نظرة عامة

إن قشرة الرأس حالة شائعة تُسبِّب تقشُّر الجلد بفروة الرأس. وهي ليست معدية أو خطيرة. ولكنها قد تكون مُحرِجة ويصعب علاجها.

ويُمكن علاج القشرة الخفيفة باستخدام شامبو لطيف للاستعمال اليومي. وإذا لم يُحقِّقْ ذلك نتيجة، يُمكن أن يكون الشامبو الطبي مفيدًا. وقد تظهر الأعراض مرة أخرى لاحقًا.

تُعَدُّ قشرة الرأس شكلًا بسيطًا من التهاب الجلد الدهني. يُطلَق على التهاب الجلد الدهني لدى الأطفال الرضع اسم قرف اللبن.

الأعراض

قد تشمل أعراض وعلامات قشرة الرأس ما يلي:

  • تقشر الجلد في فروة الرأس والشعر والحاجبين واللحية أو الشارب والكتفين
  • حكة في فروة الرأس
  • فروة رأس خشنة ومتقشِّرة لدى الأطفال المصابين بقرف اللبن

قد تشتدُّ مؤشِّرات المرض وأعراضه إذا كنتَ مصابًا بالتوتُّر، وتتفاقم في المواسم الباردة الجافة.

متى يجب مراجعة الطبيب

لا تتطلب معظم حالات الإصابة بقشرة الرأس رعاية طبية. بادر بزيارة طبيب الرعاية الأولية أو طبيب متخصص في الأمراض الجلدية إذا لم تتحسن حالتك مع الاستخدام المنتظم لشامبو القشرة المتاح دون وصفة طبية.

الأسباب

قد يكون لظهور القشرة بفروة الرأس العديد من الأسباب، من بينها:

  • البشَرة الدهنية المتهيجة
  • عدم غسل الشعر بالشامبو على نحو كافٍ
  • فطر خميري الشكل (المَلاَسيزِيَّة) يتغذى على الزيوت الموجودة في فروة رأس معظم البالغين.
  • الجلد الجاف
  • الحساسية تجاه منتجات العناية بالشعر (التهاب الجلد التماسي).
  • بعض الأمراض الجلدية الأخرى، مثل الصدفية والأكزيما

عوامل الخطر

في الغالب يُمكن أن يُصاب أي شخص بقشرة الرأس، ولكنَّ هناك عوامل معيَّنة تجعلكَ أكثر عرضةً للإصابة:

  • العمر. عادةً ما تبدأ القشرة في سن الرشد وتستمرُّ حتى منتصف العمر. هذا لا يعني أن البالغين الأكبر سنًّا لا يُصابون بالقشرة. ولبعض الناس يُمكن أن تظلَّ القشرة مشكلة لهم مدى الحياة.
  • كونكَ ذكرًا. لأن الكثير من الرجال مصابون بقشرة الرأس، حيث يعتقد بعض الباحثين أن الهرمونات الذكرية ربما تلعب دورًا في ذلك.
  • مرض معيَّن. ويبدو أن مرض باركنسون والأمراض الأخرى التي تصيب الجهاز العصبي تَزيد من خطر الإصابة بالقشرة أيضًا. وأيضًا الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري أو ضعف الجهاز المناعي.