كيف أتعرض للإصابة بالحصبة الألمانية وقد تم تطعيمي بالفعل ضدها؟

إجابة من جيمس أم ستيكلبيرغ، (دكتور في الطب)

هذا ممكن، لكنه غير محتمل. إن اللقاح المركب للحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) هو عبارة عن سلسلة لقاح من جرعتين تحمي بشكل فعال من جميع الفيروسات الثلاثة.

وفي الواقع، أكثر من 93 في المئة من الأشخاص الذين يحصلون على الجرعة الأولى من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية يطورون مناعة ضد الحصبة. وبعد الجرعة الثانية، يتم حماية حوالي 97 في المئة من الناس.

يوصى باستخدام الجرعة الأولى من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية للأطفال من عمر 12 شهرًا حتى 15 شهرًا. يُنصح بالجرعة الثانية قبل أن يبدأ طفلك مرحلة الروضة أو الصف الأول، من عمر 4 إلى 6 سنوات. بيد أنه إذا لزم الأمر، يمكن إعطاء الجرعة الثانية في أقرب وقت بعد أربعة أسابيع من الجرعة الأولى.

قد يحتاج طفلك إلى الجرعة الثانية في عمر أصغر إذا كنت تخططين للسفر إلى الخارج. يجب أن يتلقى الرضع من عمر 6 أشهر إلى 11 شهرًا جرعة واحدة من لقاح الحصبة قبل السفر.

يعتبر لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والجديري المائي (MMRV) خيارًا آخر للأطفال يحمي أيضًا من الجديري المائي (الحماق النطاقي). وهو يكون عبارة عن حقنة واحدة يمكن استخدامها بدلاً من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية ولقاح الجديري المائي. تحدث إلى طبيبك حول كلا الخيارين.

إذا كنت مراهقًا أو شخصًا بالغًا غير متأكد مما إذا كنت قد تلقيت تطعيمًا مناسبًا ضد الحصبة، فتحدث إلى طبيبك. يمكن أن يؤكد فحص الدم إذا كان لديك بالفعل مناعة من لقاح سابق.

إذا أظهر الاختبار أنه ليس لديك مناعة، وأنك مراهق أو شاب بالغ يعيش في المهجع، فمن المرجح أن يوصيك الأطباء بالحصول على جرعتين من اللقاح مع فترة فاصلة بينهما لا تقل عن أربعة أسابيع. يُنصح البالغون الذين ليس لديهم مناعة بالحصول على جرعة واحدة على الأقل من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية. يمكن لطبيبك أن يوصي بما هو الأفضل لحالتك الفردية.

June 11, 2019