بالنسبة للآفات التي يستمر ظهورها تكرارًا، قد تحقق الجراحة العلاج. تعرَّف على الخيارات الجراحية.

قد تكون الجراحة هي أفضل خيار للعلاج إذا كانت لديك أنفاق عميقة ملتهبة وكتل صلبة (عقيدات) داخل جلدك ناجمة عن التهاب الغدد العرقية القيحي المتطور.

على الرغم من فعاليته، نظرًا لاحتمالية حدوث ندوب، هذا العلاج عادةً ما يكون مخصصًا للأشخاص الذين أصيبوا بالتهاب الغدد العرقية القيحي المتطور أو الذين لا يمكن علاج حالتهم عن طريق تغيير نمط الحياة أو الدواء.

إذا كنت مهتمًا بإجراء عملية جراحية لعلاج التهاب الغدد العرقية القيحي، فإليك ما يجب معرفته.

يستطيع طبيبك أو جرّاحك أن يستخدم عدة إجراءات مختلفة لإزالة العقيدات واللطخات والمسارات تحت جلدك ويساعد في التحكم في الالتهاب. تشمل الخيارات:

  • الشق والتصريف خلال هذا الإجراء، سيقوم الطبيب بقطع جلدك وتصريف السوائل من الآفة. الآثار ليست طويلة الأمد ولن تمنع تكوُّن الآفات المستقبلية، لكن قد يكون هذا الإجراء مفيدًا إذا كنت بحاجة إلى تخفيف فوري من آفة مؤلمة. بعد الاجراء، سيتم تضميد الجرح بضمادات معقمة.
  • الإنضار بالثقب ويعرف أيضًا باسم إزالة سطح الجلد بشكل مصغر، هذه الجراحة الصغيرة تزيل العقد أو الآفات الفردية. عادة سيكون الطبيب قادرًا على القيام بهذا الإجراء في مكتبه. باستخدام أداة مستديرة، سيقوم طبيبك بإخراج دائرة عميقة من جلدك والأنسجة الأساسية لإزالة العقدة أو الآفة. بعد ذلك، سوف يستخدم طبيبك إصبعه أو مسحة قطنية لتطهير الأنسجة بالقرب من المنطقة المصابة لإزالة الجريب الذي تسبب في عُقَيِدَتك أو آفاتك. عادة ما تشفى هذه المنطقة سريعًا. هذا الإجراء فعَال في منع نمو العقيدات والآفات مرة أخرى.
  • إزالة السطح العلوي. إجراء جراحي شائع يعالج التهاب الغدد العرقية القيحي. قد ترغب في أن يتم هذا الإجراء على آفة واحدة (إزالة موضعية) أو عدة آفات ضمن نطاق معين (إزالة مكثفة). سيزيل طبيبك الجلد وطبقة اللحم التي تغطي أي أنفاق متصلة. وقد يستعين بليزر ثاني أكسيد الكربون لإزالة المناطق المتضررة من الجلد. عادة لا تحتاج جراحات إزالة طبقات الأنسجة المتضررة هذه إلى التكرار.
  • الاستئصال. هي تقنية جراحية قوية لإسعاف للأشخاص الذين يعانون من التهاب الغدد العرقية القيحي الذي لا يمكن التعامل معه باستخدام أنواع أخرى من العلاج أو الجراحة. سيقوم الجراح بإزالة الآفات والأنسجة الرخوة المحيطة، وإزالة أي أنفاق أو أنسجة ملتهبة، وكذلك أي أنسجة ندبية. قد تحتاج إلى إجراء جراحي تستخدم فيه أجزاء من بشرتك السليمة المعافاة لاستبدال الأنسجة الندبية (طُعم جلدي) لتغطية المنطقة ومساعدة الجروح في الالتئام.

بعد الجراحة، من المحتمل أن تحتاج أيضًا إلى علاج مع تغييرات في نمط الحياة، وربما المضادات الحيوية أو المستحضرات الحيوية أو الرتينوئيدات الفموية أو العلاج الهرموني. يمكن أن تساعد هذه العلاجات في منع الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي مرة أخرى. يمكن لطبيبك إخبارك بنوع العلاج المناسب لك بناء على مدى شدة حالتك ومدى فعالية العلاجات الأخرى على حالتك في السابق.

لسوء الحظ، يمكن أن تتسبب الجراحة الكبرى التي تستخدم في إزالة القنوات والعُقيدات الموجودة أسفل الجلد في ندبات تشويهية واضحة. ومع ذلك غالبا ما تكون الخيار الأفضل لعلاج التهاب الغدد العرقية القيحي الشديد الذي لا يستجيب لعلاجات أخرى. قبل الخضوع للجراحة، تأكد من فهمك لدرجة التندّب التي تواجهها وعملية الشفاء التي تنتظرك.

June 28, 2019