عملية زرع اليد في Mayo Clinic

 

يتعاون الأطباء في Mayo Clinic، في عدة تخصصات معًا للمساعدة في تطوير أفضل خطة علاج لك. سيمنحك الفريق الطبي الوقت للاستماع إلى أسئلتك ومخاوفك وتوفير الرعاية الشاملة، التي تشمل المسائل الغذائية، والاجتماعية، والمالية والدينية. يقدم لك اختصاصيو Mayo Clinic المتابعة قبل وأثناء وبعد جراحة الزرع؛ لضمان أفضل النتائج وجودة الرعاية.

قبل الخضوع لعملية الزراعة

سيقوم الأطباء المدربون على زراعة اليد بتقييم حالتك لتحديد ما إذا كان إجراء زراعة اليد قد يكون خيارًا مناسبًا لك. قد يكون إجراء زراعة اليد خيارًا للأشخاص الذين خضعوا لبتر إحدى اليدين أو كليهما، أو الذين فقدوا إحدى اليدين أو كلتيهما بسبب حادث.

قد يستمر تقييم حالتك لعدة أشهر وقد يشمل التقييم:

  • الفحص البدني
  • اختبارات الدم، شاملةً تحليل نوع النسيج والدم
  • الأشعة السينية
  • اختبارات العلاج البدني والمهني
  • تقييم وظائف الأعصاب
  • استشارة نفسية
  • إجراء مشاورات مع المتخصصين في جراحة اليد وجراحة الزراعة والخدمات الاجتماعية وغيرها
  • تُجرى مشاورات مع المنسق المالي لتحديد المعلومات المالية والتأمينية لإجراء عملية الزرع الخاص بكَ

وبالإضافة إلى ذلك، سيناقش الأطباء معك ما يمكن توقعه بعد إجراء عملية زراعة اليد، بما في ذلك تناول الأدوية وتغيير نمط الحياة وغير ذلك من التغييرات. سوف يشرح لك الأطباء أيضًا مخاطر وفوائد عملية الزراعة.

إذا قرر الأطباء أنك مؤهل لإجراء زراعة اليد، فسيتم وضعك على قائمة الانتظار. سيقوم فريق الزراعة باختيار يد صحية من أحد متبرعي الأعضاء المتوفين. يأخذ الأطباء في الاعتبار فصيلة دمك وحجم اليد ولون البشرة وعوامل أخرى عند اختيار المتبرع.

خلال وجودك في قائمة الانتظار، ابقَ على اتصال وثيق مع فريق الزراعة، لتتمكن من إخطار منسق عملية الزراعة بشأن أي تغييرات كبيرة في الوضع الصحي أو الاجتماعي الخاص بكَ. احرص على الوصول إلى المستشفى في أسرع وقت بعد أن يتم إخطارك بتوفر يد متبرع. يُرجى أيضًا المحافظة على الصحة العامة بقدر المستطاع.

جراحة زراعة الأعضاء

عملية زراعة اليد هي إجراء مطوَّل يدوم من 18 إلى 24 ساعة. خلال عملية زراعة اليد، تأتي اليد وجزء من الساعدين من متبرع. في هذه الجراحة المعقَّدة، يقوم فريق من الجراحين بإعادة ربط العظام والشرايين والأوردة والأوتار والعضلات والأعصاب والجلد.

بعد الجراحة، من المحتمَل أن تظل في المستشفى من سبعة إلى 10 أيام. أثناء إقامتك في المستشفى، سيراقب فريق زراعة الأعضاء عمليةَ الاستشفاء، بما في ذلك مساعدتك في التعامل مع الألم، والمساعدة في المخاوف العاطفية، وتعليمك ومراقبة المضاعفات المحتملة. سيراقب الجراحون تلوُّن بشرتك والدورة الدموية. ستبدأ أيضًا العلاج الطبيعي على اليد للمساعدة في استعادة وظيفتك.

سيقدم لك فريق العلاج الخاص بك تعليمات بشأن الشفاء بعد الزراعة والرعاية وتغيير نمط الحياة والأدوية. ستحصل أيضًا على معلومات الاتصال الخاصة بالطبيب الذي أجرى عملية الزراعة وتلك الخاصة بمنسّق عملية الزراعة.

بعد جراحة زراعة أعضائك

ستحتاج إلى البقاء بالقرب من Mayo Clinic لعدة أسابيع بعد الزراعة حتى يتمكن الأطباء من مراقبة تقدمك وشفائك.

  • الرعاية التفقدية. بعد خضوعك لزراعة اليد، تحصل على مواعيد منتظمة في Mayo Clinic، عدة أيام في الأسبوع وذلك لعدة أسابيع. في مواعيد المتابعة، سيجري الأطباء اختبارات دم واختبارات أخرى للتحقق من علامات العدوى أو الرفض. قد يُزيل الأطباء أيضًا قطعًا صغيرة جدًّا من جلدك (خزعة من الجلد) وذلك من اليد المزروعة للتحقق من أي من علامات الرفض. ستخضع أيضًا لاستخدام علاج اليدين من خمسة إلى سبعة أيام أسبوعيًّا.

    بعد عودتك إلى المنزل، سيكون لديك مواعيد متابعة منتظمة في Mayo Clinic مرة سنويًّا، أو أكثر إذا لزم الأمر. سيُطلع طبيبك مزود الرعاية الصحية الأولية الخاص بك بآخر التطورات ويقدم توصيات لرعايتك في المنزل. ستواصل المشاركة في علاج اليد لاستعادة وظائف اليد ومساعدتك على تعلم استخدام يدك الجديدة. قد تكتسب يدك القدرة على أداء الوظائف بعد عدة أشهر. بالإضافة إلى ذلك، سوف يتابع منسق تمريض زراعة أعضاء معتمد رعايتك لعدة أشهر، وسيكون متاحًا للإجابة على أسئلتك والتواصل معك ومع مزود الرعاية الصحية الأولية.

  • الأدوية. ستحتاج إلى تناوُل الأدوية المثبطة للمناعة يوميًّا مدى الحياة لمنع جسمك من رفض اليد المزروعة المتبرع بها. سيناقش فريق زراعة الأعضاء أدويتك الجديدة بالتفصيل.
  • التعافي. يجعل فريق زراعة الأعضاء تعافيك بعد جراحة زراعة أعضائك أولوية. ستحصل على توجيهات خاصة لاستعادة عافيتك من خلال تقنيات علاج اليد، وذلك بهدف تعلم استخدام يدك الجديدة والحصول على خطة التغذية. قد يعطيك الفريق توصيات أخرى حول نمط الحياة، مثل استخدام مستحضر واقٍ من الشمس. سيساعدك فريق الزرع في اتخاذ خيارات حياتية صحية لتحقيق أفضل نتائج لجراحة زراعة الاعضاء.