جلوكوزامين

By Mayo Clinic Staff

نظرة عامة

الجلوكوزامين هو مركب طبيعي يوجد في الغضروف — النسيج القوي الذي يربط المفاصل.

بشكل مكمل، يتم تحصيل الجلوكوزامين من قشريات المحار أو يتم إنتاجه في المختبر. توجد أشكال عدة للجلوكوزامين، من بينها كبريتات الجلوكوزامين وهيدروكلورايد الجلوكوزامين ون-أسيتيل الجلوكوزامين. ليست هذه المكملات قابلة للتبادل.

يستخدم الناس كبريتات الجلوكوزامين فمويًا لعلاج حالة الألم التي يسببها الالتهاب والتوقف وفقدان الغضروف في نهاية المطاف (هشاشة العظام).

الدلائل

توضح البحوث حول استخدام الغلُوكُوزامين لحالات معينة ما يلي:

  • هشاشة العظام. قد يخفف تناول سلفات الغلُوكُوزامين عن طريق الفم ألم المصابين بهشاشة عظام الركبة أو الورك أو العمود الفقري.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي. تشير البحوث الأولية إلى أن تناول هيدروكلوريد الغلُوكُوزامين عن طريق الفم قد يخفف ألم التهاب المفاصل الروماتويدي عند مقارنته مع العلاج الوهمي، المادة غير الفعالة. ومع ذلك، لم يلاحظ الباحثون أي تحسن في التهاب المفاصل أو عدد المفاصل المتألمة أو المتورمة.

عندما تفكر في استخدام الغلوكوزامين، اقرأ بطاقات تعريف المنتجات بعناية للتأكد من اختيار النوع المناسب. بالرغم من دراسة سلفات الغلوكوزامين لعلاج التهاب المفاصل، لا يوجد أي دليل سريري لدعم استخدام ان-أسيتيل الغلوكوزامين لعلاج التهاب المفاصل.

منظورنا

آمن بشكل عام

قد تُستخدم كبريتات الغلوكوزامين لتخفيف الألم لدى الأشخاص المصابين بالفُصال العظمي. يبدو هذا المكمل الغذائي آمنًا، ويمكن أن يكون خيارًا مفيدًا لمن لا يستطيعون تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs). قد تستحق كبريتات الغلوكوزامين التجربة، على الرغم من أن الأمر اختلط في نتائج الدراسات.

السلامة والآثار الجانبية

عندما يتم تناول كبريتات الجلوكوزامين بكميات مناسبة، فإنه يبدو آمنًا. يمكن أن يؤدي الاستخدام الفموي لكبريتات الجلوكوزامين إلى ما يلي:

  • الغثيان
  • حرقة المعدة
  • الإسهال
  • الإمساك
  • النعاس
  • تفاعلات البشرة
  • الصداع

بما أن منتجات الجلوكوزامين قد تكون مشتقة من أصداف المحار، فقد يكون هناك قلق من أن المكمل الغذائي يمكن أن يسبب تفاعل حساسية لدى المصابين بأنواع حساسية المحار.

قد يؤدي الجلوكوزامين إلى زيادة سوء حالة الربو.

من المحتمل أن تؤثر كبريتات الجلوكوزامين على مستويات السكر في دمك، وهو ما قد يتعارض مع التحكم في سكر الدم أثناء الجراحة وبعدها. توقف عن تناول كبريتات الجلوكوزامين قبل أسبوعين من الجراحة الانتقائية.

التفاعلات

تتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:

  • أسيتامينوفين (Tylenol وغير ذلك). إن تناول كبريتات الجلوكوزامين والأسيتامينوفين معاً قد يقلل من فعالية كل من المُكمّلات والأدوية.
  • وارفارين (Coumadin، Jantoven). إن تناول الجلوكوزامين بمفرده أو مع تركيبة الكوندريوتن قد يؤدي إلى زيادة تأثيرات الوارفارين المضادة للتجلط. قد يزيد ذلك من خطر التعرض للنزيف.
27/09/2018