ثاليدوميد (thalidomide): بحث تطورات مرض السرطان وحالات أخرى

برغم من تاريخها، فقد أثبتت ثاليدوميد (thalidomide) فاعلية في علاج بعض الأمراض. ضع في الاعتبار الفوائد والمخاطر الخاصة بثاليدوميد (thalidomide) لمساعدتك على أخذ قرار ما إذا كان هذا الدواء مناسبًا لك.

By Mayo Clinic Staff

في الخمسينيات وأوائل الستينيات، كان الثاليدوميد يُستخدم لعلاج غثيان الصباح خلال فترة الحمل. ولكن اكتُشف أنه يسبب عيوبًا خلقية حادة.

والآن، وبعد عقود، يُستخدم الثاليدوميد لعلاج أمراض الجلد والسرطان. وتتم الآن تجربته لعلاج العديد من الاضطرابات الأخرى.

يثبت الثاليدوميد أنه مفيد للجروح الجلدية والورم النقوي المتعدد

حددت الأبحاث بشأن الاستخدامات المحتملة للثاليدوميد أنه قد يكون دواءً فعالاً للعديد من الحالات. اعتمدت هيئة الغذاء والدواء (FDA) الثاليدوميد (Thalomid) للعلاج:

  • الجروح الجلدية الناتجة عن الجذام (الجذام الحمامي العقدي)
  • الورم النقوي المتعدد

مجالات البحث للثاليدوميد

يستمر الباحثون في تجربة الثاليدوميد لعلاج العديد من الأمراض والحالات. وعلى الرغم من ضرورة إجراء مزيد من الدراسات، فثبتت إمكانية استخدام الثاليدوميد لعلاج الحالات التالية:

  • الأمراض الالتهابية التي تؤثر على الجلد، مثل الذئبة الجلدية ومرض بهجت
  • تقرحات الفم والحلق الناتجة عن فيروس نقص المناعة البشرية وفقدان الوزن وفضلات الجسم الناتجة عن فيروس نقص المناعة البشرية
  • السرطان، بما في ذلك أنواع سرطان الدم والنخاع العظمي مثل سرطان الدم والتليف النقوي، وكذلك أنواع السرطان التي تصيب أماكن أخرى من الجسم

يجب اتخاذ إجراءات خاصة لمنع الحمل

في حال توصلك أنتِ وطبيبك إلى أن دواء ثاليدوميد مناسب لك، سيتعين عليكِ الموافقة على شروط برنامج التوزيع المقيد من إدارة الغذاء والدواء للحؤول دون حدوث عيوب خلقية في الجنين.

ولكي تمنعي الحمل أثناء تناولك دواء ثالدوميد سيتعين عليكِ فعل ما يلي:

  • تلقي مجموعة من المواد التثقيفية للمريض
  • التوقيع على استمارة موافقة
  • استخدام نوعين من وسائل منع الحمل، والخضوع الدوري لاختبارات الحمل إن كنت امرأة
  • استخدام الواقي الذكري إن كنت رجلًا

إذا شعرت أنك حامل، فتوقفي عن تناول دواء ثاليدوميد واتصلي بطبيبك فورًا. تذكر: لا يمكن الوثوق بشكل كامل في أي وسيلة من وسائل منع الحمل إلا وسيلة تجنب العملية الجنسية.

الآثار الجانبية غير العيوب الخلقية

قد يعاني مَن يستخدمون الثاليدوميد من آثار جانبية أخرى، مثل:

  • اعتلال الأعصاب السطحي
  • الجلطات الدموية
  • النعاس
  • طفح جلدي
  • الدوار

تناول أدويتك وفق تعليمات الطبيب بالضبط. ولكن استشر طبيبك قبل تناول أي أدوية أخرى موصوفة طبيًا أو متاحة دون وصفة طبية.

تصنيع دواء ثاليدوميد أكثر أمانًا

قد تتوفر يومًا ما أدوية تعمل مثل الثاليدوميد ولكن بآثار جانبية أقل. يعمل الباحثون على تصنيع أدوية مشابهة كيميائيًا لدواء الثاليدومايد (مضاهئات الثاليدومايد).

تتضمن الأدوية المضاهئة لدواء الثاليدومايد ما يلي:

  • ليناليدوميد (ريفليميد)، الذي تمت الموافقة عليه لعلاج متلازمة خلل التنسج النقوي (المرتبطة بمتلازمة 5q)، الورم النقوي المتعدد ولمفومة الخلايا القشرية
  • بوماليدوميد (بوماليست)، الذي تمت الموافقة عليه لعلاج الورم النقوي المتعدد

تحدَّث مع طبيبك إذا كانت لديك مخاوف بخصوص الثاليدومايد. يمكن أن يساعدك فهم تاريخ الثاليدومايد ومخاطر استخدامه وفوائده المحتملة في تحديد ما إذا كان ذلك مناسبًا لك أم لا.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة