نظرة عامة

إن الغلُوبُولين البَرْدِيَ‎ عبارة عن بروتينات غير طبيعية موجودة بالدم. في حال وُجود الغلُوبوُلِينات البَرْدِيَّة في دمِكَ، فقد تتكتَّل هذه البروتينات ملتصقةً ببعضها عند درجات حرارة أقل من 98.6 فهرنهايت (37 درجة مئوية). يُمكن أن تُؤدِّي هذه الكتل من البروتينات الهُلاَمِيَّة‎ إلى إعاقة الدورة الدموية، والتي يُمكن أن تُتلِف بَشَرتكَ وتُدمِّر مفاصلكَ وأعصابكَ وأعضاءكَ - وخصوصًا كُليتيكَ وكبدك.

توفير الرعاية عند وجود الغلوبولينات البردية في الدم في Mayo Clinic

الأعراض

عادةً ما تأتي الأعراض وتختفي، وتشمل تلك الأعراض:

  • آفات جلدية. معظم الأشخاص المصابين بمرض الغلوبولينات البردية يُصابون بآفات جلدية وردية اللون على الساقين. في بعض الأشخاص، تَحدُث قرح الساق أيضًا.
  • ألم المفصل. الأعراض التي تُشبه الْتِهاب المفاصل الروماتويدي شائعة الحدوث في مرض الغلوبولينات البردية.
  • الاعتلال العصبي المحيطي. يُمكن لمرض الغلوبولينات البردية أن يَتسبَّب في تَلَف أعصابكَ الموجودة في أطراف أصابع يديكَ وقدميكَ؛ مما يُؤدِّي إلى الخَدَر ومشاكل أخرى.

الأسباب

تصاحب الغلوبولينات البردية بما يلي:

  • حالات العدوى. التهاب الكبد C هو العدوى الأكثر شيوعًا المصاحِبة للغلوبولينات البردية. تشمل الأمراض الأخرى التهاب الكبد B، وفيروس نقص المناعة البشري، وإبشتاين بار، وداء المقوسات والملاريا.
  • بعض أنواع السرطان. يمكن لبعض أنواع سرطانات الدم — مثل الورم النقوي المتعدِّد، والغلوبولين الكبروي في الدم المنسوب لداء والدنستروم، وسرطان الدَّم اللمفاوي المُزمِن — أن تسبِّب الغلوبولينات البردية في بعض الأحيان.
  • اضطرابات المناعة الذاتية. تزيد أمراض مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي ومتلازمة شوغرن من خطر الإصابة بالغلوبولينات البردية في الدم.

عوامل الخطورة

قد تشمل عوامل الخطر للإصابة بوجود الغلوبولينات البردية في الدم ما يلي:

  • جنسك. يحدث داء وجود الغلوبولينات البردية في الدم في النساء أكثر من الرجال.
  • العمر. تبدأ أعراض وجود الغلوبولينات البردية في الدم عادةً في منتصف العمر.
  • أمراض أخرى. يقترن وجود الغلوبولينات البردية في الدم بأمراض مثل التهاب الكبد C، وفيروس نقص المناعة البشري، والورم النقوي المتعدد، ووجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنستروم، والذئبة، ومتلازمة شوغرن.