نظرة عامة

يعد الشواك الأسود هو حالة جلدية تتسم بوجود مناطق داكنة مخملية حائلة اللون في ثنايا الجسم وتجاعيده. و يمكن أن يزيد الجلد المصاب سمكًا. وغالبًا ما يصيب الشواك الأسود الإبطين، والأربية، والعنق.

تحدث التغيرات الجلدية المميزة للشواك الأسود عادة لمرضى السمنة أو السكري. ويعد الأطفال المصابين بالحالة أكثر عرضة لخطر الإصابة بداء السكري من النوع 2. وفي أحيان نادرة، يمكن أن يكون الشواك الأسود علامة منذرة بوجود ورم سرطاني في عضو داخلي، مثل المعدة أو الكبد.

لا يتوفر علاج محدّد للشواك الأسود. قد يُعيد علاج الحالات الكامنة بعضًا من اللون والملمس الطبيعي للمناطق المُصابة من الجلد.

الأعراض

التغيرات الجلدية هي العلامات الوحيدة التي تشير إلى الإصابة بالشواك الأسود. ستلاحظ جلدًا داكنًا وسميكًا ومخمليًا في طيات الجسم وتجاعيده - ويكون ذلك عادةً تحت الإبطين وفي الفخذين وفي الجزء الخلفي من الرقبة. وعادةً ما تظهر تغيرات الجلد ببطء. وقد يكون للجلد المصاب أيضًا رائحة أو قد يكون مثيرًا للحكة.

متى تجب زيارة الطبيب

استشر طبيبك إذا لاحظت تغييرات في جلدك — خصوصًا إذا ظهرت التغييرات فجأة. قد يكون لديك حالة كامنة تحتاج إلى علاج.

الأسباب

قد تم ربط الإصابة بالشواك الأسود مع الآتي:

  • مقاومة الأنسولين. قد أصبح معظم الأشخاص المصابين بالشواك الأسود يعانون كذلك مقاومة للأنسولين. يعتبر الأنسولين هرمونًا يفرزه البنكرياس، والذي يتيح لجسمك معالجة السكر. تعتبر مقاومة الأنسولين هي ما تسبب الإصابة بمرض السكري من النوع 2 في النهاية.
  • الاضطراب الهرموني. غالبًا ما يحدث الشواك الأسود في الأشخاص الذين يعانون اضطرابات مثل كيسات المبيض أو خمول الغدة الدرقية أو مشكلات في الغدد الكظرية.
  • عقاقير ومكملات غذائية محددة. قد يسبب تناول جرعة كبيرة من النياسين وحبوب منع الحمل وبريدنيزون وغيره من الكورتيكوستيرويدات الإصابة بالشواك الأسود.
  • السرطان يحدث الشواك الأسود في بعض الأحيان كذلك مع الإصابة باللمفومة أو عندما يبدأ الورم السرطاني في النمو في عضو داخلي، مثل المعدة أو القولون أو الكبد.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الشواك الأسود ما يلي:

  • السمنة. كلما ازداد وزنك، ارتفع خطر إصابتك بالشواك الأسود.
  • العِرق. تُبين الدراسات شيوع الشواك الأسود في الولايات المتحدة بشكل أكبر بين الأمريكيين الأصليين.
  • التاريخ العائلي. يبدو أن بعض أنواع الشواك الأسود وراثية.

المضاعفات

يكون الأفراد الذين يعانون من الشواك الأسود أكثر عرضة للإصابة بالنوع 2 من داء السكري.