التشخيص

تتضمَّن بعض الاختبارات التي يستخدمها الأطباء لتشخيص مرض السُّكَّري الكاذب:

  • اختبار الحرمان من الماء. سيُطلب منك التوقُّف عن شرب السوائل لعدة ساعات تحت إشراف الطبيب وفريق الرعاية الطبي. ولمنع حدوث الجفاف أثناء فترة الامتناع عن السوائل، يتيح الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) للكُلى تقليل كمية السوائل المفقودة في البول.

    خلال فترة الامتناع عن السوائل، سيقيس الطبيب التغيُّرات التي تطرأ على وزن جسمك، وإخراج البول، وتركيز البول والدم. قد يقيس الطبيب أيضًا مستويات الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) في الدم أو يعطيك الهرمون المضاد لإدرار البول الاصطناعي أثناء الاختبار. سيحدِّد هذا ما إذا كان جسمك ينتج كمية كافية من الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)، ومدى استجابة كُليتيك لهرمون ADH.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي. يمكن أن يكشف التصوير بالرنين المغناطيسي عن وجود أي حالات غير طبيعية في الغدة النخامية أو بالقرب منها. لا ينطوي هذا الاختبار على إجراء جراحي. ويستخدم مجال مغناطيسي قوي والموجات اللاسلكية لتكوين صور تفصيلية لأنسجة المخ.
  • الفحص الوراثي إذا ظهرت مشكلات التبوُّل الزائد لدى أفراد آخرين في عائلتك، فقد ينصح الطبيب بإجراء الفحص الوراثي.

العلاج

تتضمَّن خيارات علاج الأنواع الأكثر شيوعًا من مرض السكري الكاذب ما يلي:

  • السكري الكاذب. إذا كنتَ تعاني من مرض السكري الكاذب بدرجة بسيطة، فقد تحتاج فقط لزيادة كمِّيَّة المياه التي تتناولها. إذا حدثَتْ هذه الحالة نتيجة خَلَل في الغدة النخامية أو غدة ما تحت المهاد (مثل الوَرَم)، فسيُعالِج طبيبكَ الخلل أولًا.

    نمطيًّا، يتمُّ علاج هذه الصورة بهرمون صناعي يُدْعَى ديسموبرسين (DDAVP، مينيرين وغيره). يَستبدِل هذا الدواءُ الهرمونَ المفقودَ المضادَّ لإدرار البول (ADH)، ويُقلِّل التبوُّل. يُمكنكَ تَناوُل ديسموبرسين كبخَّاخ أنف، كأقراص عن طريق الفم أو عن طريق الحقن.

    معظم الأشخاص يُنتِجون بعض الهرمون المضادِّ لإدرار البول (ADH)، ولكن قد تختلف الكمِّيَّة من يوم لآخر. لذلك قد تختلف كمِّيَّة الديسموبرسين التي تحتاجها. تَناوُل ديسموبرسين بكمِّيَّة أكبر مما تحتاجها قد تُسبِّب احتباس الماء ومستويات مقلقة للغاية من انخفاض الصوديوم في الدم.

    قد يتمُّ أيضًا وصف أدوية أخرى، مثل الإندوميثاسين (إندوسين، وتيفوربكس) وكلوربروباميد. هذه الأدوية قد تجعل الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) أكثر إتاحة في الجسم.

  • السكري الكاذب كُلَوي المَنشأ. حيث إن الكُلَى لا تستجب بصورة جيدة للهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) في هذه الصورة من مرض السكري الكاذب، لن يساعد الديسموبرسين. بدلًا من ذلك، قد يَصف لكَ الطبيب نظامًا غذائيًّا منخفض المِلح؛ للمساعدة في تقليل كمِّيَّة البول الناتج من الكُلَى. ستحتاج أيضًا لشرب كمِّيَّات كافية من المياه لتجنُّب الجفاف.

    العلاج بهيدروكلوروثيازيد (ميكروزيد) قد يُحَسِّن من أعراضكَ. على الرغم من أن الهيدروكلوروثيازيد هو نوع من الأدوية يَزيد عادةً من إخراج البول (مدرٌّ للبول)، في بعض الأحيان قد يُقَلِّل من إخراج البول في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري الكاذب كُلَوِيِّ المنشأ.

    إذا كانت أعراضكَ نتيجة أدوية تتناولها، فقد يُفيد إيقاف هذه الأدوية. على الرغم من ذلك، لا يجوز التوقُّف عن تَناوُل أي أدوية دون التحدُّث مع طبيبكَ.

  • سكري الحمل. علاج العديد من الأشخاص الذين يعانون من سكري الحمل الكاذب هو هرمون الديسموبرسين الصناعي.
  • عُطاش أَوَّلِيّ. لا يوجد علاج محدَّد لهذه الصورة من مرض السكري الكاذب غير تقليل تَناوُل السوائل. إذا كانت الحالة تتعلَّق بمرض عقلي، فقد يُخفِّف علاج المرض العقلي من أعراض مرض السكري الكاذب.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كانت مُصابًا بمرض السُكري الكاذب:

  • الوقاية من الجفاف. ما دمت تتناول الدواء وتشرب المياه عندما تزول آثار العلاج، ستقي نفسك من الإصابة بمضاعفات خطيرة. خطط دائمًا لحمل المياه معك أينما ذهبت، واحتفظ بالأدوية في حقيبة محمولة، سواء كنت تذهب إلى العمل أو إلى المدرسة.
  • ارتد سوار تنبيه طبيًا أو احتفظ ببطاقة تنبيه طبية في محفظتك. إذا كانت لديك حالة مرضية طارئة، فسيعرف أخصائي الرعاية الصحية فورًا بأنك بحاجة للحصول على رعاية خاصة.

التحضير من أجل موعدك الطبي

يُمكن أن تبدأ في رؤية الطبيب مُقدِّم الرعاية الأولية لديك. ومع ذلك، قد تُحال إلى اختصاصي يُسمى باختصاصي الغدد الصماء عند الاتصال لتحديد موعد في بعض الحالات.

يرد فيما يلي بعض المعلومات للمساعدة في الاستعداد للموعد الطبي المحدد لك.

ما يمكنك فعله؟

  • التزم بأية تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، تأكَّدْ من السؤال عمَّا إذا كان هناك أي شيء تحتاج لفعله مقدَّمًا. قد يَطلُب منكَ طبيبكَ التوقُّف عن شرب الماء في الليلة السابقة، ولكن لا ينبغي فعل ذلك إلا إذا طلب منكَ الطبيب.
  • اكتبْ أيَّ أعراض تشعر بها، ما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدْت الموعد الطبي من أجله. كُنْ على استعداد للإجابة على أسئلة محدَّدة حول عدد مرات التبوُّل، وكمية المياه التي تشربها يوميًّا.
  • اكتبْ معلوماتكَ الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوطات شديدة تعرضت لها أو تغييرات حياتية حدثت لك مؤخرًا.
  • جَهِّز قائمةً بالمعلومات الطبية الرئيسية بما في ذلك آخر عمليات جراحية، وأسماء كل الأدوية التي تتناولها، وأيّ حالة مرضية أخرى خضعْتَ للعلاج بشأنها حديثًا. قد يُريد طبيبكَ معرفة الإصابات الأخيرة التي لَحِقَتْ برأسك.
  • اصطحِب أحدَ أفراد العائلة أو الأصدقاء إلى مَوعدك، إنْ أمكَن. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكُّر كل المعلومات المقدمة لك خلال موعد زيارتك الطبي. قد يَتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

بالنسبة للسكري الكاذب، تشمل الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبكَ ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل من المحتمَل أن تكون حالتي مؤقَّتة أو سأشعر دائمًا بها؟
  • ما السُّبل العلاجية المتاحة، وما العلاج الذي تُوصيني به؟
  • كيف يُمكِنكَ رصد ما إذا كان العلاج يُحرِز تقدُّمًا أم لا؟
  • هل أحتاج إلى إجراء أية تغييرات على نمط حياتي؟
  • هل سأستمر في الحاجة لشرب الكثير من الماء إذا كنتُ أتناول الأدوية؟
  • أنا لديَّ حالاتٌ صحيَّةٌ أخرى. كيف يُمكِنُني التعامل بأفضل طريقة مُمكِنة مع هذه الحالات معًا؟
  • هل هناك أية قيود غذائية يجب الالتزام بها؟
  • هل هناك أي منشورات أو مطبوعات أخرى يُمكِنني أخذها معي إلى المنزل، أو مواقع ويب تُوصِي بها؟

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بَدَأْتَ في الشعور بالأعراض؟
  • كم مرة تتبوَّل أكثر من المُعتاد؟
  • ما كمِّيَّة الماء التي تشربها يوميًّا؟
  • هل تستيقظ ليلًا للتبوُّل وشُرب الماء؟
  • هل أنتِ حامل؟
  • هل تتناول علاجًا في الوقت الحالي، أو عولجتَ مؤخرًا من حالاتٍ مرضيةٍ أخرى؟
  • هل تعرضتَ مؤخَّرًا لأيِّ إصابات في الرأس، أو خضعتَ سابقًا لجراحة في المخ والأعصاب؟
  • هل شُخِّص أيُّ فرد في عائلتكَ بداء السُّكري الكاذب؟
  • هل هناك أيُّ شيءٍ يبدو أنه يُحسِّن من الأعراض التي تَشعُر بها؟
  • ما الذي يجعَل أعراضَك تزداد سُوءًا، إن وُجِد؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

أثناء انتظارك لموعدك اشرب حتى تروي عطشك كلما دعت الحاجة. تجنب الأنشطة التي قد تتسبب في الجفاف مثل المجهود البدني أو قضاء وقت في الحر.

20/06/2019
References
  1. AskMayoExpert. Diabetes insipidus and polyuria (child). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Garrahy A, et al. Diagnosis and management of central diabetes insipidus in adults. Clinical Endocrinology. 2019;90:23.
  3. Diabetes insipidus. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/kidney-disease/diabetes-insipidus. Accessed Jan. 15, 2019.
  4. Melmed S, et al. Posterior pituitary. In: Williams Textbook of Endocrinology. 13th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 15, 2019.
  5. Ferri FF. Diabetes insipidus. In: Ferri's Clinical Advisor 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 15, 2019.
  6. Kochhar RS, et al. Diabetes insipidus. Medicine. 2017;45:488.
  7. Robertson GL, et al. Diabetes insipidus: Differential diagnosis and management. Best Practice & Research Clinical Endocrinology & Metabolism. 2016;30:205.
  8. Bichet DG. Clinical manifestations and causes of central diabetes insipidus. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 14, 2019.
  9. Walls RM, et al., eds. Electrolyte disorders. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018.
  10. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 23, 2019.
  11. Kellerman RD, et al. Bope ET, et al. Diabetes insipidus. In: Conn's Current Therapy 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 15, 2019.
  12. Nippoldt TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 2, 2019.