نظرة عامة

تُعد فحوصات أسنان الأطفال جزءًا مهمًا من الرعاية الصحية الوقائية.

في أثناء فحص الأسنان، سيقوم طبيب الأسنان أو اختصاصي صحة الأسنان بتنظيف أسنان طفلك، وسوف يقيم مدى خطر تعرض الطفل لتسوس الأسنان. وقد يشمل الفحص وضع مادة لسد الشقوق أو الفلوريد للحد من خطر التسوس. كما يمكن لفحص أسنان الأطفال أن يتضمن تصوير الأسنان بالأشعة السينية أو أيّ إجراءات طبية تشخيصية أخرى.

من المرجح لطبيب الأسنان أو اختصاصي صحة الأسنان مناقشة النظام الغذائي الذي يتبعه الطفل وعادات نظافة الفم التي يطبقها، وسوف يوضح الطرق السليمة لتنظيف الأسنان بالفرشاة وبالخيط. وهناك مواضيع أخرى قد تشمل طرق منع الإصابات الفموية، ومع الأشخاص في سن المراهقة، قد تشمل تلك المواضيع المخاطر الصحية المتعلقة بتناول التبغ وتعاطي المخدرات والتثقيب عند منطقة الفم.

لماذا يتم إجراء ذلك

تساعد فحوصات الأسنان الدورية في حماية صحة فم طفلك. تُقدم لطبيب أسنان طفلك الفرصة لاكتشاف المشكلات مبكرًا، عندما تكون قابلة للعلاج، وتوفر نصائح لرعاية أسنان طفلك.

متى يجب الخضوع إلى فحص أسنان

يمكن أن تحدد عوامل مختلفة مدى تكرار احتياج الطفل للخضوع لفحص الأسنان بما يتضمن المرحلة العمرية والصحة وخطر الإصابة بتسوس الأسنان. ينبغي مراعاة الإرشادات العامة التالية:

  • العمر من 6 أشهر إلى عام واحد. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال والجمعية الأمريكية لطب الأسنان بأن يكون موعد فحص الأسنان الأول للأطفال بعد انبثاق أسنانه وليس بعد مرور عامه الأول. وينبغي أيضًا مراعاة فحص أسنان ولثة الطفل في الفحوصات الطبية لصحة الطفل.
  • الأطفال في سن المشي والمدرسة، والمراهقون. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال بتحديد مواعيد إجراء الفحوصات الطبية المنتظمة بحيث تكون الفترة الفاصلة العامة بين كل فحص ستة أشهر. ومع ذلك، يكن أن يوصي طبيب الأسنان بتكرار الفحوصات بشكل أقل أو أكثر بناءً على عوامل الخطورة لدى الطفل بشأن الإصابة بالمشكلات الصحية الفموية.

كيف تستعد

قبل تحديد موعد أول فحص أسنان لطفلك، فكر فيما إذا كنت ستشعر بالراحة أكثر عند زيارة طبيب أسنان الأسرة أو أخذ طفلك إلى طبيب أسنان الأطفال — وهو طبيب أسنان يقدم رعاية متخصصة في طب الأسنان والعناية بالفم للأطفال، بدايةً من الرضع وصولاً للمراهقين. عادة ما يوفر أطباء الأسنان للأطفال عيادات ملائمة للأطفال ومعدات مصممة خصيصًا للأطفال.

للمساعدة في تحضير طفلك لفحص الأسنان:

  • حدد وقت زيارة طفلك بعناية. حدد موعد فحوص الأسنان لطفلك في وقت من اليوم يستريح فيه أو من المرجح أن يكون أكثر إقبالاً على التعاون.
  • كن إيجابيًا. عند التحدث مع طفلك عن فحص الأسنان، تجنب استخدام كلمات مثل "ألم" أو "حقنة" أو "جرح". بدلاً من ذلك، أبلع طفلك بأن طبيب الأسنان سوف يستخدم أدوات خاصة للتأكد من سلامة أسنان طفلك. ذكّر طفلك بأنك تزور طبيب الأسنان، لكن لا تذكر له أي تجارب سلبية لفحص لأسنان قد تكون مررت بها.
  • أنصت لطفلك. شجع طفلك على الإفصاح عن قلقه إزاء زيارة طبيب الأسنان أو الخضوع لفحص الأسنان.

ما يمكنك توقعه

قد يختلف ما يحدث في أثناء فحص الأسنان للأطفال حسب عمر الطفل واحتياجات العلاج.

الأعمار من 6 شهور إلى عام

قد يضع طبيب الأسنان أو أخصائي الصحة طفلك على طاولة أو مقعد فحص أو يطلب منك حمل طفلك على حجرك أثناء الفحص. يُرجح أن طبيب الأسنان أو أخصائي الصحة سيقوم بالتالي:

  • تقييم صحة فم طفلك وصحته بوجه عام، وعاداته فيما يتصل بتناوُل المشروبات والأطعمة، وخطر تسوس أسنانه
  • إزالة البقع والرواسب على أسنان طفلك بفركها برفق بفرشاة أسنان مبللة أو قطعة قماش مبللة
  • إيضاح أساليب تنظيف الأسنان الصحيحة
  • تقييم مقدار الفلوريد الذي يحصل عليه طفلك من نظامه الغذائي ومن استخدام منتجات صحة الفم — وسيصف إذا لزم الأمر مكملاً غذائيًا يحتوي على الفلوريد أو يضع علاجًا موضعيًا يحتوي على الفلوريد على أسنان طفلك
  • فحص لسان طفلك تحسبًا لوجود قرح أو نتوءات به، أو بداخل الخدين أو سقف الفم
  • تقييم أثر عادات مثل استخدام طفلك للهاية (مصاصة مطاطية) أو مص إصبعه

الأطفال الدارجين والأطفال في عمر المدرسة والمراهقين

في أثناء إجراء كل فحص منتظم، سوف يستمر طبيب الأسنان أو اختصاصي الأسنان في تقييم نظافة فم طفلك وصحته العامة وعادات تناول الطعام والشراب بالإضافة إلى مخاطر تآكل الأسنان. بجانب تنظيف أسنان طفلك، يمكن أن يقوم طبيب الأسنان أو اختصاصي الأسنان بالتالي:

  • فحص تصوير للأسنان بالأشعة السينية الرقمية، إذا لزم الأمر، أو القيام بإجراءات التشخيص الأخرى
  • وضع الختامات — وهي أغطية بلاستيكية واقية رفيعة — على الضروس الدائمة والأسنان الأخرى التي تقع في الجزء الخلفي وتكون عرضة للتآكل
  • إصلاح النخور أو عيوب الأسنان
  • البحث عن وجود المشاكل في الطريقة التي تتوافق الأسنان العلوية والسفلية لطفلك بها
  • إسداء النصيحة لطفلك حول تأثير مص الإبهام أو إطباق الفك أو قضم الأظافر
  • التوصية بعلاج مسبق لتقويم الأسنان، مثل قطعة فم خاصة أو معالجة بتقويم الأسنان مثل الدعامات لتسوية أسنان طفلك أو ضبط الإطباق

بينما يزداد طفلك في العمر، يمكن أيضًا أن تتضمن فحوصات الأسنان الاستشارة حول المخاطر الصحية في الفم المرتبطة بالتالي:

  • شرب المشروبات السكرية
  • التدخين
  • مضغ التبغ
  • اضطرابات الأكل
  • التثقيب الفموي
  • عدم ارتداء واقي الفم في أثناء ممارسة الرياضات التي تتطلب احتكاكًا جسديًا

يمكن أيضًا أن يناقش طبيب الأسنان أو اختصاصي الأسنان الإزالة المحتملة لضرس العقل لطفلك (الضروس الثالثة) في العمر المناسب ويكون عادةً عند بلوغ 16 عامًا.

الأشعة السينية للأسنان

يسمح تصوير الأسنان بالأشعة السينية لطبيب أسنانك برؤية صور تفصيلية لقطاعات محددة من فم طفلك، وذلك للمساعدة في تشخيص مشكلات غير مرئية أثناء فحص الأسنان. ليس من المعتاد أن تستدعي الحاجة إجراء أشعة سينية في كل زيارة لفحص الأسنان، كما أن طبيب أسنانك أو أخصائي الصحة العامة سيناقشان الحاجة إلى الأشعة السينية استنادًا إلى عمر طفلك، وصحة أسنانه، وخطر إصابته بالأمراض.

يُعد خطر التعرض للإشعاع الناتج عن تصوير الأسنان بالأشعة السينية منخفضًا، خاصة مع الأشعة السينية الرقمية — ولكن تحدث إلى طبيب الأسنان إذا كنت قلقًا.

النتائج

بعد الفحص، سوف يقوم طبيب الأسنان أو اختصاصي الأسنان بمناقشة الحالة الصحية لفم الطفل، بما في ذلك خطر إصابة الطفل بتسوس الأسنان والمشكلات الصحية الأخرى الخاصة بالفم والتدابير الوقائية التي يمكن أن تتخذها لتحسين صحة الفم لدى الطفل وحمايتها.

سوف يقدم طبيب الأسنان أو اختصاصي الأسنان أيضًا التوصيات عند العودة لزيارة المتابعة وعادةً كل ستة أشهر. إذا كان الطفل أكثر عرضةً للإصابة بتسوس الأسنان أو يعاني مشكلات صحية أخرى في الفم، فقد تتم التوصية بإجراء المزيد من الفحوصات المتكررة.