هل يزيد التدخين من خطر إصابتي بالتهاب المفاصل الروماتويدي؟

نعم، فالتدخين مرتبط بتطور التهاب المفاصل الروماتويدي، وخاصة لدى من يدخنون منذ 20 سنة أو أكثر.

كما أن المدخنين معرضون بدرجة أكبر لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي الأكثر شدة. بالإضافة إلى ذلك، فقد يكون تعافيهم أقل احتمالاً.

يقلل التدخين من فاعلية بعض الأدوية المستخدمة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد يعيق المشاركة في الأنشطة التي يمكن أن تخفف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، مثل ممارسة الرياضية.

السبب الدقيق لارتباط التدخين بالتهاب المفاصل الروماتويدي غير مفهوم جيدًا، لكن الباحثين يشتبهون في أن التدخين يشعل فتيل الأداء المُعاب بشكل ما في الجهاز المناعي لدى المُعرضون وراثيًا للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

تلعب كل من العوامل البيئية والوراثية دورًا فيمن يتعرض للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ويُعتبر التدخين من عوامل الخطر البيئية الأهم. لكنه عامل خطر يمكن الوقاية منه تمامًا.

لا يدرك الكثير من المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أن التدخين يفاقم حالتهم الصحية، ومن ثَمّ لا يعتبرون هذا سببًا للإقلاع عن التدخين. وكذلك فهناك عوامل متفردة في التهاب المفاصل الروماتويدي قد تجعل الإقلاع عن التدخين أكثر صعوبة. وتتضمن هذه العوامل فكرة إن التدخين عبارة عن عامل إلهاء يساعد الأشخاص على التكيف مع ألم التهاب المفاصل الروماتويدي والشعور بالعزلة ونقص الدعم.

لكن الإقلاع عن التدخين مهم لصحتك العامة أيضًا. إلى جانب المخاطر المتزايدة من التهاب المفاصل الروماتويدي، يرفع التدخين أيضًا من احتمالات إصابتك بكل من:

  • سرطان الرئة وسرطانات أخرى
  • السكتة الدماغية
  • أمراض الجهاز التنفسي
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • هشاشة العظام

إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي وتدخن، فقد ينطوي الإقلاع عن التدخين على فوائد عديدة. اسأل طبيبك عن الإستراتيجيات التي يمكنها مساعدتك في الإقلاع عنه.

11/06/2019 See more Expert Answers