هل يمكن أن يصاب حيواني الأليف بكوفيد 19؟

إجابة من William F. Marshall, III M.D.

في حين أن مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) ينتقل في الغالب بين البشر، إلا أنه يمكن أن ينتقل أيضًا من البشر إلى الحيوانات.

كوفيد 19 هو أحد أنواع الفيروسات التاجية، إذ تعني كلمة كورونا "التاج" بالعربية. والفيروسات التاجية هي عائلة من الفيروسات. ويسبب بعضها أمراضًا مشابهة للزكام لدى البشر، ويسبب بعضها الآخر المرض للحيوانات، مثل الخفافيش. بالإضافة إلى ذلك، تصيب بعض الفيروسات التاجية الحيوانات فقط. في حين أن مصدره الأصلي غير معروف بالتحديد، يُعتقد أن الفيروس المسبب لكوفيد 19 قد بدأ في الحيوانات وانتقل إلى البشر ثم انتشر بين الناس.

تأثير فيروس كورونا على الكلاب والقطط

وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، أصيب عدد قليل من الحيوانات الأليفة — بما في ذلك القطط والكلاب — بالفيروس المسبب لكوفيد 19. حدث ذلك في معظم الحالات بعد المخالطة اللصيقة بين هذه الحيوانات وأشخاص مصابين بكوفيد 19.

استنادًا إلى المعلومات المحدودة المتاحة، يُعتبر خطر انتقال كوفيد 19 من الحيوانات للبشر منخفضًا. لا يبدو أن الحيوانات تلعب دورًا ملحوظًا في نشر الفيروس المسبب لكوفيد 19. لا يوجد دليل على أن الفيروسات يمكن أن تنتقل للحيوانات الأخرى أو للبشر عن طريق جلد الحيوانات الأليفة أو فرائها أو شعرها.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن الأطفال الصغار والأشخاص المصابين بضعف جهاز المناعة والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة أو أكثر معرضون بمعدل أكبر للعدوى ببعض الجراثيم الأخرى التي يمكن أن تحملها الحيوانات.

لحماية حيوانك الأليف من كوفيد 19، لا تسمح لكلبك أو لقطتك بالتفاعل مع الأشخاص أو الحيوانات خارج المنزل. على سبيل المثال:

  • تجنب حدائق الكلاب أو الأماكن العامة التي يتجمع فيها كثير من الناس مع كلابهم.
  • عند أخذ كلبك في جولة على الأقدام، تأكد من ربطه وأبقِه على بعد 6 أقدام (2 متر) من الناس والحيوانات.
  • أبقِ القطط داخل المنزل قدر الإمكان.

إذا أصبت بكوفيد 19 وكان لديك حيوان أليف:

  • اعزل نفسك عن الجميع، حتى عن حيوانك الأليف. إذا أمكن ذلك، اطلب من شخص آخر في منزلك أن يعتني بحيوانك الأليف.
  • تجنب لمس الحيوان الأليف أو احتضانه، ولا تدعه يلعقك أو يضع فمه عليك، ولا تشارك طعامك أو فراشك معه.
  • إذا كنت تعتني بحيوانك الأليف أو كنت محاطًا بالحيوانات أثناء مرضك، ارتدِ غطاء وجه من القماش. اغسل يديك قبل وبعد التعامل مع الحيوانات أو التعامل مع طعامها وفضلاتها ولوازمها. تأكد أيضًا من جمع الفضلات التي يخلّفها حيوانك الأليف.

إذا كنت مصابًا بكوفيد 19 وأصبح حيوانك الأليف مريضًا، فلا تأخذه إلى الطبيب البيطري بنفسك. بدلا من ذلك، اتصل بالطبيب البيطري. فقد يقدم لك المشورة من خلال الإنترنت أو الهاتف أو يضع لك خطة أخرى لعلاج حيوانك الأليف. يُنصح فقط باختبار الحيوانات الأليفة التي ظهرت عليها الأعراض وتعرضَتْ لشخص مصاب بكوفيد 19.

إذا كانت النتيجة إيجابية عند إجراء فحص كوفيد 19 لحيوانك الأليف، فتقيّد بنفس الاحتياطات المتبَعة في حال إصابة أحد أفراد الأسرة بالعدوى. احرص على عزل حيوانك الأليف في غرفة منفصلة بعيدًا عن بقية أفراد عائلتك، وامنع حيوانك الأليف من الخروج من المنزل. ارتدِ قفازات عند التفاعل مع حيوانك الأليف أو التعامل مع طعامه أو أطباقه أو فضلاته أو فراشه. اغسل يديك بعد لمس أي شيء يخص حيوانك الأليف. لا تضع غطاء وجه أو كمامة على حيوانك الأليف ولا تمسحه بالمطهّرات، إذ يمكن أن تكون ضارة. إذا ظهرت على حيوانك الأليف أعراض جديدة أو بدا أنه يزداد سوءًا، اتصل بالطبيب البيطري.

حتى لو مرض حيوانك الأليف، فهناك ما يدعو للتفاؤل. ضِمن العدد الصغير من الكلاب والقطط التي ثبتت إصابتها بالفيروس المسبب لكوفيد 19، لم يُبدِ بعضُها أي علامات مَرَضِيَّة. أما بالنسبة للحيوانات التي ظهر عليها المرض، فقد كانت أعراضها خفيفة، وكان بالإمكان رعايتها في المنزل. لم تؤدي العدوى لوفاة أي منها.

إذا كانت لديك أسئلة أو مخاوف بشأن صحة حيوانك الأليف وكيفية تأثره المحتمل بكوفيد 19، فاتصل بالطبيب البيطري.

With

William F. Marshall, III M.D.

May 16, 2020