نظرة عامة

تحدث متلازمة الرباط المقوس الناصف عندما يضغط الشريط النسيجي الذي يأخذ شكل قوس في منطقة الصدر (الرباط المقوس الناصف) على الشريان الذي يزود الأعضاء في الجزء العلوي من البطن (الشريان البطني) بالدم أو يحبسه.

ويختلف مكان الرباط المقوس الناصف والشريان البطني بشكل طفيف من شخص إلى آخر. يمر الرباط عادةً عبر أكبر وعاء دموي في الجسم (الشريان الأبهر) ويستقر فوق الشريان البطني من دون أن يتسبب في حدوث أي مشاكل. ولكن قد يكون الرباط أو الشريان في غير مكانه الصحيح أحيانًا، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة حدوث . وقد يضغط أيضًا الرباط على شبكة الأعصاب المحيطة بالشريان البطني (الضفيرة البطنية).

وقد تصيب أي شخص، حتى الأطفال. تتضمن أسماء الأخرى ما يلي:

  • ضغط الشريان البطني
  • متلازمة الجذع البطني
  • متلازمة دنبار

ويتضمن العلاج إجراء عملية جراحية لتحرير (فك ضغط) الرباط واستعادة تدفق الدم عبر الشريان.

الأعراض

لا يتسبب ضغط الشريان البطني في ظهور أي أعراض في كثير من الأحيان.

ومع ذلك، يمكن أن يشعر المصابون بمتلازمة الرباط المقوس الناصف بألم (مزمن) في المعدة على المدى الطويل. وتتضمن مؤشرات وأعراض متلازمة الرباط المقوس الناصف ما يلي:

  • الشعور بألم في منطقة الجزء العلوي الأوسط من المعدة، وقد يزول هذا الألم عند الانحناء للأمام
  • الشعور بألم في المعدة بعد الأكل أو ممارسة التمارين الرياضية أو تغيير وضع الجسم
  • الخوف من تناول الطعام بسبب الألم، وهذا يؤدي إلى فقدان الوزن بدرجة ملحوظة، أي 9,1 كيلوغرامات (أكثر من 20 رطلاً) عادة
  • الانتفاخ
  • الغثيان والقيء
  • الإسهال

يمكن أن يسمع الطبيب صوتًا غير طبيعي يعرف باسم اللغط عند الاستماع إلى المنطقة العلوية من المعدة باستخدام سماعة الطبيب. ويحدث هذا الصوت عندما يكون أحد الأوعية الدموية مسدودًا أو ضيقًا.

الحالات التي تستلزم زيارة الطبيب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ألم في المعدة. إذا كنت تشكو من ألم مستمر في المعدة بالرغم من الرعاية المنزلية، فتواصل مع طبيبك. وستحتاج إلى الخضوع لفحص بدني كامل وإجراء اختبارات لتحديد السبب بالضبط.

إذا كان ألم معدتك شديدًا وكانت الأنشطة أو التحركات تزيدان الأمر سوءًا، فتواصل مع طبيبك على الفور. التمس المساعدة الطبية الفورية إذا كان ألم معدتك مصحوبًا بمؤشرات وأعراض أخرى مثيرة للقلق، بما في ذلك ما يلي:

  • ظهور دم في البراز
  • الحُمّى
  • استمرار الغيثان والقيء
  • الشعور بألم شديد عند لمس البطن
  • انتفاخ البطن
  • اصفرار الجلد وتغير لون بياض العين إلى اللون الأصفر (اليرقان)

يمكن أحيانًا الخلط بين ألم الجزء العلوي من المعدة وألم الصدر. اطلب المساعدة الطارئة أو اتصل برقم الطوارئ في بلدك إذا كنت تشكو من ألم في الصدر أو ألم أعلى المعدة، سواء ظهرت أي من الأعراض الآتية أو لم تظهر، وهي قد تشير إلى حدوث نوبة قلبية.

  • ثِقَل أو امتلاء أو ضيق الصدر
  • ألم شديد أو حارق ينتقل إلى الفك والرقبة والكتفين وإحدى الذراعين أو كلتيهما
  • ألم يستمر لمدة تزيد عن بضع دقائق ويتفاقم مع القيام بالأنشطة
  • التعرّق المصحوب بالقشعريرة
  • الدوخة أو الضعف
  • الغثيان أو القيء
  • ضيق النفس

الأسباب

الأطباء ليسوا على يقين تام بخصوص ما يسبب متلازمة الرباط المقوَّس الناصف. ولا تزال أسباب متلازمة الرباط المقوَّس الناصف وتشخيصها محل جدل. وقد تكون المؤشرات والأعراض ناتجة عن نقص تدفق الدم عبر الشريان البطني، أو الضغط على أعصاب العقدة العصبية البطنية التي تسبب الألم.

عوامل الخطورة

نظرًا إلى أن سبب متلازمة الرباط المقوس الناصف غير مفهوم تمامًا، فإن عوامل الخطر للمتلازمة غير واضحة. وقد لوحظت متلازمة الرباط المقوس الناصف في الأطفال حتى التوائم، وهو ما يعني أن الخصائص الوراثية تؤدي دورًا في ذلك.

أصيب أيضًا بعض الأشخاص بمتلازمة الرباط المقوس الناصف بعد جراحة البنكرياس والإصابة الحادة للمنطقة العليا من المعدة.

المضاعفات

يصاحب متلازمة الرباط المقوَّس الناصف ألم مزمن، خاصةً بعد الوجبات؛ ما قد يؤدي إلى الخوف من تناول الطعام ونقص الوزن بشكل كبير. وقد يؤثر الألم والاكتئاب أو القلق المرتبط به بشكل كبير في مستوى جودة حياتك. نظرًا إلى أن أعراض متلازمة الرباط المقوَّس الناصف قد تكون غامضة وتتشابه مع أعراض حالات أخرى، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت للحصول على تشخيص دقيق.