نظرة عامة

تضخم البطين الأيسر هو انتفاخ وتغلظ(تضخم) يصيب جدار الغرفة الضخ الرئيسة بالقلب (البطين الأيسر).

يمكن أن يتطوَّر تضخُّم البطين الأيسر استجابةً لبعض العوامل، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو مرض في القلب يتسبب في جعل البطين الأيسر يعمل بجُهد أكبر. تزداد سماكة النسيج العضلي الموجود في جدار الغرفة، وفي بعض الأحيان يزداد حجم الغُرفة نفسها، وذلك مع زيادة عبء العمل. تفقد عضلة القلب المتضخِّمة المرونة، وقد تفشل في النهاية في القيام بالضخ بنفس القدر من القوة حسب الحاجة.

يُعَد تضخم البطين الأيسر أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذي يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المنضبِط. لكن بغَضِّ النظر عن ضغط الدم لديك، فإن تطوُّر تضخم البطين الأيسر يعرِّضك لخطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية.

يمكن أن يساعد ارتفاع ضغط الدم في تخفيف الأعراض لديك، وقد يعكس تضخم البطين الأيسر.

الأعراض

يتطور تضخم البطين الأيسر عادة بالتدريج. قد لا تواجه أية علامات أو أعراض، وخاصة خلال المراحل المبكرة من الحالة.

مع تقدم تضخم البطين الأيسر، قد تشعر بـ:

  • ضيق النفس
  • الإرهاق
  • ألم في الصدر، في كثير من الأحيان بعد ممارسة الرياضة
  • الإحساس بضربات القلب السرية والرفرفة أو الضرب (الخفقان)
  • دوَّارًا أو إغماءً

متى تزور الطبيب؟

اطلب الطوارئ إذا كنت:

  • تشعر بألم في الصدر يستمر لمدة تزيد عن بضع دقائق
  • تشعر بصعوبة شديدة في التنفس
  • تشعر بالدوار الشديد، أو تفقد وعيك

استشر طبيبك إذا كنت تشعر بضيق خفيف في التنفس أو أعراض أخرى، مثل الخفقان.

إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم أو حالة أخرى تزيد من خطر تضخم البطين الأيسر، فمن المحتمل أن يوصي طبيبك بتحديد مواعيد منتظمة لفحص قلبك. حتى إذا كنت تشعر بأنك بخير، فستحتاج إلى فحص ضغط دمك سنويًّا، أو في أغلب الأحيان إذا كنت:

  • تدخن
  • لديك زيادة الوزن
  • لديك حالات أخرى تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم

الأسباب

يمكن أن يحدث تضخم البطين الأيسر عندما يتسبب عاملٌ ما في أن يعمل قلبك بجهد أكبر من المعتاد لضخ الدم إلى جسمك.

وتشمل العوامل التي تتسبب في أن يعمل قلبك بجهد أكبر:

  • ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع التوتر الشرياني). هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لتضخم البطين الأيسر. أكثر من ثلث الأشخاص يُظهِرون أدلة على تضخم البطين الأيسر في وقت تشخيصهم بارتفاع ضغط الدم.
  • تضيُّق الصمام الأورطي. هذا المرض هو تضييق الصمام الأورطي الذي يفصل البطين الأيسر عن الوعاء الدموي الكبير الذي يخرج من قلبك (الشريان الأورطي). يتطلب تضييق الصمام الأورطي أن يعمل البطين الأيسر بمزيد من الجهد لضخ الدم إلى الشريان الأورطي.
  • اعتلال العضلة القلبية الضُّخامي. يحدث هذا المرض الوراثي عندما تصبح عضلة القلب أكثر سُمكًا من الوضع الطبيعي، حتى مع وجود ضغط دم طبيعي تمامًا، مما يصعب على القلب ضخ الدم.
  • التدريب الرياضي. يمكن أن يتسبب التدريب المكثف والمتواصل على التحمل والقوة في تكيف القلب للتعامل مع عبء العمل الإضافي. لم يثبت ما إذا كان هذا النوع الرياضي من تضخم البطين الأيسر يمكن أن يؤدي إلى تصلُّب عضلة القلب والمرض.

عوامل الخطر

بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وتضيق الصمام الأبهري، تتضمن العوامل التي تزيد من خطر تضخم البطين الأيسر ما يلي:

  • العمر. تضخم البطين الأيسر أكثر شيوعًا في الأشخاص الأكبر سنًّا.
  • الوزن. تَزيد زيادة الوزن من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتضخم البطين الأيسر.
  • تاريخ العائلة. ترتبط بعض الحالات الوراثية بتطوُّر تضخم البطين الأيسر.
  • داء السُّكَّري. وقد وجد أن تضخم البطين الأيسر مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري.
  • العِرق. الأمريكيون من أصل إفريقي عرضة للإصابة بتضخم البطين الأيسر بشكل أكبر من الأشخاص البيض الذين لديهم قياسات مماثلة لضغط الدم.
  • الجنس. يزداد خطر إصابة النساء اللائي يعانين من ارتفاع ضغط الدم بتضخم البُطين الأيسر عن الرجال عند تماثل قياسات ضغط الدم.

المضاعفات

يؤثر تضخم البطين الأيسر على شكل عضلة القلب وآلية عملها. يسبِّب تضخم البطين الأيسر:

  • ضعف القلب
  • يصيب القلب بعض التيبُّس ويفقد مرونته، وهو ما يمنع حجراته من الامتلاء بالدم بالشكل المناسب ويزيد من جهد القلب
  • الضغط على الأوعية الدموية المتصلة به (الشرايين التاجية) وتقليل الإمداد الدموي لها

وكنتيجة لهذه التغيرات، تحدث مضاعفات لتضخم البطين الأيسر مثل:

  • تقليل الإمداد الدموي للقلب
  • عجز القلب عن ضخ الدم الكافي للجسم (فشل القلب)
  • خلل في نظم القلب (اضطراب النظم)
  • اضطراب دقات القلب وتسارُعها (رجَفان أُذَيْني) وهو ما يقلل كمية الدم الذي يُضَخُّ للجسم
  • قلة نسبة الأكسجين الواصلة للقلب (مرض القلب الإقفاري)
  • السكتة الدماغية
  • توقُّف عضلة القلب، والتنفس، وفقدان الوعي فجأة وبدون مقدمات (توقف القلب المفاجئ)

الوقاية

تَتمثل أفضل الطرق المتبعة لتَجنُّب تَضخُّم البطين الأيسر الناجم عن ارتفاع ضغط الدم في الحفاظ على ضغط دم صحي. للتحكم في ضغط الدم بشكل أفضل، يَجب اتباع ما يلي:

  • مراقبة ضغط الدم المرتفع شراء جهاز قياس ضغط الدم في المنزل لفحص ضغط الدم بشكل متكرر. حدد مواعيد متابعة منتظمة مع طبيبك.
  • خصص وقتًا لممارسة الأنشطة البدنية. حيث إن الانتظام في ممارسة النشاط البدني يُساهم في خفض ضغط الدم والحفاظ عليه في مستواه الطبيعي. اجعل هدفك ممارسة النشاط البدني الرياضي المعتدل لمدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع.
  • اتَّبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا. تجنب الأطعمة المليئة بالدهون المشبعة والملح، وتناول كميات أكثر من الفاكهة والخضروات. تجنب المشروبات الكحولية أو اشربها باعتدال.
  • الإقلاع عن التدخين. إن الإقلاع عن التدخين يُحسن من حالتك الصحية العامة ويَمنع حدوث النوبات القلبية.