المحصورة. في حالة الإصابة بورم شفاني في الذراع أو الساق، فقد يلاحظ المريض وجود كتلة.

    عندما ينمو الورم الشفاني بشكل أكبر، يتأثر المزيد من الحُزَم؛ مما يجعل إزالته أكثر صعوبة. ولكن بصفة عامة، ينمو الورم الشفاني ببطء.

    وفي حالة الإصابة بالروم الشفاني النادر بالقرب من جذع الدماغ (أيْ الورم العصبي السمعي)، يمكن أن يلاحظ المريض حدوث مشكلات في الاتزان والسماع. ويطلق على هذه الحالة أيضًا مسمى الورم الشفاني الدهليزي ويتكون في معظم الحالات هذا الشكل من الأورام دون أن يصاحب المتلازمة، ولكن يمكن تشخيص بعض الورم العصبي السمعي بوصفها النوع 2 من الورم العصبي الليفي (NF2). ويمكن أن تؤثر أورام النوع 2 من الورم العصبي الليفي (NF2) التي لا يتم علاجها وتستمر في النمو، على الأعصاب القريبة وتضغط على جذع الدماغ.

    ويحدث الورم الشفاني بشكل شائع كأورام فردية، وهذا بالرغم من أن الأفراد قد يكونون مصابين بالعديد منها في الذراعين أو الساقين أو الجسم، وهي حالة معروفة باسم الأورام الشفانية.

  • Neurofibroma (الورم العصبي الليفي). ويميل هذا النوع الشائع من الأورام العصبية الحميدة إلى التشكل متمركزًا أكثر داخل العصب. يمكن أن يحدث الورم العصبي الليفي بسبب العديد من الحُزم العصبية ويؤدي غالبًا إلى أعرض طفيفة. ويحدث الورم في الأغلب لدى المرضى المصابين بالنوع 1 من الورم العصبي الليفي (NF1).

    ويقوم الأطباء عادةً بتشخيص المصابين بالنوع 1 من الورم العصبي الليفي (NF1) بفحص عمليات تغير اللون أو الأوام الحميدة مما يصيب الجلد. وبعض المرضى المصابين بالنوع 1 من الورم العصبي الليفي (NF1) قد يُصابون بحالات أخرى، مثل انحناء العمود الفقري (الجنف) أو تشوه آخر في العظم أو ورم عصب العين (الورم الدبقي البصري). إن المرضى المصابين بالنوع 1 من الورم العصبي الليفي (NF1) يعانون خطر الإصابة بورم خبيث بغمد الأعصاب المحيطية.

  • ورم ظهارة الحزمة العصبية. يُعد ورمًا حميدًا نادرًا يصيب العصب المحيطي ويمكن أن يصبح ورمًا خارجيًا أيضًا. يحدث ورم ظهارة الحزمة العصبية الداخلي بشكل منتشر في الأطفال والبالغين الصغار وعادةً يتسبب في حدوث ضعف تقدمي تدريجي وفقدان الحس الذي يصيب الذراع والساق.
  • الورم الشحمي. تؤدي الخلايا الدهنية المتنامية ببطء إلى حدوث هذه الأورام الرخوة الحميدة والتي تظهر تحت الجلد في العنق أو الكتفين أو الظهر أو الذراعين. ويمكن أن يضغط الوارم الحادث بالقرب من العصب عليه. وعادةً، لا يؤدي إلى الألم أو المشكلات الأخرى. وقد يحتاج الطبيب إلى مراقبة الحالة في أثناء الفحوصات المنتظمة.
  • التكيس العقدي. تحدث بعض هذه التكيسات بسبب الإصابة ولكن معظمها يحدث دون سبب معروف. وتحدث بشكل منتشر حول المفاصل مثل الرسغ ويمكن أن تسبب الألم والتداخل السلبي مع الأنشطة اليومية. وبعضها يختفي دون علاج، ولكن ينبغي إزالة التكيسات العقدية التي تضغط على الأعصاب المجاورة.

الأسباب

إن سبب أورام الأعصاب المحيطية غير معروف عادةً. وبعضها يرجع إلى أسباب وراثية. النوع الأكثر شيوعًا في هذه الأورام هو الورم الشفاني. ويبدأ عادة داخل حزمة مفردة في العصب الرئيسي، وينتقل منها إلى باقي الأعصاب. من بين أكثر أنواع هذه الأورام شيوعًا، الورم الليفي العصبي. عادةً ما يتشكَّل داخل العصب. وقد تتكوَّن في بعض الأحيان من عدة حزم عصبية. نادرًا ما تحدث إصابة بظهارة الحزمة العصبية، ويمكن أن تتطور لتنتقل من داخل العصب إلى خارجه. يمكن أن تُسبِّب الأورام التي تحدث خارج العصب مشاكل عندما تضغط على العصب. ومن بين الأورام الحميدة التي تتشكَّل خارج الأعصاب، الكتل اللينة للخلايا الدهنية البطيئة النمو التي يُطلَق عليها اسم الأورام الشحمية والتكيُّسات العقدية.