ما الأحماض الدهنية أوميغا 3 المستخرجة من زيت السمك؟

تُعَدُّ الأحماض الدهنية أوميغا 3 فئة من الدهون الحيوية المُحَفِّزة لخلاياكَ لتعمل بشكل صحيح. الطريقة الوحيدة للحصول على أحماض أوميغا 3 الدهنية هي من خلال نظامكَ الغذائي، أو من خلال المُكمِّلات؛ لأن الجسم لا يُنتِج هذه المركَّبات المهمة. زيوت الأسماك هي مصدر ممتازٌ لأحماض أوميغا 3 الدهنية.

يأتي إيكوسابنتا إينويك (EPA) وحمض دوكوساهيكسينويك (DHA) كأهم أحماض أوميغا 3 الدهنية. اكتُشِف هذان المركَّبان في المقام الأول فيما يُسَمَّى بالأسماك "الزيتية"، مثل سمك السلمون والتونة والسلمون المرقَّط.

لسوء الحظ، فإن معظم الناس لا يستهلكون ما يكفي من الأنواع المناسبة من الأسماك لتزويد أجسامهم بالكمِّيَّات اللازمة من حِمْضَيْ أوميغا 3 المهمَّيْن هَذَيْن.

هل ينبغي تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك؟

تدعم الأحماض الدهنية أوميجا 3 نطاقًا واسعًا من الوظائف الصحية. تظهر بعض الأبحاث الجيدة أن الأحماض الدهنية أوميجا 3 من زيوت السمك يمكن أن تحسِّن صحة القلب والأوعية الدموية.* وعلاوة على ذلك، يمكن أن تساعد على الحفاظ على الوظيفة الصحيحة للدماغ والأعصاب، وتوفر الدعم لصحة المفاصل والعين.* ويوجد بعض الأدلة أيضًا على أن الأحماض الدهنية أوميجا 3 يمكن أن تساعد على التحكم في الوزن.*

ويمكن للأفراد الذين يجدون صعوبة في الحصول على الأحماض الدهنية أوميجا 3 بدرجة كافية من النظام الغذائي وحده، أن يتحدثوا إلى اختصاصي الرعاية الصحية حول تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيوت السمك.

ما المصادر الغذائية لأحماض أوميغا 3 الدهنية؟

تشمل المصادر الغذائية لأحماض أوميغا 3 الدهنية ما يلي:

  • الأسماك "الدهنية" التي تعيش في المياه الباردة مثل السلمون والماكريل والرنجة والسردين وسلمون البحيرات المرقط والتونة البيضاء
  • بذور الكتان
  • الجوز

السمك هو المصدر الغذائي المثالي لأحماض أوميغا 3 الدهنية. توصي جمعية القلب الأمريكية بتناول حصتين من السمك على الأقل أسبوعيًا. تبلغ حصة السمك 3.5 أونصات من السمك المطهو أو ثلاثة أرباع كوب من السمك المفتت.

يرجح بدرجة كبيرة احتواء أنواع معينة من السمك مثل سمك القرش وسمكة السيف والماكريل الملكي وسمكة التلفيش على سموم مثل الزئبق. تصدر وزارة الصحة في كل ولاية عادة نصائح بشأن الكمية الآمنة من الأسماك التي يتم صيدها محليًا والتي يمكن استهلاكها. ينبغي للمرأة الحامل أو المرضعة الاهتمام بشكل خاص باتباع توجيهات اختصاصي الرعاية الصحية بشأن استهلاك السمك.

كيف يمكن لزيت السمك التأثير على الصحة؟

  • زيادة مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية الصحية*
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية*
  • المساعدة في الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي*
  • تعزيز صحة المفاصل*
  • دعم برنامج إدارة الوزن*
  • تعزيز صحة العين*
  • دعم نظام تنفس صحي*
  • تعزيز التركيز الذهني*
  • مساعدة البالغين الأكبر سنًا في الحفاظ على الكتلة العضلية*
  • تعزيز نظام مناعي صحي

ما مقدار المكمل الغذائي الذي يحتوي على زيت السمك الذين ينبغي تناوله؟

تتوفر المكملات الغذائية التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية في شكل شراب وكبسولات. يمكن أن يتناول معظم الأشخاص من 3 إلى 4 غرامات (من 3000 إلى 4000 ميلليغرام) من المكملات الغذائية التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3 يوميًّا دون التعرض لأي آثار جانبية ضارة. وأما تناول قدر أكبر عن هذا المقدار، فقد يزيد خطر الإصابة بالنزف.

هل هناك أي أعراض جانبية لتناول زيت السمك كمُكمِّل غذائي؟

يمكن أن تتسبب الأحماض الدهنية الأوميغا 3 من زيت السمك الشعور بطعم السمك في الفم بعد تناولها واحتمالية ظهور مشاكل هضمية ومنها حرقة الصدر أو الاسهال، وذلك عند تناولها كمكملات غذائية. للمساعدة في الوقاية من هذه الأعراض الجانبية، ينبغي أن تؤخذ المكملات الغذائية بزيت السمك مع وجبات الطعام.

هل من الآمن تناول المكملات الغذائية المحتوية على زيت السمك مع الأدوية الأخرى؟

نظرًا لأن الكميات الكبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية قد تزيد احتمالية حدوث نزيف لدى الأشخاص الذين يتناولون دواءً مضادًا لتخثر الدم (أي الأدوية التي تبطئ تجلط الدم مثل الوارفارين أو الأسبرين أو الإيبوبروفين أو البلافيكس)، فيتعين على أولئك الأشخاص استشارة اختصاصي الرعاية الصحية قبل تناول مكملات غذائية تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تعاني حساسية من الأسماك أو الأسماك القشرية، فتحدث مع اختصاصي الرعاية الصحية قبل تناوُل المكملات الغذائية المحتوية على زيت السمك.

*لم تخضع هذه البيانات لتقييم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. لا يهدف هذا المُنتج إلى تشخيص أي مرضٍ أو علاجه أو الشفاء منه أو الوقاية منه.

21/12/2019