نظرة عامة

قص عظم الركبة هو إجراء جراحي قد يوصي به طبيبك إذا كنت مصابًا بتلف التهاب المفاصل في واحدة فقط من مناطق ركبتيك. يتم إجراء قص عظم الركبة مع أنواع أخرى من جراحة الركبة مثل جراحة الغضروف إذا كانت رجلك منحنية أو ركبتك معوجة.

يشمل الإجراء إزالة أو إضافة قطعة من العظم لعظم الساق (قصبة الساق) لديك أو عظم الفخذ (الفخذ) للمساعدة على نقل وزن الجسم بعيدًا عن الجزء التالف من مفصل ركبتك.

يشيع إجراء قص عظم الركبة في الأشخاص الذين هم أصغر من 60 سنة ونشيطين. العديد من الأشخاص الذين يخضعون لهذه الجراحة لالتهاب المفاصل قد يحتاجون لاستبدال كامل للركبة— عادةً بعد حوالي 10 إلى 15 عام من إجراء قص الركبة.

لماذا يتم إجراء ذلك

يغطي الغضروف الأملس نهايات العظام في الركبة السليمة ويسمح ذلك للعظام لأن تتحرك بسلاسة مقابل إحداها الأخرى. يضر الفصال العظمي بالغضروف ويجعله يتآكل — مما يخلق سطحًا خشنًا.

عندما يتآكل الغضروف على نحوٍ غير مستوٍ، فإنه يضيِّق المسافة بين عظم الفخذ والقصبة مما يتسبب في تقوس الركبة للداخل أو للخارج حسب الجانب المتضرر من الركبة. إزالة إسفين العظم أو إضافته له في عظم الساق العلوي أو عظم الفخذ السفلي من الممكن أن يساعد في تقويم التقوس، فحوِّل وزنك للجزء غير المتضرر من مفصل الركبة لديك وطوِّل مدى عمر مفصل الركبة.

المخاطر

قد تتضمن مخاطر إجراء قطع عظم الركبة ما يلي:

  • الإصابة بعدوى في العظم أو حول الأنسجة الرخوة
  • فشل التحام قطع العظم معًا
  • إصابات الأعصاب أو الأوعية الدموية حول الركبة
  • عدم اكتمال تخفيف الألم

كيف تستعد

سيدرس جراحك صور الأشعة السينية لركبتك لتحديد ما إذا كان قطع العظم مناسبًا لك وكم تصحيح التشوه المطلوب.

نظرًا لأنك ستتلقى تخديرًا، فلن تتمكن من تناول الطعام أو الشراب قبل الإجراء. إذا كنت تتناول دواءً يوميًا، فاتبع تعليمات طبيبك حول ما إذا كنت ستأخذه صبيحة يوم الجراحة.

ما يمكنك توقعه

أثناء العملية الجراحية

سوف تخضع للنوم (التخدير العام) أو التخدير من الخصر للأسفل (التخدير النخاعي). سيقوم الطبيب بعمل شَق على منطقة العظام لإعادة بنائها.

بحسب مكان التلف، قد تتضمن الجراحة عظم الظنبوب أو عظم الفخذ. ينطوي النوع الأكثر شيوعًا من قطع العظم على عظم الظنبوب.

في العملية الأبسط من قطع عظم الركبة، يقوم الجراح بقطع العظام كلها تقريبًا، وعمل فجوة، وملأها بالطُعم العظمي، وإصلاح العظام في موضعها باستخدام صفيحة ومسامير. يُطلق على ذلك فتح وتد قطع العظام.

يتمثل الخيار الآخرفي قطع عظم الظنبوب أو عظم الفخذ ثم إزالة وتد العظام. يتم تجميع حواف قطع العظام وتركيبها في موضعها باستخدام جهاز معدني. يُطلق على ذلك إغلاق وتد قطع العظام.

عادةً ما تستغرق الجراحة من ساعة إلى ساعتين.

بعد العملية

تبعًا لمدى تعقيد الجراحة ومدى نجاح تعافيك، فربما تعود إلى المنزل في نفس اليوم أوتظل بالمستشفى لمدة ليلة واحدة. وستحتاج استخدام عكازات لمدة شهرين تقريبًا حتى يُشفى العظم بالشكل المناسب.

يمكن أن تستغرق إعادة التأهيل أكثر من ستة أشهر. سوف تشمل تمارين مصممة لـ:

  • تقوية عضلات الفخذ (العضلة رباعية الرؤوس)
  • زيادة نطاق حركة الركبة
  • تحسين التوازن

وأحيانًا تُستخدم دُعامة لدعم العظام أثناء تعافيها.

النتائج

في معظم الحالات، يخفف قطع عظم الركبة ألم التهاب المفاصل وتؤخر الحاجة إلى إجراء استبدال الركبة الكلي لحوالي 10 إلى 15 عامًا.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

03/04/2019
References
  1. Osteotomy of the knee. American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://orthoinfo.aaos.org/en/treatment/osteotomy-of-the-knee/. Accessed June 21, 2018.
  2. Martin GM, et al. Total knee arthroplasty. https://uptodate.com/contents/search. Accessed June 21, 2018.
  3. Brouwer RW, et al. Osteotomy for treating knee osteoarthritis. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://www.cochrane.org/CD004019/MUSKEL_osteotomy-for-treating-knee-osteoarthritis. Accessed June 21, 2018.
  4. Stuart MJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 23, 2018.

قطع عظم الركبة