نظرة عامة

التهاب الخصية هو التهاب إحدى الخصيتين أو كلتيهما. وعادةً ما يحدث بسبب عدوى بكتيرية أو بفيروس النكاف.

قد ينتج التهاب الخصية البكتيري من العدوى المنتقلة جنسيًا خاصةً مرض السيلان أو المتدثرة. وغالبًا ما ينتج التهاب الخصية البكتيري عن التهاب البربخ، وهو التهاب يصيب الأنبوب الملفوف (البربخ) الموجود خلف الخصية والذي يعمل على تخزين الحيوانات المنوية ونقلها. في هذه الحالة يُسمى التهاب البربخ والخصية.

يسبب التهاب الخصية ألمًا وقد يؤثر على الخصوبة. يمكن أن تعالج الأدوية أسباب التهاب الخصية البكتيري ويمكن أن تخفف بعض علامات التهاب الخصية الفيروسي وأعراضه. لكن قد يستغرق الأمر عدة أسابيع لاختفاء الألم الصفني.

الأعراض

تظهر علامات وأعراض التهاب الخصية فجأة وقد تتضمن ما يلي:

  • تورم في إحدى الخصيتين أو كلتيهما
  • ألم يتراوح من خفيف إلى حاد
  • ويكون الألم في إحدى الخصيتين أو كلتاهما وهو ما قد يدوم لأسابيع
  • الحمى
  • الغثيان والقيء

تُستخدم مصطلحات "ألم الخصية" و"ألم الأربية" في بعض الأوقات بشكل متبادل. لكن ألم الأربية يحدث في طيات الجلد بين الفخذ والبطن — وليس في الخصية. وتختلف أسباب ألم الأربية عن أسباب ألم الخصية.

متى تزور الطبيب

إذا تعرضت لألم أو تورم في كيس الصفن، خاصةً إذا حدث الألم فجأة، فعليك زيارة الطبيب فورًا.

يمكن لعدد من الحالات أن تسبب ألم الخصية، وبعض الحالات تتطلب العلاج الفوري. وتتضمن إحدى تلك الحالات التواء الحبل المنوي (التواء الخصية) وهو ما قد يؤدي إلى حدوث ألم مشابه لما ينتج من التهاب الخصية. يمكن للطبيب إجراء الاختبارات لتحديد أي الحالات التي تتسبب في حدوث الألم لديك.

الأسباب

يمكن أن يحدث التهاب الخصية بواسطة عدوى بكتيرية أو فيروسية. ولا يمكن تحديد سبب التهاب الخصية في بعض الأحيان (التهاب الخصية مجهول السبب).

التهاب الخصية البكتيري

في أغلب الأحيان، يحدث التهاب الخصية البكتيري نتيجة لالتهاب البربخ. ويتسبب التهاب البربخ عادةً بواسطة التهاب في مجرى البول أو المثانة حيث ينتشر إلى البربخ.

وغالبًا يكون سبب الالتهاب هو العدوى المنقولة جنسيًا. قد تتعلق الأسباب الأخرى للالتهاب بالولادة بتشوهات في المسالك البولية أو وجود قسطرة أو أدوات طبية داخل القضيب.

التهاب الخصية الفيروسي

يتسبب عادةً التهاب الخصية الفيروسي بواسطة فيروس النكاف. يصاب ثلث الرجال الذين يعانون من النكاف بعد سن البلوغ بالتهاب الخصية، لمدة أربعة إلى سبعة أيام عادةً بعد بداية النكاف.

عوامل الخطر

وتتضمن عوامل الخطورة في التهاب الخصية غير المنقول جنسيًا ما يلي:

  • لا توجد مناعة ضد النكاف
  • الإصابة المتكررة بالتهاب الجهاز البولي
  • الخضوع لعملية جراحية تشمل الأعضاء التناسلية أو الجهاز البولي
  • الأشخاص الذين ولدوا بعيب خلقي في الجهاز البولي

السلوكيات الجنسية التي يُمكن أن تؤدي إلى عدوى منقولة جنسيًا تعرضك لخطر الإصابة بالتهاب الخصية المنقول جنسيًا. وتتضمن هذه السلوكيات ما يلي:

  • ممارسة الجنس مع أكثر من شريك
  • ممارسة الجنس مع شريك مصاب بعدوى منقولة جنسيًا
  • ممارسة الجنس بدون واقٍ ذكري
  • وجود تاريخ شخصي للإصابة بعدوى منقولة جنسيًا

المضاعفات

قد تتضمن مضاعفات التهاب الخصية:

  • ضمور الخصية. قد يتسبب التهاب الخصية تدريجيًا في انكماش الخصية المصابة به.
  • خراجًا صفنيًا. يمتلئ النسيج المصاب بالقيح.
  • التهاب البربخ المتكرر. قد يؤدي التهاب الخصية إلى نوبات التهاب متكررة بالبربخ.
  • العقم. في بعض الأحيان، قد يسبب التهاب الخصية عقمًا، أو إنتاجًا غير كاف من التستوستيرون (قصور الغدد التناسلية). لكن يعد العقم وقصور الغدد التناسلية أقل احتمالاً للحدوث إذا أصاب التهاب الخصية خصية واحدة.
  • العقم. في بعض الأحيان، قد يسبب التهاب الخصية عقمًا. لكن يعد العقم أقل احتمالًا للحدوث إذا أصاب التهاب الخصية خصية واحدة.

الوقاية

لتجنب التهاب الخصية:

  • احصل على تطعيم ضد النكاف، السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الخصية الفيروسي.
  • مارس الجنس الآمن للمساعدة على الحماية من العدوى المنقولة جنسيًا (STI) التي يكمن أن تؤدي إلى التهاب الخصية البكتيري.