لقد سمعت أنه قد يكون فيتامين سي علاجًا بديلًا لمرض السرطان. ماذا يمكنك أن تخبرني عنه؟

إجابة من تيموثي جيه موينيهان، (دكتور في الطب)

بدء الاهتمام باستخدام جرعات كبيرة جدًا من فيتامين سي كعلاج للسرطان لوقت يرجع للسبعينيات، عندما تم اكتشاف أن بعض خصائص الفيتامين قد تكون سامة بالنسبة للخلايا السرطانية. وقد كانت نتائج الأبحاث الأولية التي تم إجرائها على الإنسان واعدة، ولكن فيما بعد تم اكتشاف أن تلك الأبحاث كانت معيبة.

لم تجد التجارب اللاحقة التي تم تصميمها جيدًا، والعشوائية، والمراقبة على فيتامين سي ومرض السرطان أي فائدة علاجية من هذا النوع. وبرغم من عدم توافر الأدلة، لايزال ممارسو الطب البديل يوصون بجرعات كبيرة من فيتامين سي لعلاج السرطان.

وفي الآونة الأخيرة، تم اكتشاف تأثيرات لفيتامين سي الذي يُحقَّن من خلال الوريد (بالوريد) تختلف عن تأثيرات فيتامين سي الذي يأخذ على شكل أقراص. وقد عزز ذلك من تجديد الاهتمام باستخدام فيتامين سي كعلاج لمرض السرطان.

لايزال لا يوجد دليل على أن فيتامين سي وحده يمكن أن يعالج السرطان، ولكن يقوم الباحثون بدراسة ما إذا يقوم بتعزيز فاعلية علاجات السرطان الأخرى أم لا، مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

لا توجد حتى الآن تجارب سريرية جيدة ومراقبة تظهر تأثيرًا كبيرًا لفيتامين سي على مرض السرطان، ولكن بعض الدراسات تشير بالفعل إلى انخفاض معتدل في الآثار الجانبية الخاصة ببعض علاجات السرطان المحددة عندما يتم الدمج بين العلاج القياسي وجرعة عالية من فيتامين سي الرابع. حتى يتم الانتهاء من التجارب السريرية، من السابق لأوانه تحديد الدور الذي قد يلعبه فيتامين سي الذي يُحقَّن من خلال الوريد في علاج مرض السرطان.

June 11, 2019