ما المقصود بسُمِّيَّة فيتامين "د" وهل يجب أن أقلق بشأنه منذ أن تناولت المكملات الغذائية؟

سُمِّيَّة فيتامين "د" المعروفة أيضًا باسم فرط فيتامين "د" تكون نادرة لكن من المحتمل أن تكون حالة مرضية خطيرة تحدث حينما يكون لديك كميات زائدة من فيتامين "د" في جسمك.

تحدث سُمِّيَّة فيتامين "د" في العادة بسبب تناول جرعات كبيرة من مكملات فيتامين "د" — وليس بسبب النظام الغذائي أو التعرض للشمس. وذلك لأن جسمك ينظم كمية فيتامين "د" الناتجة عن التعرض للشمس، وحتى الأطعمة المعززة لا تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين "د".

وتتمثل أشد تبعات سُمِّيَّة فيتامين "د" في تراكم الكالسيوم في الجسم (فرط الكالسيوم)؛ مما يسبب الغثيان والقيء، والضعف، والتبول المتكرر. ويمكن للأعراض أن تتدهور لتصل إلى آلام العظام، ومشكلات الكلى، مثل تكون حصوات الكالسيوم.

ويتضمن العلاج التوقف عن تناول فيتامين "د"، والحد من تناول الأنظمة الغذائية المشتملة على الكالسيوم بشكل كبير. وقد يصف لك الطبيب أيضًا السوائل الوريدية وأدوية مثل الستيرويدات القشرية أو الفوسفونات الثنائية.

ثبت أن تناول 60,000 وحدة دولية (IU) يوميًا من فيتامين "د" لعدة شهور يسبب السُمِّيَّة. وهذا المستوى أكثر بكثير من الكميات الغذائية الموصى بها (RDA) لمعظم البالغين والتي تبلغ 600 وحدة دولية (IU) من فيتامين "د" يوميًا. الجرعات الأعلى من الكميات الغذائية الموصى بها تُستخدم أحيانًا لعلاج المشاكل الطبية مثل نقص فيتامين "د"، لكن يتم أخذها تحت إشراف الطبيب في إطار زمني محدد. تلزم مراقبة مستويات الدم حال تناول شخص ما جرعات عالية من فيتامين "د".

استشر الطبيب دائمًا قبل تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

27/09/2018 See more Expert Answers