نظرة عامة

نقص صوديوم الدم حالة تحدث عندما ينخفض مستوى الصوديوم في دمك بشكل غير طبيعي. والصوديوم أحد الكهارل، وهو يساعد في تنظيم كمية الماء الموجودة في خلاياك وحولها.

وفي حالة نقص صوديوم الدم، فإن عاملاً واحدًا أو أكثر — تتراوح بين حالة طبية كامنة والإفراط في شرب الماء خلال رياضات التحمل — يسبب تخفيف الصوديوم في جسمك. وعند حدوث ذلك، فإن مستويات الماء في جسمك ترتفع، وتبدأ خلاياك في التورم. يمكن لهذا التورم أن يسبب العديد من المشكلات الصحية، تتراوح بين البسيطة والمهددة للحياة.

يهدف علاج نقص صوديوم الدم إلى علاج الحالة الكامنة. وبحسب سبب نقص صوديوم الدم، فقد تحتاج ببساطة للحد من الكمية التي تشربها. أما في حالات أخرى لنقص صوديوم الدم، فقد تحتاج السوائل الوريدية والأدوية.

الأعراض

قد تتضمن علامات وأعراض نقص الصوديوم في الدم:

  • الغثيان والقيء
  • الصداع
  • التشوش
  • فقد النشاط والتعب
  • الأرق والهياج
  • ضعف العضلات أو تشنجها أو تقلصها
  • النوبات
  • غيبوبة

متى تزور الطبيب

إذا كنت مصابًا بحالة طبية تزيد من خطورة إصابتك بنقص الصوديوم في الدم، أو إذا كنت مرتبطًا بعوامل خطورة أخرى تعرضك للإصابة بنقص الصوديوم، مثل المشاركة في أنشطة مكثفة، وكنت تعاني علامات وأعراض انخفاض الصوديوم في الدم، فقم بزيارة الطبيب.

الأسباب

يلعب الصوديوم دورًا رئيسيًا في الجسم. حيث يساعد في الحفاظ على معدل ضغط الدم الطبيعي، ويدعم عمل الأعصاب والعضلات، وينظم توازن السوائل في الجسم.

ويتراوح معدل الصوديوم الطبيعي بين 135 و145 مللي مكافئ في اللتر من الصوديوم (mEq / L). وتحدث الإصابة بنقص صوديوم الدم عندما يقل معدل الصوديوم في دمك عن 135 مللي مكافئ في اللتر (mEq / L).

يمكن أن تؤدي العديد من الحالات المحتملة وعوامل نمط الحياة إلى نقص معدل الصوديوم في الدم، بما في ذلك:

  • أدوية معينة. يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل بعض حبوب الماء (مدرات البول)، ومضادات الاكتئاب ومسكنات الألم، إلى التبول أو التعرق أكثر من الطبيعي.
  • أو الإصابة بمشاكل في القلب، والكلى والكبد. أو يمكن أن تسبب الإصابة بفشل القلب الاحتقاني وبعض الأمراض التي تصيب الكلى أو الكبد إلى تراكم السوائل في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى تخفيف الصوديوم في الجسم، مما يقلل معدل الصوديوم العام.
  • متلازمة الإفراز غير الملائم للهرمون المضاد لإدرار البول (SIADH). في هذه الحالة، يتم إنتاج معدلات عالية من الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)، الأمر الذي يؤدي إلى احتفاظ جسمك بالماء بدلاً من إفرازه بشكل طبيعي في البول.
  • وقد تعاني من القيء أو الإسهال المزمن والشديد. ويؤدي هذا إلى فقدان الجسم للسوائل والكهارل، مثل الصوديوم.
  • شرب الكثير من الماء. نظرًا لفقدان الجسم للصوديوم من خلال العرق، يمكن لشرب الكثير من الماء أثناء ممارسة أنشطة التحمل، مثل الماراثون والترايثلون، أن يخفف من نسبة الصوديوم في الدم. بينما يمكن أن يسبب شرب الكثير من الماء في أوقات أخرى انخفاض الصوديوم أيضًا.
  • الجفاف. يمكن أن يمثل التناول القليل للسوائل مشكلة أيضًا. إذا كنت تعاني من الجفاف، يفقد جسمك السوائل والكهارل.
  • التغيرات الهرمونية. يمكن أن تؤثر الإصابة بقصور الغدة الكظرية (مرض أديسون) على قدرة الغدد الكظرية في إنتاج هرمونات تساعد في الحفاظ على توازن الجسم من حيث معدل الصوديوم، والبوتاسيوم والماء. يمكن أن يسبب انخفاض معدلات هرمون الغدة الدرقية أيضًا انخفاض معدل الصوديوم في الدم.
  • المُخدر الترويحي إكستاسي. يزيد هذا الأمفيتامين من خطر الإصابة بحالات شديدة أو مميتة من نقص صوديوم الدم.

عوامل الخطر

قد تزيد العوامل التالية من خطر إصابتك بنقص صوديوم الدم:

  • العمر. قد توجد لدى كبار السن عوامل أخرى تُسهم في نقص صوديوم الدم، بما في ذلك التغيرات المرتبطة بالعمر، وتناول أدوية بعينها، والاحتمالية الأكبر للإصابة بمرض مزمن يغير من اتزان الصوديوم في الجسم.
  • بعض الأدوية. تتضمن الأدوية التي تزيد خطر نقص صوديوم الدم مدرات البول التي تحتوي الثيازايد بالإضافة لبعض مضادات الاكتئاب والمسكنات. كذلك، فقد ارتبط المُخدر الترويحي إكستاسي بحالات مميتة من نقص صوديوم الدم.
  • الحالات التي تقلل إخراج الماء من جسمك. تتضمن الحالات الطبية التي قد تزيد خطر نقص صوديوم الدم مرض الكلى، ومتلازمة الإفراز غير الملائم للهرمون المضاد لإدرار البول (SIADH)، وفشل القلب، وغير ذلك.
  • الأنشطة البدنية المكثفة. يتعرض من يكثرون من شرب الماء خلال المشاركة في سباقات الماراثون، والألترا ماراثون، والسباقات الثلاثية (ترياثلون) وغير ذلك من الأنشطة ذات المسافة الطويلة وعالية الكثافة، لزيادة خطر نقص صوديوم الدم.

المضاعفات

في نقص صوديوم الدم المزمن، تنخفض مستويات الصوديوم تدريجيًا في خلال 48 ساعة أو أطول — وعادة ما تكون الأعراض والمضاعفات أكثر اعتدالاً.

في نقص صوديوم الدم الحاد، تنخفض مستويات الصوديوم سريعًا — مما يؤدي إلى آثار خطيرة محتملة، مثل تورم الدماغ السريع، الذي يمكن أن يؤدي إلى الغيبوبة والوفاة.

تبدو النساء اللاتي في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أكثر عرضة لخطر الإصابة بتلف الدماغ المرتبط بنقص صوديوم الدم. قد يكون هذا ذا صلة بتأثير الهرمونات الجنسية لدى النساء على قدرة الجسم في موازنة مستويات الصوديوم.

الوقاية

قد تساعدك التدابير التالية على الوقاية من نقص صوديوم الدم:

  • علاج الحالات المصاحبة. قد يساعد الحصول على علاج للحالات التي تسهم في نقص صوديوم الدم، مثل قصور الغدة الكظرية في منع انخفاض الصوديوم في الدم.
  • ثقف نفسك. في حالة الإصابة بحالة طبية من شأنها أن تزيد من خطورة الإصابة بنقص صوديوم الدم أو كنت تتناول أدوية مدرة للبول، فتعرَّف على علامات وأعراض انخفاض صوديوم الدم. تحدَّث دائمًا مع طبيبك عن مخاطر أي دواء جديد.
  • اتخذ الاحتياطات خلال الأنشطة عالية الكثافة. يتعين على الرياضيين شرب السوائل بقدر ما يفقدون بسبب التعرق أثناء المسابقات. يعتبر العطش بشكل عام دليلاً جيدًا على كمية المياه أو السوائل الأخرى التي تحتاج إليها.
  • اعتن بتناول المشروبات الرياضية خلال الأنشطة التي تتطلب عناية فائقة. اسأل طبيبك عن استبدال المياه بالمشروبات الرياضية التي تحتوي على الكهارل عند المشاركة في مسابقات التحمل مثل الماراثون، والسباق الثلاثي، وغيرها من الأنشطة الصعبة.
  • اشرب الماء بشكل معتدل. تعتبر مياه الشرب أمرًا حيويًا لصحتك، لذلك تأكد من شرب ما يكفي من السوائل. ولكن لا تبالغ فيها. عادة ما يكون العطش ولون البول من أفضل المؤشرات على كمية المياه التي تحتاج إليها. إذا لم تكن تشعر بالعطش وكان بولك أصفر شاحبًا، فمن المرجح أنك تحصل على ما يكفي من الماء.

16/05/2018
References
  1. Papadakis MA, ed., et al. Current Medical Diagnosis & Treatment 2014. 53rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://www.accessmedicine.com/resourceTOC.aspx?resourceID=1. Accessed March 11, 2014.
  2. Spasovski G. Clinical practice guideline on diagnosis and treatment of hyponatraemia. Nephrology Dialysis Transplantation. 2014; 29(suppl):i1.
  3. Longo DL, et al. Harrison's Online. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com/resourceTOC.aspx?resourceID=4. Accessed March 11, 2014.
  4. Hyponatremia. The Merck Manuals: The Merck Manual for Health Care Professionals. http://www.merckmanuals.com/professional/endocrine_and_metabolic_disorders/electrolyte_disorders/hyponatremia.html. Accessed March 14, 2014.
  5. Sodium, serum. Mayo Medical Laboratories. http://www.mayomedicallaboratories.com/test-catalog/Clinical+and+Interpretive/81692. Accessed March 15, 2014.
  6. Sterns RH. Causes of hyponatremia in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 11, 2014.
  7. Bennett BL, et al. Wilderness medical society practice guidelines for treatment of exercise-associated hyponatremia. Wilderness & Environmental Medicine. 2013;24:228.