نظرة عامة

الجنكة (الجنكو بيلوبا) هي أحد أقدم أنواع الأشجار الحية. تصنع معظم منتجات الجنكة بمستخلص محضر من أوراقها التي تتخذ شكل مروحة.

ويُعتقد أن أكثر المكونات المفيدة في الجنكة هي مركبات الفلافونويدات التي لها خصائص قوية مضادة للأكسدة، والتربينويدات‏ التي تساعد على تحسين الدورة الدموية عن طريق توسيع الأوعية الدموية والحد من "التصاق" الصفائح الدموية.

تتوفر الجنكة عادةً في شكل قرص يؤخذ عن طريق الفم، أو خلاصة، أو كبسولة، أو شاي. لا تأكل بذور الجنكة النيئة أو المحمصة، فقد تكون سامة.

تركز معظم الأبحاث حول الجنكة على تأثيرها على الخرف والذاكرة والألم بسبب قلة تدفق الدم (العرج).

الدلائل

تظهر الأبحاث المتعلقة باستخدام البيلوبا في حالات معينة ما يلي:

  • الخرف. لا يوجد دليل كافٍ على دعم استخدام البيلوبا لمنع الخرف أو علاج الأشخاص الذين يعانون من الضعف الإدراكي المعتدل.
  • العرج. تشير نتائج الأبحاث إلى أن تناول البيلوبا ليس له منافع ملحوظة للأشخاص المصابين بهذه الحالة.

كان لتأثير البيلوبا على تحسين الذاكرة نتائج متضاربة. بينما تشير بعض الدلائل أن مستخرج البيلوبا يمكن أن يحسن بشكل معتدل من الذاكرة في البالغين الأصحاء، تشير معظم الدراسات إلى أن مستخرج البيلوبا لا يحسن من الذاكرة، أو الانتباه، أو وظائف الدماغ.

مسؤوليتنا

الضوء الأصفر: تحذير

تحذير

بينما يبدو نبات الجنكة آمنًا إذا تم تناوله بكميات معتدلة، إلا أن الأبحاث لا تدعم استخدام هذا المكمل الغذائي لمنع الخرف أو انخفاض الإدراك أو تبطئ حدوثهما. يلزم إجراء أبحاث في المستقبل لمعرفة الدور الذي من الممكن أن يلعبه نبات الجنكة في دعم وظيفة الدماغ وعلاج الحالات الأخرى.

السلامة والآثار الجانبية

يبدو الجنكو آمنا لأغلب البالغين الأصحاء، حين يؤخذ عبر الفم بجرعات معتدلة.

يمكن للجنكو أن يتسبب في:

  • الصداع
  • الدوار
  • خفقان القلب
  • اضطراب المعدة
  • الإمساك
  • ردود أفعال تحسسية في الجلد

لا تأكل بذور الجنكو النيئة أو المحمصة، لأنها يمكن أن تكون سامة.

إذا كنت مصاب بالصرع أو ميال للإصابة بنوبات تشنجية تجنب استخدام الجنكو. يمكن للكميات الكبيرة من سم الجنكو أن تسبب النوبات التشنجية. يتواجد سم الجنكو في بذور الجنكو، وبنسبة أقل في أوراق الجنكو.

لا تتناول الجنكو إذا كنت مسنا أو مصاب باضطراب نزفي أو حامل. المكمل قد يزيد من خطر النزف. توقف عن تناول الجنكو إذا كنت تخطط لإجراء جراحة قبلها بأسبوعين.

قد يتعارض الجنكو مع التحكم في السكري. إذا كنت مصابا بالسكري وتتناول الجنكو فراقب مستويات السكر في الدم بحرص.

أظهرت بعض الأبحاث أن القوارض التي تتناول الجنكو معرضة بصورة أكبر لخطر سرطان الكبد والغدة الدرقية.

التفاعلات

تتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:

  • ألبرازولام (Xanax). قد يقلل استخدام نبتة الجنكو مع هذا العقار المستخدم لتخفيف أعراض القلق من فعالية العقار.
  • مضادات التجلط والعقاقير المضادة للصفائح، الأعشاب والمكملات. إن هذه الأنواع من العقاقير والأعشاب والمكملات الغذائية تقلل تجلط الدم. قد يؤدي تناول الجنكو معهم إلى زيادة خطر تعرضك للنزيف.
  • العقاقير والأعشاب والمكملات الغذائية المضادة للاختلاج والمخفضة لحد الصرع. يمكن للكميات الكبيرة من سم الجنكو أن تسبب النوبات التشنجية. يتواجد سم الجنكو في بذور الجنكو، وبنسبة أقل في أوراق الجنكو. من الممكن أن يقلل تناول الجنكو من فعالية عقار مضاد للاختلاج.
  • مضادات الاكتئاب. تناول الجنكو مع عقاقير معينة مضادة للاكتئاب، مثل فلوكسيتين (Prozac، Sarafem) وإميبرامين (Tofranil)، قد يقلل من فعاليتها.
  • بعض العقاقير المخفضة للكولسترول. قد يقلل تناول الجنكو مع سيمفاستاتين (Zocor) من تأثيرات العقار. كما يبدو أيضًا أن الجنكو يقلل من آثار أتورفاستاتين (Lipitor).
  • عقاقير داء السكري. قد يؤدي الجنكو إلى تغيير الاستجابة لهذه العقاقير.
  • إبوبروفين. من المحتمل أن الجمع بين الجنكو والإبوبروفين (Advil وMotrin IB وغيرهما) قد يرفع من خطر تعرضك للنزف.
27/09/2018