هل يمكن أن ينتقل إليك فيروس كورونا من خلال الجنس؟

إجابة من William F. Marshall, III M.D.

أي مخالطة لصيقة (ضمن 6 أقدام أو 2 متر) مع شخص مصاب يمكن أن تعرضك للفيروس المسبب لكوفيد 19 — سواء تضمن ذلك نشاطًا جنسيًا أم لا.

وينتشر الفيروس عن طريق الرذاذ التنفسي المنطلق عندما يسعل المصاب بالفيروس أو يعطس أو يتحدث. يمكن استنشاق هذا الرذاذ أو دخوله في فم أو أنف شخص قريب. قد يؤدي التعرض إلى لعاب شخص ما من خلال التقبيل أو الأنشطة الجنسية الأخرى إلى إصابتك بالفيروس. يمكن أن ينتقل الرذاذ التنفسي إلى جلد المصابين بكوفيد 19 وممتلكاتهم الشخصية. ويمكن للطرف الآخر في العلاقة الجنسية أن يصاب بالفيروس عن طريق لمس هذه الأسطح ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينتقل كوفيد 19 من خلال البراز. من الممكن أن ينتقل إليك كوفيد 19 من خلال الأنشطة الجنسية التي تعرضك لبراز الطرف الآخر.

لا يوجد حاليًا أي دليل على أن كوفيد 19 ينتقل عن طريق المني أو السوائل المهبلية، ولكن اكتُشف الفيروس في السائل المنوي لدى الأشخاص المصابين بالفيروس أو من هم في طور التعافي منه. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للتحقق من إمكانية انتقال كوفيد 19 عن طريق الاتصال الجنسي.

ومع ذلك، تشير توصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بأنه بإمكانك استئناف أنشطتك المعتادة بعد أن تأخذ اللقاح بالكامل. ويمكن فعل ذلك دون ارتداء كمامة ودون تباعد اجتماعي في أي مكان، باستثناء الحالات التي تقتضيها التعليمات والقوانين. تُعتبر مطعّماً بالكامل بعد أسبوعين من حصولك على جرعة ثانية من لقاح كوفيد 19 بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) أو بعد أسبوعين من حصولك على جرعة واحدة من لقاح كوفيد 19 الذي أنتجته يانسن / جونسن آند جونسن.

إذا لم تأخذ لقاح كوفيد 19، فمن المهم أن تستمر في تجنب المخالطة اللصيقة (في نطاق 6 أقدام أو 2 متر). ويعني ذلك تجنب الاتصال الجنسي مع أي شخص لا يعيش معك. إذا شعر أي من طرفي العلاقة بتوعك صحي أو كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بكوفيد 19، فيجب الامتناع عن التقبيل والجنس إلى أن يتعافى كلاكما. أيضًا، يُنصح بتجنب ممارسة الجنس إذا كان أي من طرفي العلاقة الجنسية أكثر عرضة للإصابة بأعراض كوفيد 19 الخطيرة بسبب حالة مزمنة قائمة.

إذا لم تأخذ لقاح كوفيد 19، فإن أكثر الأنشطة الجنسية أمانًا أثناء الجائحة هي العادة السرية. احرص على غسل يديك والألعاب جنسية أيضًا، قبل وبعد الاستمناء. من البدائل الممكنة أيضًا الانخراط في النشاط الجنسي مع الطرف الآخر عبر الرسائل النصية أو الصور أو مقاطع الفيديو، مع الحرص على استخدام نظام تواصل مشفّر لحماية الخصوصية.

هناك أيضًا طرق أخرى عدا عن الجنس لتحفيز العلاقة الحميمية مع الطرف الآخر والحفاظ عليها عن بعد. أقيما موعدًا غراميًا عن بُعد، أو تبادَلا الموسيقى التي تحبانها، أو تبادَلا الرسائل، أو ارتديا ملابس جميلة أثناء الاتصال عن بعد. ابتكر!

إذا كنت نشطًا جنسيًا مع شخص لا يسكن معك في نفس المنزل، فخذ الاحتياطات التالية بعين الاعتبار لتقليل خطر الإصابة بكوفيد 19:

  • قلل عدد الشركاء الجنسيين لديك لأقصى حد.
  • تجنب ممارسة الجنس مع الشركاء المصابين بأعراض كوفيد 19.
  • تجنب التقبيل.
  • تجنب الممارسات الجنسية التي تنطوي على خطر انتقال البراز للفم، أو تلك التي تعرّضك أو تعرض الطرف الآخر للسائل المنوي أو البول.
  • استخدم الواقي الذكري والحواجز المطاطية الفموية أثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم والشرج.
  • ارتدِ كمامة أثناء ممارسة الجنس.
  • اغسل يديك واستحمّ قبل النشاط الجنسي وبعده.
  • اغسل الألعاب الجنسية قبل استخدامها وبعده.
  • استخدم الصابون أو المناديل الكحولية لتنظيف المنطقة التي تمارس فيها النشاط الجنسي.

With

William F. Marshall, III M.D.

June 16, 2020