يبدو أنني أتعرض للإصابة بالبرد كل ربيع وخريف. أنا أتساءل عما إذا كانت حالات "البرد" هذه حساسيات موسمية فعلاً. كيف يمكنني التحديد؟

إجابة من جيمس أم ستيكلبيرغ، (دكتور في الطب)

إذا كنت تصاب عادة بحالات شبيهة بالزكام تظهر فجأة في الوقت نفسه كل عام، يحتمل أن تكون هذه الحالات حساسيات موسمية وليست زكامًا. رغم أن حالات الزكام والحساسيات الموسمية قد تتطابق في بعض الأعراض، إلا أنهما مرضان مختلفان تمامًا.

تحدث حالات الزكام بسبب الفيروسات، بينما الحساسيات الموسمية هي استجابات من جهاز المناعة تحدث بسبب التعرض للمؤرِّجات (مواد مسببة للحساسية) مثل حبوب اللقاح الموسمية المنطلقة من الشجر أو العُشب.

قد يتضمن علاج الزكام الراحة ومسكنات الألم وعلاجات الزكام المتاحة بدون وصفة طبية، مثل مزيلات الاحتقان. تستمر حالات الزكام عادة بين 3 إلى 10 أيام، لكن قد تستمر بعض الحالات لمدة تصل إلى أسبوعين أو ثلاثة.

قد يتضمن علاج الحساسيات الموسمية مضادات الهستامين المتاحة مع أو بدون وصفة طبية، وبخاخات الستيرويد الأنفية ومزيلات الاحتقان، وتجنب التعرض لمسببات الحساسية قدر الإمكان. قد تستمر الحساسيات الموسمية لعدة أسابيع.

فحص الأعراض: زكام أم حساسية؟
الأعراض الزكام الحساسية
السعال عادةً أحيانًا
أوجاع وآلام عامة أحيانًا لا، أبدًا
إرهاق وضعف أحيانًا أحيانًا
حكة في العين نادرًا عادةً
العُطاس عادةً عادةً
التهاب الحلق عادةً نادرًا
سيَلان الأنف عادةً عادةً
احتقان الأنف عادةً عادةً
الحُمّى أحيانًا لا، أبدًا
July 31, 2020