هل بإمكان أمراض الغدة الدرقية التأثير في المزاج؟

إجابة من تود بي نيبولتد، (دكتور في الطب)

نعم، يمكن أن تؤثر أمراض الغدة الدرقية في مزاجك — وهو ما يسبب القلق أو الاكتئاب بشكل أساسي. عمومًا، كلما زادت شدة مرض الغدة الدرقية، زادت حدة تغيّرات المزاج.

إذا كنت مصابًا بفرط نشاط الغدة الدرقية، فقد تعاني ما يلي:

  • عصبية غير عادية
  • التململ
  • القلق
  • الهياج

من جهة أخرى، إذا كان لديك قصور بالغدة الدرقية، فقد تعاني:

  • إرهاقًا خفيفًا إلى شديد
  • الاكتئاب

ومع ذلك، فمن غير المحتمل أن تكون الأعراض النفسية مثل القلق أو الاكتئاب الدليل الوحيد على أمراض الغدة الدرقية. عادة ما يرتبط مرض الغدة الدرقية بوجود علامات وأعراض مثل:

  • زيادة الوزن أو فقدانه
  • زيادة الحساسية تجاه درجات الحرارة المرتفعة أو الباردة
  • تغيرات في التبرز
  • اضطرابات الحيض

عادة ما يحسّن العلاج المناسب — مثل الأدوية التي تعوق قدرة الجسم على إفراز هرمونات جديدة من الغدة الدرقية أو تستبدل الهرمونات المفقودة من الغدة الدرقية — كلاً من الأعراض النفسية والجسدية التي يسببها مرض الغدة الدرقية.

Feb. 25, 2017