نظرة عامة

يحدِّد اختبار فيروس نقص المناعة البشري (HIV) ما إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشري أم لا، وهو فيروس يُضعِف جهاز المناعة ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز).

تتحقَّق بعض اختبارات فيروس نقص المناعة البشري (HIV) من وجود أجسام مضادة ينتجها جهاز المناعة كرد فعل على عَدوى فيروس نقص المناعة البشري. في حين تبحث اختبارات فيروس نقص المناعة البشري (HIV) الأخرى عن دليل على وجود الفيروس نفسه. يمكن أن تُصدِر الاختبارات السريعة النتائجَ في غضون 20 دقيقة.

يواصل الباحثون تحسين حساسية الاختبارات (مدى جودة اكتشافها لعَدوى فيروس نقص المناعة البشري) والمدة التي تستغرقها الاختبارات لتقديم النتائج. تتغير إرشادات إجراء الاختبار مع تحسُّن تلك الاختبارات.

لماذا يتم إجراء ذلك

اختبار فيروس نقص المناعة البشري ضروري لإبطاء انتشار عدوى هذا الفيروس. لا يدرك الكثير من الأشخاص أنهم مصابون بفيروس نقص المناعة البشري، لذا قد تقل احتمالية اتخاذ الاحتياطات اللازمة للمساعدة في منع انتشار الفيروس للآخرين.

أيضًا، التشخيص المبكر غالبًا ما يؤدي إلى علاج مبكر بالأدوية التي قد تؤخر تقدّم المرض إلى الإيدز.

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بأنه يتعين سنويًّا إجراء فحص لكل شخص يتراوح عمره بين 13 و64 عامًا لفيروس نقص المناعة البشري. يمكن القيام بذلك أثناء الزيارات مع مزود الرعاية الصحية أو من خلال مراكز مجتمعية لفحص فيروس نقص المناعة البشري.

يعد اختبار فيروس نقص المناعة البشري مهمًّا أهمية خاصة للنساء الحوامل؛ لأنهن يمكن أن ينقلن الفيروس إلى أطفالهن أثناء الحمل أو الولادة أو من خلال الرضاعة الطبيعية. إن تناول الأدوية التي تكافح فيروس نقص المناعة البشري أثناء الحمل والولادة يقلل تقليلًا كبيرًا من خطر انتقال الفيروس إلى طفلك.

كم مرة ينبغي أن تخضع للفحص؟

ينصح مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بإجراء اختبار للكشف عن فيروس نقص المناعة البشري لجميع الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 64 سنة. يوصى بإجراء اختبار سنوي إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بالعدوى بصورة كبيرة. يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بخضوع المثليين النشطين جنسيًّا والرجال مزدوجي الميول الجنسية للاختبار بعد كل فترة تتراوح ما بين ثلاثة وستة أشهر.

يرجى مراعاة الخضوع لاختبار فيروس نقص المناعة البشري HIV بصورة سنوية وقبل ممارسة الجنس مع شريك جديد في حال:

  • ممارسة الجنس المهبلي، أو الفموي أو الشرجي غير الآمن مع أكثر من شريك أو مع شريك مجهول منذ الخضوع للفحص آخر مرة
  • كونك رجلًا تمارس الجنس مع الرجال
  • استخدم الأدوية من خلال الوريد، بما في ذلك الستيرويدات، أو الهرمونات، أو السيليكون
  • تشخيص إصابتك بالسل أو عَدوى منقولة جنسيًّا (STI)، مثل التهاب الكبد أو داء الزُّهري
  • ممارسة الجنس مقابل المال أو المخدرات
  • ممارسة الجنس غير الآمن مع شخصٍ ما يندرج تحت أي فئة من الفئات المذكورة السابقة

كما يرجى مراعاة الخضوع للفحص في حالة:

  • التعرض لاعتداء جنسي
  • كونكِ حاملًا أو تخططين للحمل

كيف تستعد

لا توجد استعدادات خاصة ضرورية لفحص فيروس نقص المناعة البشري. تقدم العديد من الأماكن المختلفة الفحص بما في ذلك:

  • مكاتب مزودي الرعاية الصحية
  • مراكز الصحة المجتمعية
  • عيادات علاج العدوى المنقولة جنسيًّا
  • برامج علاج معاقرة المخدرات أو الكحول
  • الصيدليات

إذا لم يكن لديك تأمين صحي، فبعض المواقع تقدم اختبارًا مجانيًّا.

للعثور على موقع قريب منك، استخدم محدد موقع خدمات فيروس نقص المناعة البشري HIV.gov.

ما يمكنك توقعه

عادةً ما يتم تشخيص فيروس نقص المناعة البشري من خلال اختبار الدم، أو عينة من خلايا الدم التي يتم أخذها بمسحة من داخل خدك لوجود أجسام مضادة للفيروس.

تختلف اختبارات فيروس نقص المناعة البشري في مدى قدرتها على اكتشاف العَدوى. الفترة الزمنية بين الإصابة بالفيروس ووقت اكتشافه تسمى فترة النافذة. يمكن أن يستغرق جسمك ما يصل من ثلاثة إلى 12 أسبوعًا لصنع أجسام مضادة كافية لاختبار الأجسام المضادة؛ للكشف عن عَدوى فيروس نقص المناعة البشري.

عادةً ما يستغرق الأمر بضعة أيام إلى بضعة أسابيع للحصول على نتائج اختبار فيروس نقص المناعة البشري، على الرغم من أن اختبارات فيروس نقص المناعة البشري السريعة يمكن أن تُظهر النتائج في حوالي 20 دقيقة.

بغض النظر عن نوع اختبار الفحص المستخدم، إذا كانت النتيجة الأولية إيجابية، فستحتاج إلى إجراء اختبار المتابعة للتيقن من تشخيص فيروس نقص المناعة البشري.

اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية السريعة

تقدم العديد من الاختبارات السريعة معلومات دقيقة للغاية في غضون 20 دقيقة. تبحث هذه الاختبارات عن الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشري باستخدام إحدى الطرق التالية:

  • عينة من الدم المسحوب من الوريد، أو وخزة إصبع
  • السوائل المجمعة على ضمادة معالجة يتم فركها في اللثتين العلوية والسفلية

يتطلب رد الفعل الإيجابي على الاختبار السريع اختبار دم لتأكيد النتيجة.

اختبار فيروس العوز المناعي البشري (HIV) المنزلي

يتضمن الاختبار المنزلي ما يلي:

  • تجميع عينة من السائل الفموي عن طريق مسح الفم
  • استخدام مجموعة من الأدوات لاختبار العينة بنفسك

ستحصل على النتائج في غضون 20 دقيقة. إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فهذا يعني أنك ستحتاج إلى إجراء اختبار المتابعة. يتيح مقدِّم الاختبار استشارة سرية وإحالة إلى مواقع تُجرِي اختبار المتابعة.

اختبار الدم المنزلي لم يَعُد متاحًا.

إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري في عيادة أو مختبر

من المرجَّح أن تتبع عيادات الأطباء أو مؤسسات الرعاية الصحية الأخرى التوصيات الصادرة عن مركز مكافحة الأمراض عند إجراء الاختبار وهي كالتالي:

  • إذا كان هذا الاختبار هو اختبارك الأول، فسيُطلَب منك إجراء اختبار يجمع بين تحديد المستضدات/الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشري.
  • إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فستخضع لاختبار ثانٍ يتحقَّق من الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشري. يمكن أن يُفرِّق هذا الاختبار بين أكثر نوعي فيروس نقص المناعة البشري شيوعًا، وهما فيروس نقص المناعة البشري-1 وفيروس نقص المناعة البشري-2.
  • في حالة تعارُض هاتين النتيجتين، فإن اختبارًا ثالثًا يُطلَق عليه اسم اختبار الحمض النووي الريبوزي لفيروس نقص المناعة البشري-1 (اختبار تضخيم الحمض النووي) سيبحث مباشَرةً عن فيروس نقص المناعة البشري في الدم.

لا يوجد اختبار يمكن أن يؤكِّد العَدوى بفيروس نقص المناعة البشري (HIV) فورًا بعد التعرُّض. الاختبارات التي تقدِّم أسرع نتائج هي التي:

  • تبحث عن المستضدات — بروتينات تتطوَّر خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد العَدوى
  • تقيِّم الدم بحثًا عن المواد الوراثية للفيروس

تستغرق الاختبارات التي تكشف عن الأجسام المضادة وقتًا أطول. للحصول على نتائج دقيقة، سيتعيَّن أن تكون قد تعرَّضت للعَدوى قبل ثلاثة أسابيع على الأقل.

النتائج

يمكن أن تحدث نتائج الاختبار الإيجابية الكاذبة والسلبية الكاذبة. سيستخدم الأطباء مجموعة متنوعة من الاختبارات بالتسلسل (خوارزمية) حتى يحددوا على وجه اليقين أن نتيجة اختبارك لفيروس نقص المناعة البشري سلبية أو إيجابية.

نتائج اختبار فيروس العوز المناعي البشري السلبية

قد تعني نتيجة الاختبار السلبية لفيروس نقص المناعة البشري HIV شيئًا من اثنين: أنك لست مصابًا بفيروس نقص المناعة البشري HIV أو أنه لم يحن الوقت بعد للإخبار بذلك.

إذا كنت قد تعرضت مؤخرًا فقط إلى فيروس نقص المناعة البشري، فإنه من الممكن أن يكون اختبارك سلبيًّا للأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشري بسبب أن جسمك لم يكن لديه الوقت لإنتاجها بعد. ستحتاج إلى إعادة اختبار الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشري خلال ثلاثة أشهر، وحتى ذلك الحين، مارس الجنس الآمن.

نتائج اختبار فيروس العوز المناعي البشري الإيجابية

إذا كانت نتائج اختبارك لفيروس نقص المناعة البشري إيجابية في كل من الاختبار الأولي واختبار المتابعة، فهذا يؤكد أنك مصاب بفيروس نقص المناعة البشري.

على الرغم من عدم وجود علاج لفيروس نقص المناعة البشري/الإيدز، فإن العلاج قد قطع شوطًا كبيرًا في العقود القليلة الماضية، مما وفّر جودة حياة ممتدة ومُحسّنة للكثيرين. إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشري وتتلقى علاجًا حديثًا، يمكنك الحصول على متوسط العمر المتوقع شبه الطبيعي. يمكن أن يساعدك العلاج المبكر على البقاء بصحة جيدة ومنع ظهور الإيدز أو تأخيره. أخبر شركاءك إذا كانت نتيجة اختبارك لفيروس نقص المناعة البشري إيجابية لأنهم حينها سيكونون بحاجة إلى التقييم وربما العلاج أيضًا.

10/01/2020
  1. HIV testing. National Institutes of Health. https://aidsinfo.nih.gov/understanding-hiv-aids/fact-sheets/19/47/hiv-testing. Accessed Nov. 1, 2019.
  2. Who should get tested? HIV.gov. https://www.hiv.gov/hiv-basics/hiv-testing/learn-about-hiv-testing/who-should-get-tested. Accessed Oct. 30, 2019.
  3. HIV infection: Detection, counseling, and referral. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/std/tg2015/hiv.htm. Accessed Oct. 30, 2019.
  4. AskMayoExpert. Human immunodeficiency virus (HIV) infection: Universal screening. Mayo Clinic; 2019.
  5. HIV/AIDS: The basics. National Institutes of Health. https://aidsinfo.nih.gov/education-materials/fact-sheets/19/45/hiv-aids--the-basics. Accessed Nov. 1, 2019.
  6. HIV/AIDS: HIV testing. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/hiv/testing/index.html. Accessed Oct. 30, 2019.
  7. AskMayoExpert. Human immunodeficiency virus (HIV) infection: Risk factors. Mayo Clinic; 2019.
  8. HIV infection and AIDS. American Association for Clinical Chemistry. https://labtestsonline.org/conditions/hiv-infection-and-aids. Accessed Oct. 31, 2019.
  9. Sax PE. Screening and diagnostic testing for HIV infection. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 1, 2019.
  10. HIV testing locations. HIV.gov. https://www.hiv.gov/hiv-basics/hiv-testing/learn-about-hiv-testing/where-to-get-tested. Accessed Nov. 3, 2019.
  11. AskMayoExpert. Human immunodeficiency virus (HIV) infection: Laboratory tests. Mayo Clinic; 2019.
  12. HIV testing overview. HIV.gov. https://www.hiv.gov/hiv-basics/hiv-testing/learn-about-hiv-testing/hiv-testing-overview. Accessed Oct. 30, 2019.
  13. Understanding HIV test results. HIV.gov. https://www.hiv.gov/hiv-basics/hiv-testing/learn-about-hiv-testing/understanding-hiv-test-results. Accessed Oct. 30, 2019.
  14. HIV/AIDS: Home tests. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/hiv/testing/hometests.html. Accessed Oct. 31, 2019.
  15. Hardy WD, et al., eds. HIV testing and counseling. In: Fundamentals of HIV Medicine 2019 Edition. American Academy of HIV Medicine. Oxford University Press; 2019.

اختبار الكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)