التشخيص

يجري الطبيب فحصًا بدنيًا ويطرح الأسئلة حول تاريخ تناول الكحوليات. ومن الأهمية أن يكون المريض أمينًا في وصف عادات شرب الكحوليات. وقد يطلب الطبيب مقابلة أفراد الأسرة لسؤالهم حول تناول الكحوليات.

لفحص الكبد لمعرفة إصابته بالمرض، قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • اختبارات وظائف الكبد
  • فحوص الدم
  • فحص الكبد بالموجات فوق الصوتية أو التصور المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي
  • خزعة الكبد، في حالة عدم تقديم الفحوصات الأخرى والتصوير للتشخيص الواضح أو إذا كان المريض معرَّضًا لخطر الأسباب الأخرى لالتهاب الكبد

العلاج

يشمل علاج التهاب الكبد الكحولي الإقلاع عن الشرب والعلاجات لتخفيف علامات تلف الكبد وأعراضه.

الإقلاع عن الشرب

إذا تم تشخيصك بالتهاب الكبد الكحولي، يجب أن تتوقف عن شرب الكحوليات وعدم شربها مرة أخرى. هذه الطريقة الوحيدة لعكس محتمل لتلف الكبد أو منع المرض من أن يزداد سوءًا. تحسنت معدلات البقاء على قيد الحياة للأفراد المصابين بالتهاب الكبد الكحولي الذين توقفوا عن الشرب بشكل ملحوظ عن معدلات البقاء على قيد الحياة لأفراد مستمرين في الشرب.

إذا كنت تعتمد على الكحول وتريد أن توقف الشرب، يمكن للطبيب أن يوصي بالعلاج المصمم لتلبية احتياجاتك. قد يشمل العلاج:

  • الأدوية
  • الاستشارة
  • مجموعات مدمني الكحول المجهولة هويتهم أو مجموعات الدعم الأخرى
  • برنامج علاج داخليًّا وخارج المستشفى

علاج سوء التغذية

قد يوصي الطبيب باتباع نظام غذائي خاص لإصلاح المشاكل الغذائية. قد يتم تحويلك إلى اختصاصي تغذية يمكنه اقتراح طرق لتزويد استهلاك الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تفتقدها ، بما فيها فيتامين ب-1 (ثيامين).

إذا كنت تعاني صعوبة في الأكل، فقد يوصي الطبيب بالتغذية بالأنبوب. يتم تمرير أنبوب إلى أسفل الحلق أو خلال الجنب أو في البطن. ثم يتم تمرير سائل خاص غني بالعناصر الغذائية من خلال الأنبوب.

أدوية للحد من التهاب الكبد

إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد الكحولي الحاد، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات وقد أظهرت هذه الأدوية بعض الفوائد على المدى القصير في زيادة نسبة نجاة بعض الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الكحولي الحاد. ومع ذلك، فإن الكورتيكوستيرويدات لها آثار جانبية خطيرة ولا يتم وصفها بشكل عام إذا كنت مصابًا بفشل في الكلى أو نزيف معدي معوي أو عدوى.
  • البنتوكسيفيلين. قد يوصي طبيبك بهذا الدواء المضاد للالتهابات إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد الكحولي الحاد ولا يمكنك تناول الكورتيكوستيرويدات. الفائدة العامة من البنتوكسيفيلين لالتهاب الكبد الكحولي ليست واضحة. تشير الدراسات إلى أن البنتوكسيفيلين قد لا يكون فعالاً بالنسبة للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الكحولي الخفيف أو للأشخاص الذين لم يستجيبوا للعلاج بالستيرويد.

زراعة الكبد

تعد زراعة الكبد بالنسبة إلى العديد من الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الكحولي الشديد، الأمل الوحيد لتجنب الوفاة. تشبه معدلات النجاة لزراعة الكبد لالتهاب الكبد الكحولي معدلات النجاة للزراعات المرتبطة بأنواع أخرى من مرض الكبد.

وعلى أي حال، فإن أغلب مراكز الزراعة ترفض إجراء زراعات الكبد للأشخاص المصابين بمرض الكبد الحولي تخوفًا من استئنافهم شرب الخمر بعد الجراحة. ليتاح لك خيار الزرع، ستحتاج إلى:

  • أن تجد برنامجًا يضعك في اعتباره
  • أن تستوفي متطلبات البرنامج، بما في ذلك الإقلاع عن الخمر لستة أشهر قبل الزرع والموافقة على عدم استئناف شرب الخمر بعد ذلك.

الاستعداد لموعدك

قد تتم إحالتك إلى أخصائي أمراض معدية (أخصائي أمراض جهاز هضمي).

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد، مثل القيود على نظامك الغذائي.
  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد قائمة بجميع أدويتك والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن المعلومات الطبية الرئيسية الخاصة بك، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تعانيها.
  • دوِّن بياناتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو ضغوط حدثت مؤخرًا في حياتك. تابع استهلاكك للكحوليات لأيام قليلة لتتمكن من إطلاع طبيبك على كمية استهلاكك المعتادة.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك في تذكر ما يقوله الطبيب.

الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟ هل يوجد أي أسباب أخرى محتملة؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟ هل هناك أي إعداد خاص لهم؟
  • هل حالتي مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟ أي من هذه الخيارات توصي بها؟
  • أنا أعاني مشكلات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تراودك أثناء موعد زيارتك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يُفسح لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. يمكن أن يتم سؤالك:

  • ما الأعراض التي تعانيها ومتى بدأت؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟ هل الأعراض عرضية أم مستمرة؟
  • هل يوجد أي شيء يحسن الأعراض التي لديك أو يزيدها سوءًا؟
  • كم مرة تحتسي الكحوليات، وكم شرابًا تتناول في المعتاد؟
  • هل أصبت من قبل بالتهاب الكبد أو اصفرار الجلد؟
  • هل تتعاطى أي مخدرات ترويحية أخرى؟
  • هل أعرب أفراد أسرتك أو أصدقاؤك عن قلقهم بشأن تناولك للكحوليات؟ هل لاقيت تبعات اجتماعية — كإلقاء القبض عليك — جراء شربك الكحوليات؟
  • هل ينتابك الغضب أو القلق عندما يطرح موضوع شرب الكحوليات للنقاش؟
  • هل تشعر بالذنب إزاء شربك للكحوليات؟
  • هل تشرب الكحوليات صباحًا — هل تشعر بحاجة إلى شراب للاستفاقة؟