يُمكن لجهاز ترطيب الهواء تخفيف المشاكل الناجمة عن الهواء الجاف. لكنها بحاجة إلى صيانة دورية. إليكَ بعض النصائح لضمان عدم تحوُّل جهاز ترطيب الهواء لديكَ إلى خطر على الصحة.

By Mayo Clinic Staff

الجيوب الأنفية الجافة والأنوف الدامية والشفاه المشققة، يمكن لأجهزة المرطبات المساعدة على تهدئة تلك المشاكل المألوفة الناتجة عن الهواء الداخلي الجاف. بالإضافة إلى ذلك، قد تساعدك أجهزة الترطيب بالرذاذ البارد في تخفيف أعراض البرد أو حالات الجهاز التنفسي الأخرى.

لكن احذر: على الرغم من فوائد أجهزة الترطيب،فيمكن لها التسبب في مرضك إذا لم تُحفظ بصورة صحيحة أو إذا كانت مستويات الرطوبة مرتفعة جدًّا. إذا كنت تستخدم أجهزة الترطيب تأكد من مراقبة مستويات الرطوبة وحافظ على جهاز الرطوبة سليمًا. أجهزة الترطيب المتسخة يمكنها الاحتفاظ بالعفن أو البكتيريا. إذا كنت مصابًا بالحساسية أو الربو فتحدث مع طبيبك قبل استخدام أجهزة الترطيب.

المرطبات هي أجهزة تصدر بخار الماء أو البخار لزيادة مستويات الرطوبة في الهواء (الرطوبة). هناك أنواع عديدة لها:

  • المرطبات المركزية هي أجهزة مدمجة في أنظمة تدفئة وتبريد المنازل ومصممة لترطيب المنزل بأكمله.
  • مرطبات بالموجات فوق الصوتية تنتج رذاذًا باردًا مع اهتزاز فوق صوتي.
  • مرطبات دافعة تنتج رذاذًا باردًا ومزودة بقرص دوار.
  • أجهز التبخير تستخدم مروحة لدفع الهواء من خلال فتيلة رطبة أو مرشح أو حزام.
  • أجهزة التبخير بالبخار التي تستخدم الكهرباء لتوليد بخار يتم تبريده قبل الخروج من الجهاز. تجنب هذا النوع من أجهزة الرطوبة إذا كان لديك أطفال؛ إن الماء الساخن الموجود داخل هذا النوع من الأجهزة قد يسبب حروقًا في حالة التسرب.

الرطوبة هي مقدار بخار المياه في الهواء. يختلف مقدار الرطوبة بحسب الموسم والطقس والمكان الذي تعيش فيه. بشكلٍ عام، تكون مستويات الرطوبة أعلى في الصيف وأقل خلال أشهر الشتاء. لظروف مثالية، ينبغي أن تتراوح الرطوبة في منزلك بين 30 و50 في المائة. من الممكن أن تشكل نسبة الرطوبة شديدة الانخفاض أو شديدة الارتفاع المشكلات.

  • الرطوبة المنخفضة من الممكن أن تتسبب في جفاف البشرة، وتهيُّج الممرات الأنفية والحلق، وإحداث حكة في الأعين.
  • الرطوبة العالية من الممكن أن تجعل بيتك فاسد التهوية وأن تتسبب في التكثيف على الحوائط والأرضيات والأسطح الأخرى مما يحفز على نمو البكتيريا الضارة وعث الغبار والعفن. يمكن أن تؤدي مولدات الحساسية هذه في حدوث مشكلات في التنفس وتثير الحساسية ونوبات احتدام الربو.

أفضل طريقة لاختبار مستويات الرطوبة في منزلكَ هي باستخدام جهاز قياس الرطوبة. هذا الجهاز، الذي يشبه مقياس الحرارة، يَقيس مقدار الرطوبة في الهواء. يُمكن شراء أجهزة قياس الرطوبة من متاجر الأجهزة والمُعَدَّات. عند شراء جهاز ترطيب الهواء، ضَعْ في اعتباركَ شراء جهاز واحد يحتوي على مقياس رطوبة داخلي (humidistat) يحافظ على الرطوبة ضمن نطاق صحي.

إذا كنت مصابًا أنت أو طفلك بالربو أو الحساسية، فتحدث إلى طبيبك قبل استخدام جهاز الرطوبة. يمكن للرطوبة الزائدة أن تخفف من التنفس لدى الأطفال والبالغين الذين يعانون من الربو أو الحساسية، وخصوصًا أثناء عدوى الجهاز التنفسي مثل البرد. إلا أن الضباب الملوث أو زيادة نمو مسببات الحساسية الناجمة عن ارتفاع نسبة الرطوبة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالربو والحساسية أو إلى تفاقم أعراضهما.

بالضبط كما يمكن للهواء الذي يكون جافًّا للغاية أن يمثل مشكلة، يمكن أيضًا للهواء الذي يكون رطبًا للغاية أن يمثل مشكلة. عندما تصبح الرطوبة عالية للغاية — وهذا شائع خلال شهور الصيف — يكون من الأفضل اتخاذ بعض الخطوات للحد من الرطوبة في الأماكن المغلقة. هناك طريقتان لتقليل نسبة الرطوبة:

  • استخدام مكيِّف هواء. تقوم وحدات تكييف الهواء المركزية أو المحمولة على نافذة بتجفيف الهواء والحفاظ على الرطوبة في الأماكن المغلقة في مستوى مريح وصحي.
  • استخدام جهاز إزالة الرطوبة. تقوم هذه الأجهزة بتجميع الرطوبة الزائدة من الهواء، وتخفيض مستويات الرطوبة. تعمل أجهزة إزالة الرطوبة بنفس طريقة أجهزة تكييف الهواء، دون إحداث تأثير "التبريد". تستخدَم غالبًا للمساعدة في تجفيف الأقبية الرطبة.

يمكن أن تنشُر الخزانات والمرشحات المتسخة الموجودة في أجهزة الترطيب البكتريا والعفن بسرعة. يمكن لأجهزة الترطيب المتسخة أن تكون مصدرًا للمشاكل خصوصًا للأشخاص الذين يعانون من الربو والحساسية، ولكن حتى مع الأشخاص الأصحاء فإن أجهزة الترطيب لديها القدرة على التسبب في أعراض تُشْبه أعراض الأنفلونزا أو التهابات الرئة عند انبعاث الضباب الملوث أو البخار في الهواء. قد تكون أجهزة التبخير وحمامات البخار ذات احتمال أقل لإصدار مثيرات الحساسية في الجو عن أجهزة الترطيب الدافعة بالهواء البارد.

للحفاظ على جهاز ضبط الرطوبة خاليًا من البكتيريا والعفن الضار، اتبع الإرشادات التي توصي بها الشركة المصنعة. وقد تساعد في هذا الأمر النصائح التالية الخاصة بأجهزة ضبط الرطوبة المحمولة:

  • استخدم ماءً مقطرًا أو منزوع المعادن. يحتوي ماء الصنبور على معادن يمكن أن تحدث ترسبات داخل جهاز ضبط الرطوبة؛ مما يعزز من نمو البكتيريا. عندما تُطلَق تلك المعادن في الهواء، فغالبًا ما تظهر على شكل غبار أبيض على الأثاث لديك. كما يمكنك استنشاق بعض المعادن التي تنتشر في الهواء. يحتوي الماء المقطَّر أو منزوع المعادن على محتوى معدني أقل بكثير مقارنة بماء الصنبور. بالإضافة إلى ذلك، استخدم خراطيش أو مرشِّحات نزع المعادن إذا أوصت الشركة المصنعة بذلك.
  • غيِّر ماء جهاز ضبط الرطوبة في أغلب الأحيان. لا تسمح بتكون أي طبقات رقيقة أو ترسبات داخل أجهزة ضبط الرطوبة لديك. فرِّغ الخزانات وجفِّف الأسطح الداخلية وأعِد ملأها بالمياه النظيفة يوميًّا إن أمكن، وخاصة في حالة استخدام أجهزة ضبط الرطوبة التي تعمل بالرذاذ البارد أو التي تعمل بالموجات فوق الصوتية. انزع قابس الوحدة أولًا.
  • نظِّف أجهزة ضبط الرطوبة كل ثلاثة أيام. انزع قابس جهاز ضبط الرطوبة قبل تنظيفه. أزل أي رواسب معدنية أو طبقات رقيقة من الخزان أو الأجزاء الأخرى لجهاز ضبط الرطوبة بمحلول بيروكسيد الهيدروجين ذو تركيز 3 في المئة، وهو متوفر في الصيدليات. توصي بعضُ الشركات المصنِّعة باستخدام المبيض الكلوري أو المطهرات الأخرى.
  • اشطف الخزان دائمًا بعد تنظيفه لمنع المواد الكيميائية الضارة من التصاعد إلى الهواء الطلق ثم استنشاقها.
  • غيِّر مرشحات جهاز ضبط الرطوبة بانتظام. إذا كان جهاز ضبط الرطوبة يحتوي على مرشح، فغيِّره على الأقل وفق عدد المرات التي أوصت بها الشركة المصنعة، وزِدْ من عدد المرات في حالة ما إذا كان ملوثًا. غيِّر المرشح في نظام تكييف الهواء والتدفئة المركزي بانتظام.
  • حافظ على جفاف المنطقة المحيطة بأجهزة ضبط الرطوبة. إذا أصبحت المنطقة المحيطة بجهاز ضبط الرطوبة رطبة أو مبلَّلة - بما في ذلك النوافذ أو السجاد أو الستائر أو مفارش المائدة - فخفِّض إعدادات جهاز ضبط الرطوبة أو قلل عدد مرات استخدامه.
  • تجهيز أجهزة ضبط الرطوبة للتخزين. فرِّغ أجهزة ضبط الرطوبة ونظِّفها قبل تخزينها. ثم نظِّفها مرة أخرى عند إخراجها من مكان التخزين لاستخدامها. تخلص من جميع الخراطيش أو الأشرطة أو المرشحات المستخدمة.
  • اتبع التعليمات الخاصة بأجهزة ضبط الرطوبة المركزية. إذا كان لديك جهاز ضبط رطوبة مدمج في نظام التدفئة والتبريد المركزي، فيرجى قراءة دليل التعليمات أو سؤال اختصاصي التدفئة والتبريد عن الصيانة المناسبة.
  • ضع استبدال أجهزة ضبط الرطوبة القديمة في اعتبارك. مع مرور الوقت، يمكن تراكم ترسبات على أجهزة ضبط الرطوبة؛ بحيث يكون من الصعب أو المستحيل إزالتها ممَّا يشجع نمو البكتيريا.
Sept. 07, 2019