نظرة عامة

زرع البنكرياس عبارة عن عملية جراحية لوضع بنكرياس سليم من متبرع ميت لشخص لم يعد البنكرياس لديه يعمل بشكل ملائم.

البنكرياس لديك عبارة عن عضو يقع خلف الجزء السفلي من معدتك. من وظائفه الرئيسية عمل الإنسولين، وهو هرمون ينظم امتصاص السكر (الغلوكوز) في خلاياك.

إذا كان البنكرياس لديك لا يصنع قدرًا كافيًا من الإنسولين، يمكن أن ترتفع مستويات السكر في الدم إلى مستويات غير صحية مما يؤدي إلى النوع الأول من السكري.

تتم معظم عمليات زرع البنكرياس لمعالجة السكري من النوع الأول. يقدم زرع البنكرياس علاجًا محتملاً لهذه الحالة الطبية. لكنها لا تنجح عادة مع من يعانون من مضاعفات خطيرة للسكري، لأن الآثار الجانبية لزرع البنكرياس كبيرة.

في بعض الحالات، قد تؤدي عمليات زرع البنكرياس أيضًا إلى علاج النوع الثاني من السكري. نادرًا ما يمكن استخدام عمليات زرع البنكرياس في علاج سرطان البنكرياس أو قناة الصفراء أو أنواع السرطان الأخرى.

غالبًا ما يتم زرع البنكرياس إلى جانب زرع كلية لمن تعرضت كليتاهم للتلف بسبب السكري.

نهج Mayo Clinic

لماذا تُجرى

يمكن أن تحافظ عملية زرع البنكرياس على الإبقاء على الإنتاج الطبيعي للأنسولين، وتحسين التحكم في سكر الدم لدى الأشخاص الذين لديهم داء السكري، إلا أنها ليست الطريقة التقليدية للعلاج. وفي معظم الحالات، إن الآثار الجانبية للأدوية المضادة لرفض الجسم للأعضاء المزروعة والتي يتناولها المريض بعد زرع البنكرياس يمكن أن تكون خطيرة.

ولكن في حالة الأشخاص المصابين بأي مما يلي، فالأمر يستحق التفكير في زرع البنكرياس:

  • النوع الأول من داء السكري الذي يتعذر ضبطه بالعلاج التقليدي
  • تفاعلات متكررة تجاه الأنسولين
  • سوء ضبط سكر الدم باستمرار
  • تلف حاد بالكلية
  • النوع الثاني من داء السكري الذي يصاحبه قلة كل من مقاومة الأنسولين وإنتاجه

زرع البنكرياس ليس خيارًا علاجيًا في العادة للأشخاص الذين لديهم داء السكري من النوع الثاني؛ لأن ذلك النوع يحدث عندما يصبح الجسم مقاومًا للأنسولين أو غير قادر على استخدامه بشكل صحيح، لا بسبب مشكلة في إنتاج الأنسولين في البنكرياس.

إلا أنه في حالة الأشخاص الذين لديهم داء السكري من النوع الثاني مع قلة كل من مقاومة الأنسولين وإنتاجه، يصبح زرع البنكرياس خيارًا علاجيًا مستجدًا. يتم إجراء حوالي 10 في المائة من عمليات زرع البنكرياس جميعها في الأشخاص الذين لديهم داء السكري من النوع الثاني.

هناك عدة أنواع مختلفة من عمليات زرع البنكرياس، ومنها:

  • عملية زرع البنكرياس وحده. قد يكون الأشخاص الذين لديهم داء السكري إلا أنهم غير مصابين بمرض في الكلى أو أنه لا يزال في مرحلة مبكرة، مرشحين لعملية زرع البنكرياس وحدها (عملية زرع البنكرياس المفردة). تشمل جراحة زرع البنكرياس إجراء زرع البنكرياس فقط دون أي جراحات أخرى.
  • عملية زرع البنكرياس والكلى. قد يجري الجراحون عادةً عمليات زرع البنكرياس والكلى (في آن واحد) للأشخاص الذين لديهم داء السكري ومصابين بتلف في الكلى أو معرضين له. ويتم إجراء أكثر من ثلثي عمليات زرع البنكرياس تزامنًا مع زرع الكلى.

    ويهدف هذا النهج إلى حصول المريض على كلية وبنكرياس سليمين ولا يرجح أن يساهما في حدوث التلف الكلوي المرتبط بداء السكري مستقبلًا. إلا أن انتظار توافر كلية وبنكرياس في ذات الوقت من متبرع قد يزيد الوقت المستغرَق في قائمة انتظار العضو من متبرع.

  • زرع البنكرياس بعد زرع الكلى. في الحالات التي تنتظر وقتًا طويلًا حتى يتوافر متبرع بكلٍّ من الكلية والبنكرياس، قد يُوصى بزرع الكلية أولًا في حالة توافر كلية من متبرع متوفٍ أو على قيد الحياة.

    وبعد التعافي من جراحة زرع الكلى، ستجري عملية زرع البنكرياس بمجرد توافر بنكرياس من متبرع.

  • زرع خلايا جزيرية في البنكرياس. أثناء زرع خلايا جزيرية في البنكرياس، يتم حقن الخلايا المنتجة للأنسولين (الخلايا الجزيرية) المأخوذة من بنكرياس متبرع متوفٍّ في وريد يأخذ الدم إلى الكبد. وعادة ما يستلزم الأمر أكثر من عملية حقن للخلايا الجزيرية المزروعة.

    زرع الخلايا الجزيرية إجراء تجريبي، ويمكن إجراؤه فقط كجزء من التجربة السريرية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

ورغم إمكانية تبرع الأحياء بجزء من البنكرياس، إلا أن أغلب عمليات زرع البنكرياس تقريبًا تكون من متبرع متوفٍّ.

المخاطر

مضاعفات العملية

تنطوي جراحة زرع البنكرياس على خطر حدوث مضاعفات كبيرة تشمل:

  • الجلطات الدموية
  • النزف
  • العدوى
  • ارتفاع السكر في الدم (فرط الغلوكوز) أو مشاكل أيضية أخرى
  • المضاعفات البولية، بما في ذلك التسريب أو أنواع عدوى المسار البولي
  • توقف البنكرياس الخارجي عن العمل
  • رفض البنكرياس الخارجي

الآثار الجانبية لأدوية منع الرفض

بعد زراعة البنكرياس ستتناول أدوية لبقية حياتك للمساعدة على منع جسدك من رفض البنكرياس المزروع. يمكن أن تتسبب أدوية منع الرفض هذه في عدد من الآثار الجانبية بما في ذلك:

  • ترقق العظام (هشاشة العظام)
  • ارتفاع الكوليسترول
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الغثيان أو الإسهال أو القيء
  • الحساسية ضد ضوء الشمس
  • الانتفاخ
  • زيادة الوزن
  • تورم اللثة
  • حب الشباب
  • نمو زائد أو ناقص للشعر

تعمل جميع أدوية منع الرفض عن طريق تثبيط جهازك المناعي والذي يجعله من الصعب على جسدك الدفاع عن نفسه ضد العدوى والمرض.

كيف تستعد

اختيار مركز زراعة الأعضاء

إذا أوصى الطبيب بزراعة البنكرياس، فستتم إحالتك إِلى مركز الزراعة. ويمكن للمريض أيضًا أن يختار حسب رغبته التامة مركز الزراعة بنفسه أو اختيار مركز في قائمة شركة التأمين التي يتبعها، والتي تضم موفري الرعاية الصحية المفضَّلين.

عند النظر في أمر مراكز الزراعة، يمكن أن تقوم بما يلي:

  • معرفة عدد ونوع عمليات الزراعة التي يقوم بها المركز كل عام
  • السؤال عن معدلات بقاء المتبرع بالعضو والمتلقي له على قيد الحياة في المركز
  • مقارنة إحصاءات مركز الزراعة من خلال قاعدة البيانات المحفوظة بواسطة السجل العلمي لمتلقي الزراعة
  • التفكير في الخدمات الإضافية التي يقدمها مركز الزراعة، مثل مجموعات الدعم، وترتيبات التنقل، والمبيت المحلي خلال فترة التعافي، والإحالات إلى الموارد الأخرى

بعد تحديد مركز زراعة الأعضاء، سيلزمك أن تخضع لتقييم لتحديد ما إذا كنت تلبي متطلبات أهلية المركز لإجراء زراعة البنكرياس.

عندما يقيِّم فريق عملية الزراعة مدى أهليتك، سيأخذ في اعتباره الأمور التالية:

  • هل حالتك الصحية جيدة بما يكفي لإجراء العملية وتحمل أدوية ما بعد الزراعة لمدى الحياة؟
  • هل أنت مصاب بأي حالات طبية قد تتعارض مع نجاح عملية الزراعة؟
  • هل أنت مستعد وقادر على تناول الأدوية حسب التوجيهات واتباع اقتراحات فريق عملية الزراعة؟

إذا كنت بحاجة إلى عملية زراعة كلى أيضًا، فإن فريق عملية الزراعة سيحدد ما إذا كان من الأفضل لك إجراء عمليتي زراعة البنكرياس والكلى خلال الجراحة نفسها، أو تجري زراعة الكلى أولاً، ثم تتبعها عملية زراعة البنكرياس في وقت آخر. ويعتمد الخيار المناسب لحالتك على شدة تلف الكلى وتوافر المتبرعين وما تفضله من خيارات.

بمجرد أن تصبح مرشحًا لعملية زراعة البنكرياس، سيُدرج اسمك في قائمة داخلية للمرضى المنتظرين إجراء الزراعة. ويعتمد الوقت الذي تنتظره حتى إجراء الجراحة على فصيلة الدم والمدة المستغرقة لتوفير متبرع مناسب — شخص تتوافق فصيلة دمه وطبيعة أنسجته معك.

ويبلغ متوسط فترة الانتظار لزراعة البنكرياس نحو 18 شهرًا. ويبلغ متوسط فترة الانتظار لزراعة الكلى- البنكرياس في وقت واحد نحو 20 شهرًا.

استشارة لزراعة البنكرياس في Mayo Clinic (مايو كلينك) استشارة لزراعة البنكرياس

استشارة لزراعة البنكرياس في Mayo Clinic (مايو كلينك)

البقاء صحيًا

سواء أكان المريض ينتظر توفر بنكرياس متبرع أو تم تحديد موعد إجراء عملية الزرع بالفعل، فمن الضروري الحفاظ على سلامة الحالة الصحية قدر المستطاع لزيادة فرص نجاح عملية الزرع لديك.

  • تناول الأدوية حسب الوصفة.
  • ينبغي اتباع إرشادات النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • ينبغي الالتزام بكل المواعيد المحددة مع فريق الرعاية الطبية.
  • مارس أنشطة صحية، بما فيها تلك التي تفيد صحتك العاطفية، مثل الاسترخاء وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء.

وإذا كنت تنتظر البنكرياس المتبرع به، فاحرص على أن يكونوا على علم بكيفية الوصول إليك في جميع الأوقات.

وبمجرد أن يتوفر البنكرياس المتبرّع به، يجب زرعه داخل المتلقي خلال 15 ساعة. عليك تجهيز حقيبة مزودة بما تحتاج إليه للبقاء في المستشفى وقم بترتيبات مسبقة للانتقال إلى مركز زراعة الأعضاء.

ما يمكنك توقعه

أثناء العملية الجراحية

فريق زراعة البنكرياس في Mayo Clinic (مايو كلينك) فريق زراعة البنكرياس في Mayo Clinic (مايو كلينك)

يُجري الجراحون جراحة دمج الفقرات تحت التخدير العام، لذا ستكون فاقدًا للوعي أثناء العملية. ويعطي اختصاصي طب التخدير أو اختصاصي التخدير للمريض دواءً مخدرًا على هيئة غاز للاستنشاق من خلال قناع للوجه أو بحقن دواء سائل في الوريد.

بعد أن تكون فاقدًا للوعي:

  • يجري الجرّاح شقًا أسفل وسط البطن.
  • ويضع الجراحُ البنكرياس الجديد وجزءًا صغيرًا من الأمعاء الدقيقة الخاصين بالمتبرع في أسفل بطن المريض.
  • ويتم توصيل أمعاء المتبرع إما بالأمعاء الدقيقة أو بمثانة المريض، ويتم توصيل بنكرياس المتبرع بالأوعية الدموية التي تزود الساقين بالدم أيضًا.
  • ويترك الجرّاحُ بنكرياس المتلقي في مكانه ليساعد في عملية الهضم.
  • وإذا كان المريض يخضع لزرع كلية أيضًا، سوف يوصِّل الجرّاح الأوعية الدموية للكلية الجديدة بالأوعية الدموية الموجودة في الجزء السفلي من بطنك.
  • ويتم توصيل الحالب، — وهو الأنبوب الذي يربط بين الكلية والمثانة — ، بمثانتك. ويترك الجرّاح الكلية القديمة مكانها ما لم تتسبب في حدوث مضاعفات، مثل ارتفاع ضغط الدم أو العدوى.

ويراقب فريق الجراحة معدل ضربات القلب وضغط الدم والأكسجين في الدم طوال وقت العملية مع تثبيت حزام جهاز ضغط الدم على ذراعك وتثبيت أسلاك جهاز مراقبة القلب بالصدر.

عادةً تستغرق عملية زراعة البنكرياس نحو ساعتين إلى أربع ساعات. وأما عملية زرع الكلية والبنكرياس معًا فتستغرق بضع ساعات إضافية.

بعد العملية

بعد إجراء عملية زرع البنكرياس، يمكن أن يخضع المريض لما يلي:

  • الإقامة في وحدة العناية المركزة لمدة يومين. سيتابع الأطباء وطاقم التمريض حالتك للتعامل مع علامات المضاعفات. ينبغي أن يعمل البنكرياس الجديد فور زرعه، وسيواصل البنكرياس القديم أداء وظائفه الأخرى.

    وإذا زرع المريض كلية جديدة، فستُنتج البول مثلما كانت تعمل الكلية الأصلية وهي سليمة. وغالبًا ما تبدأ هذه الوظيفة فورًا. ولكن في بعض الحالات، قد تستغرق عدة أسابيع حتى تصل إلى المستوى الطبيعي لإنتاج البول.

  • قضاء أسبوع تقريبًا في المستشفى. بمجرد استقرار حالتك، سيتم نقلك إلى غرفة الإفاقة من عمليات زرع الأعضاء حتى تتعافى. وينبغي أن يتوقع المريض حدوث قرح أو ألم حول مكان الجرح أثناء فترة التماثل للشفاء.
  • إجراء الفحوصات المتكررة أثناء الاستشفاء. بعد خروج المريض من المستشفى، ينبغي متابعة حالته جيدًا لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع. وسيضع فريق زرع الأعضاء جدولاً للفحوصات الطبية التي تناسب المريض. وخلال هذه الفترة، إذا كان المريض يعيش في مدينة أخرى، فقد يحتاج إلى بعض الترتيبات حتى يظل قريبًا من مركز زرع الأعضاء.
  • تناول أدوية طوال العمر. سيتناول المريض مجموعة من الأدوية بعد عملية زرع البنكرياس. وتساعد الأدوية، التي يُطلق عليها مثبطات المناعة، على منع الجهاز المناعي من مهاجمة البنكرياس الجديد. ويمكن أن تساعد أدوية إضافية على تقليل خطورة مضاعفات أخرى، مثل العدوى وضغط الدم المرتفع بعد عملية زرع الأعضاء.

النتائج

بعد زراعة بنكرياس ناجحة سيفرز بنكرياسك الجديد الإنسولين الذي يحتاج إليه جسدك، فلن تعود بحاجة إلى معالجة الإنسولين لعلاج السكر من النوع الأول.

لكن حتى مع أفضل توافق بينك وبين المتبرع سيحاول جهازك المناعي رفض بنكرياسك الجديد.

لتجنب الرفض ستحتاج إلى أدوية لتثبيط جهازك المناعي. ستتناول هذه الأدوية في الأغلب لبقية حياتك. ولأن هذه الأدوية المثبطة لجهازك المناعي تجعل جسمك أكثر عرضة للعدوى قد يصف طبيبك أيضَا أدوية مضادة للبكتيريا ومضاد فيروسي ومضاد للفطريات.

تشمل الأعراض والعلامات أن جسدك قد يرفض بنكرياسك الجديد التالي:

  • ألم بالبطن
  • الحُمى
  • حساسية زائدة في منطقة الزرع
  • زيادة مستويات السكر في الدم
  • القيء
  • نقص معدل التبول

إذا شعرت بأي من هذه الأعراض فأخبر فريق الزراعة الخاص بك على الفور.

من المتوقع لمتلقي زراعة البنكرياس الشعور بفترة رفض حادة في خلال الشهور القليلة الأولى بعد الإجراء. إذا حدث هذا ستحتاج للعودة للمستشفى للعلاج بأدوية منع رفض مكثفة.

معدلات البقاء على قيد الحياة من عملية زراعة البنكرياس

رسوم متحركة لشرح عملية زراعة البنكرياس

في عملية زرع البنكرياس، يلتصق بنكرياس المتبرع بالأمعاء الدقيقة ولذلك يكون هناك مع البنكرياس جزء من الأمعاء الدقيقة الخاصة بالمتبرع. بمجرد أن يتم وضع البنكرياس الجديد في مكانة فإنه يحل محل البنكرياس المصاب ويقوم بوظائفه عن طريق إفراز الأنسولين وإنزيمات أخرى داخل القناة الهضمية.

وفقًا لشبكة Organ Procurement and Transplantation Network، فإن المعدل الإجمالي للبقاء على قيد الحياة بعد مرور خمس سنوات من زراعة البنكرياس يبلغ تقريبًا 91 بالمئة.

تختلف معدلات البقاء على قيد الحياة بحسب نوع العملية ومركز زراعة الأعضاء. يحتفظ Scientific Registry of Transplant Recipients بالإحصائيات الحالية المتعلقة بعمليات زراعة الأعضاء لجميع مراكز زراعة الأعضاء بالولايات المتحدة الأمريكية.

تميل معدلات رفض البنكرياس إلى أن تكون أعلى قليلاً بين من يتم زراعة البنكرياس فقط لهم. لا يتضح السبب وراء أن النتائج أفضل لمن يُزرع لهم كُلية وبنكرياس في نفس الوقت. لكن بعض الأبحاث تشير إلى أن السبب قد يرجع إلى أنه من الأصعب رصد رفض البنكرياس وحده واكتشافه مقارنةً بالبنكرياس والكُلية.

إذا فشلت كليتك الجديدة يمكنك استئناف العلاج بالإنسولين أو التفكير في عملية زراعة ثانية. يعتمد هذا القرار على صحتك الحالية وقدرتك على تحمل الجراحة وتوقعاتك للحفاظ على نوعية معينة من الحياة.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

التأقلم والدعم

من الطبيعي أن تشعر بالقلق أو الارتباك خلال انتظار عملية الزراعة أو أن تكون لديك مخاوف من رفض جسمك للعضو، أو حول عودتك إلى العمل أو مشاكل أخرى بعد عملية الزراعة. وإن السعي للحصول على دعم من الأصدقاء وأفراد الأسرة يمكن أن يساعدك على التعامل خلال هذه الفترة العصيبة.

كما يمكن لفريق زرع الأعضاء في Mayo Clinic مساعدتك على استخدام الموارد الأخرى المفيدة وإستراتيجيات التأقلم في جميع مراحل عملية الزراعة، مثل:

  • الانضمام لمجموعة دعم لمتلقي الأعضاء. التحدث إلى الآخرين ممن قد شاركوا تجربتك يمكن أن يقلل من مقدار المخاوف والقلق.
  • مشاركة تجربتك على الوسائط الاجتماعية. لدى Mayo Clinic صفحةٌ على موقع فيسبوك باسم Transplantation at Mayo Clinic (زراعة الأعضاء في Mayo Clinic) مخصصة للمساعدة على تواصل متلقي الأعضاء والمتبرعين مع بعضهم البعض على الإنترنت.
  • البحث عن خدمات إعادة التأهيل. إذا كنت تعتزم العودة إلى العمل، فقد يتمكن الأخصائي الاجتماعي في Mayo Clinic من إيصالك بخدمات إعادة التأهيل المقدمة من قسم إعادة التأهيل المهني التابع لولايتك.
  • وضع أهداف وتوقعات واقعية. عليك الوضع في الاعتبار أن أسلوب الحياة بعد عملية الزراعة قد لا يكون بالضبط هو نفس أسلوب الحياة قبل عملية الزراعة. وإذا وضعت توقعات واقعية حول النتائج ووقت التعافي، فيمكن لهذا المساعدة على الحد من التوتر.
  • تثقيف ذاتك. ننصحك بالتعرف على أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الإجراء الذي ستخضع له وبطرح الأسئلة عن الأشياء التي لا تفهمها. فالمعرفة تزوّدك بالقوة.

خيارات أدوية جديدة

معمل البنكرياس الاصطناعي في Mayo Clinic (مايو كلينك) بحوث زراعة البنكرياس

معمل البنكرياس الاصطناعي في Mayo Clinic (مايو كلينك)

يعمل باحثو Mayo Clinic بنشاط على دراسة الأدوية والعلاجات لمن أجروا عمليات زرع البنكرياس. تتضمن الأبحاث الحالية مقارنة نظم الأدوية الخاصة بمنع رفض الجسم (مثبطات المناعة) وابتكار نظم جديدة لمنع جسمك من رفض زرع البنكرياس لديك.

ينظر باحثو Mayo Clinic مثلاً في طرق تخصيص نظم الاستمرار في تثبيط المناعة بعد زرع البنكرياس باستخدام مراقبة جهاز المناعة.

كما أنهم يدرسون احتمالية خفض جرعة الأدوية المثبطة للمناعة، مثل مثبطات الكالسينيريوم، لتقليل الآثار الجانبية.

النظام الغذائي والتغذية

بعد الخضوع إِلى زرع البنكرياس من المفروض أن تقوم بتعديل نظامك الغذائي كي يبقى البنكرياس بصحة جيدة ويعمل بشكل جيد. يمكن للحفاظ على وزن صحي عن طريق النظام الغذائي وممارسة الرياضة أن يساعد في الوقاية من العديد من المضاعفات الشائعة بعد زراعة العضو، بما في ذلك العدوى، والأزمات القلبية، وترقق العظام.

ويشمل فريق الزراعة التابع لمايو كلينك اختصاصي تغذية (أخصائي تغذية) الذي سيناقش احتياجات التغذية والنظام الغذائي الخاص بك وسيجيب على أي أسئلة لديك بعد الزراعة.

سيقدم لك اختصاصي التغذية في مايو كلينك العديد من خيارات الأطعمة الصحية والأفكار لاستخدامها في خطة التغذية الخاصة بك. قد تتضمن توصيات اختصاصي التغذية الخاص بك:

  • تناوُل خمس حصص على الأقل من الفاكهة والخضراوات يوميًا
  • تناوُل اللحوم والدواجن والأسماك الخالية من الدهون
  • تناول الخبز والحبوب وغير ذلك من المنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة
  • تناوُل ما يكفي من الألياف في النظام الغذائي اليومي
  • شُرب اللبن قليل الدسم أو تناول منتجات الألبان الأخرى قليلة الدسم للمساعدة في الحفاظ على مستويات صحية من الكالسيوم
  • الحد من تناول الملح والصوديوم عن طريق استخدام الأعشاب والتوابل الطازجة لتتبيل الأطعمة وتجنب الأطعمة المعالَجة
  • الحد من الدهون غير الصحية، مثل الدهون المشبعة الموجودة في الزبد وفي اللحوم الحمراء
  • تقليل استهلاكك للكافيين
  • تجنب الإفراط في الكحوليات
  • تناوُل الماء بانتظام عن طريق تناوُل ما يكفي من الماء أو السوائل الأخرى كل يوم
  • تجنُّب تناوُل الفاكهة الحمضية وعصيرها، أو الرمان وبرتقال إشبيلية نظرًا لتأثيرهم على مجموعة أدوية كبت المناعة (مثبطات الكالسينيورين)
  • اتباع ممارسات سلامة الطعام لتقليل خطر العدوى

ممارسة الرياضة

يجب أن تُمثل التمارين الرياضية والنشاط البدني جزءًا منتظمًا من حياتك بعد عملية زراعة البنكرياس لمواصلة تحسين صحتك البدنية والعقلية بوجهٍ عام.

تُساعد التمارين الرياضية المنتظمة بعد الخضوع لجراحة الزراعة على تحسين مستويات الطاقة وزيادة القوة. كما تُساعدك على الحفاظ على وزن صحي للجسم، والتخلص من التوتر، والوقاية من الإصابة بمضاعفات ما بعد الزراعة الشائعة، مثل ضغط الدم المرتفع، وارتفاع مستويات الكوليسترول.

وسيوصي فريق زراعة الأعضاء في مايو كلينك ببرنامج نشاط بدني يناسب احتياجاتك وأهدافك الشخصية.

ينبغي أن تبدأ في المشي قدر المستطاع بعد فترة وجيزة من عملية الزراعة. ثم ابدأ بإدخال المزيد من الأنشطة البدنية في حياتك اليومية، مثل أن تشارك في ممارسة رياضة متوسطة الشدة لمدة 30 دقيقة على أقل تقدير وعلى مدار خمسة أيام في الأسبوع.

يُمكن أن يكون المشي وركوب الدراجة الهوائية والسباحة وتمارين القوة ذات التأثير المنخفض وغيرها من النشاطات البدنية التي تستمتع بأدائها جزءًا من نمط حياتك الصحي والنشط بعد عملية الزراعة. لكن احرص على التحقق من فريق عملية زراعة الأعضاء قبل بدء أو تغيير التمارين الرياضية بعد عملية الزراعة.

زرع البنكرياس - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/04/2019
References
  1. Klein CL, et al. Patient selection for and immunologic issues relating to kidney-pancreas transplantation in diabetes mellitus. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 21, 2016.
  2. Klein C, et al. Benefits and complications associated with kidney-pancreas transplantation in diabetes mellitus. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 21, 2016.
  3. Pancreas transplantation. American Diabetes Association. http://www.diabetes.org/living-with-diabetes/treatment-and-care/transplantation/pancreas-transplantation.html. Accessed March 21, 2016.
  4. Robertson RP. Pancreas and islet transplantation in diabetes mellitus. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 21, 2016.
  5. Health after transplantation. American Society of Transplantation. http://www.healthytransplant.com/health_maintenance/health_after_transplantation.aspx Accessed March 22, 2016.
  6. Preparing for the transplant. American Society of Transplantation. http://www.healthytransplant.com/health_maintenance/preparing_for_transplant.aspx. Accessed March 22, 2016.
  7. Kidney-pancreas transplant. National Kidney Foundation. http://www.kidney.org/atoz/content/kidpantx.cfm. Accessed March 22, 2016.
  8. Scientific Registry of Transplant Recipients 2012 Annual Data Report: Pancreas. Health Resources and Services Administration. http://srtr.transplant.hrsa.gov/annual_reports/2012. Accessed April 12, 2016.
  9. Chakkera HA (expert opinion). Mayo Clinic, Phoenix, Arizona. April 12, 2016.
  10. Side effects. UNOS Transplant Living. http://transplantliving.org/after-the-transplant/medications/side-effects/. Accessed March 22, 2016.
  11. Pancreas transplant. National Kidney Foundation. https://www.kidney.org/atoz/content/pancreastx. Accessed March 22, 2016.
  12. Heilman RL, et al. Immunosuppression in simultaneous pancreas-kidney transplantation. Drugs. 2010;70:793.
  13. Kandaswamy R, et al. Pancreas. American Journal of Transplantation. 2016;16(suppl 2):47.
  14. Pancreas. Organ Procurement and Transplantation Network. https://optn.transplant.hrsa.gov/data/organ-datasource/pancreas/. Accessed March 23, 2016.
  15. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Pancreas transplant. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  16. Pancreas. PubMed Health. http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmedhealth/PMHT0015631/. Accessed April 7, 2016.
  17. Guidance for industry: Considerations for allogeneic pancreatic islet cell products. U.S. Food and Drug Administration. http://www.fda.gov/BiologicsBloodVaccines/GuidanceComplianceRegulatoryInformation/Guidances/CellularandGeneTherapy/ucm182440.htm. Accessed March 28, 2016.
  18. Pancreatic islet transplantation. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/Diabetes/pancreatic-islet-transplantation/Pages/index.aspx. Accessed March 28, 2016.
  19. Kudva YC, et al. Comprehensive immune monitoring reveals profound immunological changes in pancreas after kidney (PAK) transplant recipients. Human Immunology. 2013;74:738.
  20. Reddy KS, et al. Alemtuzumab with rapid steroid taper in simultaneous kidney and pancreas transplantation: Comparison to induction with antithymocyte globulin. Transplantation Proceedings. 2010;42:2006.
  21. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 6, 2016.