تسرُّع القلب الأذيني

تسرُّع القلب الأذيني عبارة عن ضربات قلب سريعة بشكل غير طبيعي. وهو أقل أنواع تسرُّع القلب فوق البطيني شيوعًا.

وخلال نوبة تسرُّع القلب الأذيني، يزداد معدل نبض القلب لأكثر من 100 نبضة في الدقيقة قبل الرجوع إلى المعدل الطبيعي الذي يتراوح ما بين حوالي 60-80 نبضة في الدقيقة. وقد تبدأ النوبة تدريجيًا أو فجأة. قد يتسبب تسرُّع القلب الأذيني في الدوار الخفيف والدوخة وأحيانًا الإغماء.

ويُلاحظ تسرُّع القلب الأذيني بشكل أكثر شيوعًا لدى الأطفال الذين لديهم اضطرابات بالقلب، مثل مرض القلب الخلقي، وبالأخص الأشخاص الذين خضعوا من قبل لجراحة قلبية. وعلى الرغم من ذلك، قد تتسبب العدوى أو تعاطي المخدرات أو المشروبات الكحولية في حدوث هذه الحالة. بالنسبة للبعض، يَزيد تسرُّع القلب الأذيني أثناء الحمل أو ممارسة التمارين.

التشخيص

تتضمَّن الاختبارات والإجراءات المُستخدَمة لتشخيص تسرع القلب الأذيني ما يلي:

  • اختبارات الدم للتحقُّق من وظائف الغُدَّة الدَّرقية وأمراض القلب أو غيرها من الحالات التي قد تؤدِّي إلى تسرع القلب الأذيني
  • مُخطَّط كهربية القلب لقياس النشاط الكهربي للقلب وقياس توقيت كلِّ نبضة ومدتها
  • جهاز هولتر، هو جهاز مخطط كهربية قلب نقال مصمم لتسجيل نشاط قلبك بينما تُمارس حياتك اليومية
  • مُخطَّط صدى القلب، الذي يَستخدِم الموجات الصوتية لرسم صورةٍ لحجم عضلة القلب، وتكوينه وحركته

قد يُحاوِل الطبيب أن يَستحثَّ نوبةً أخرى باستخدام الاختبارات التي تشمل:

  • اختبار الجهد، وفيه يُطلَب منك التمرين على آلة ركضٍ أو درَّاجة ثابتة بينما يُرصد نشاط قلبك
  • يسمح اختبار فيزيولوجيا كهربية القلب والتخطيط القلبي للطبيب أن يحدد بدقة مكان نظم القلب غير المنتظم (اضطراب نظم القلب)

العلاج

يعتمد علاج تسرع القلب الأذيني على شدة الحالة والعوامل التي تحفزها. قد يُوصيك الطبيب بما يلي:

  • المناورات الـمُبهَمية. قد تتمكن من إبطاء ضربات القلب مؤقتًا عن طريق حبس أنفاسك أو غمس وجهك في مياه مثلجة أو السعال.
  • الأدوية. قد يقترح طبيبك تناول أدوية عن طريق الفم أو الوريد للسيطرة على ضربات القلب أو استعادة نظم القلب الطبيعي.
  • تقويم نظم القلب. ينطوي هذا الإجراء على إرسال صدمة كهربية إلى القلب من خلال أقطاب أو لصيقات موضوعة على الصدر. ويؤثر التيار على الإشارات الكهربية الموجودة في قلبك، ويمكنه استعادة معدل ضربات القلب الطبيعي. وقد يوصي الطبيب بتقويم نظم القلب إذا كانت حالة اضطراب النظم القلبي لديك لا تتحسن باستخدام المناورات المبهمية أو الأدوية.
  • الاستئصال باستخدام القسطرة. لتنفيذ هذا الإجراء، يمرر الطبيب أنبوب قسطرة أو أكثر عبر الأوعية الدموية إلى قلبك. وتستخدم المستشعرات الموجودة على طرف القسطرة الطاقة الحرارية (الترددات الراديوية) أو البرودة الشديدة لإتلاف (استئصال) مساحة صغيرة من نسيج القلب لمنع الإشارات الخاطئة المسببة لاضطراب النظم القلبي.
  • منظم ضربات القلب. إذا كنت تتعرض لنوبات متكررة لتسرع القلب الأذيني وكانت الخيارات العلاجية الأخرى غير ناجحة، فربما يقترح الطبيب زراعة جهاز صغير يسمى منظم ضربات القلب، إذ يرسل هذا الجهاز إشارات كهربية تحفز قلبك على النبض بمعدل طبيعي. وعادةً ما يكون هذا الإجراء مصاحبًا لاستئصال العقدة الأذينية البطينية لدى المصابين بتسرع القلب الأذيني.
13/11/2019
  1. Ectopic supraventricular rhythms. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular-disorders/arrhythmias-and-conduction-disorders/ectopic-supraventricular-rhythms#. Accessed Feb. 22, 2021.
  2. AskMayoExpert. Supraventricular tachycardia. Mayo Clinic; 2020.
  3. Kistler P. Focal atrial tachycardia. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2021.
  4. Kanter RJ. Atrial tachycardias in children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 22, 2021.