نظرة عامة

تُعد الإسفنجة المانعة للحمل نوعًا من أنواع تحديد النسل (وسيلة منع حمل) تمنع دخول النطفة إلى الرحم. وهي أداة رخوية على شكل قرص ومصنوعة من إسفنج البولي يوريثان. تحتوي الإسفنجة المانعة للحمل على مبيد للحيوانات المنوية، مما يحجب النطفة أو يقتلها.

قبل الجماع الجنسي، يجب إدخال الإسفنجة داخل أعماق المهبل بحيث تتم تغطية عنق الرحم. وستثبتها عضلات المهبل في مكانها. تأتي الإسفنجة المانعة للحمل بشريط موجود على أحد جوانبها بحيث تكون سهلة الإزالة.

يمكن للإسفنجة المانعة للحمل أن تمنع حدوث الحمل، ولكنها لا تحمي من العدوى المنقولة جنسيًا (STI).

لماذا يتم إجراء ذلك

تتوفر الإسفنجة المانعة للحمل دون وصفة طبية كما أنها:

  • لا تتطلب وصفًا طبيًا أو تعديلاً
  • يمكن إدخالها قبل الممارسة الجنسية فورًا أو حتى 24 ساعة قبلها
  • توفر حماية ضد الحمل لمدة 24 ساعة
  • يمكن استخدامه كطريقة احتياطية لمنع الحمل
  • لا يتطلب تعاون الشريك

لا تلائم الإسفنجة المانعة للحمل الجميع. يوجد العديد من خيارات منع الحمل ويجب علىكِ مناقشة طبيبك في أي منها يعد الأنسب لك.

قد لا يوصي مقدم الرعاية الصحية بالإسفنجة المانعة للحمل لك إذا كان:

  • لديك حساسية من مبيد النطاف أو البولي يوريثان
  • لديك شذوذ مهبلي يؤثر على طريقة وضع الإسفنجة المانعة للحمل
  • لديه إصابة متكررة بالتهاب الجهاز البولي
  • لديه تاريخ للإصابة بمتلازمة الصدمة التسممية
  • الولادة أو الإجهاض أو الإجهاض المتعمد في وقت قريب
  • وجود خطر كبير للإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة أو كنت مصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة/الإيدز
  • لديك احتمال كبير للحمل ـــ كنت أصغر من 30 عامًا وتمارسين الجنس ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيًا، وسبق أن فشلت طرق المنع المهبلية في منع الحمل لديك، أو يحتمل ألا تستخدمي الإسفنجة المانعة للحمل باستمرار

المخاطر

حوالي 12 من أصل 100 من السيدات اللواتي لم يلدن أبدًا سوف يحملن خلال السنة الأولى من الاستخدام النموذجي للإسفنجة العازلة المانعة للحمل. حوالي 24 من أصل 100 من السيدات اللواتي أنجبن سوف يحملن خلال السنة الأولى من الاستخدام النموذجي للإسفنجة العازلة المانعة للحمل.

لا تحمي الإسفنجة المانعة للحمل من الأمراض المنقولة جنسيًا (الأمراض المنقولة جنسيًا).

إن الإسفنجة المانعة للحمل ومبيد النطاق قد يتسببان في حدوث:

  • التهابات المهبل أو الجفاف
  • التهاب الجهاز البولي أو التهاب المهبل
  • تزايد خطر الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا
  • متلازمة الصدمة السمّية

كيف تستعد

قبل استخدام الإسفنجة العازلة، فاقرأ تعليمات المنتج بعناية أو تحدث مع موفر الرعاية الصحية. من المهم أن تستخدم طريقة احتياطية لمنع الحمل، مثل الواقي الذكري أو وسائل منع الحمل عن طريق الفم، عندما تبدئي في استخدام إسفنجة مانع الحمل. فهذا يحسن من فعالية منع الحمل.

ما يمكنك توقعه

كيفية استخدام الإسفنجة المانعة للحمل:

  • أخرجي الإسفنجة من عبوتها. رطبيها بملعقتين (2) كبيرتين (30 ملليمترًا) من الماء النظيف واعصريها برفق حتى تزبد. يُنشط الماء مبيد النطاف الموجود داخل الإسفنجة المانعة للحمل.
  • أدخلي الإسفنجة المانعة للحمل. اعملي على إيجاد وضعية مريحة، مثل وضعية القرفصاء مع فتح ساقيك قليلاً. باعدي بين أشفارك بإحدى يديك. باستخدام يدكِ الأخرى، احملي الإسفنجة المانعة للحمل مع توجيه الشريط لأدنى والرصعة لأعلى. اثني جوانب الإسفنجة المانعة للحمل لأعلى. وجهي الإسفنجة المانعة للحمل المطوية نحو مهبلكِ واستخدمي إصبعًا أو إصبعين لزلق الإسفنجة داخل مهبلكِ لأقصى مسافة ممكنة. احرصي على ألا تدفعين ظفر إصبعك عبر الإسفنجة المانعة للحمل عند إدخالها.
  • تحققي من وضع الإسفنجة المانعة للحمل. أزلقي إصبعك حول حافة الإسفنجة المانعة للحمل لتتأكدي من تغطية عنق رحمكِ.
  • اتركي الإسفنجة المانعة للحمل في مكانها لست ساعات على الأقل بعد الجماع. ومع ذلك، لا تتركينها بالداخل لأكثر من 24 ساعة للحد من خطر التعرض لالتهاب.
  • أزيلي الإسفنجة المانعة للحمل. اجذبي الشريط برفق. إذا لم تستطيعي إيجاد الشريط، فادفعي بعضلاتك أو أمسكي الإسفنجة المانعة للحمل بين إبهامك والسبابة واسحبيها. إذا ما زالت عضلات مهبلكِ قابضة على الإسفنجة المانعة للحمل بإحكام، فانتظري دقائق قليلة وجربي مرة أخرى. ازلقي إصبعًا بين الإسفنجة المانعة للحمل وبين عنق رحمكِ من أحد الجوانب لكسر أي امتصاص موجود. احرصي على ألا تدفعين ظفر إصبعك عبر الإسفنجة عند إزالتها. تحققي من الإسفنجة بحثًا عن أي تمزقات. في حالة تمزقها، امسحي الجزء الأعلى من مهبلكِ بإصبعكِ لمسح أي قطع متبقية من الإسفنجة.
  • تخلصي من الإسفنجة المستعملة. ضعي الإسفنجة المستعملة في القمامة. يرجى عدم التخلص منها في المرحاض. لا تُعيدي استخدام إسفنجة مانعة للحمل أبدًا.

لا تستخدمي إسفنجة مانعة للحمل في أثناء دورتكِ الشهرية. لا يُوصَى بالاغتسال. إذا كنتِ ستغتسلين، فانتظري لست ساعات على الأقل بعد الجماع لتتجنبي غسل مبيد النطاف. لا تغتسلين بينما تتواجد الإسفنجة المانعة للحمل في مهبلكِ.

قم بالاتصال بموفِّر الرعاية الصحية إذا:

  • تعانين علامات متلازمة الصدمة السمية وأعراضها، مثل حمى شديدة مفاجئة، أو إسهال، أو دوخة، أو قيء، أو إغماء، أو طفح جلدي يشبه حروق الشمس
  • تواجهين مشكلة في إزالة الإسفنجة المانعة للحمل، أو تتمكنين من إزالة جزء واحد فقط من الإسفنجة
02/07/2019
  1. Birth control methods. U.S. Department of Health and Human Services. https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/birth-control-methods. Accessed Jan. 9, 2019.
  2. Barrier methods of birth control. American College of Obstetricians and Gynecologists. http://www.acog.org/~/media/For%20Patients/faq022.pdf?dmc=1&ts=20121114T1235173378. Accessed Jan. 9, 2019.
  3. Bartz DA. Pericoital contraception: Diaphragm, cervical cap, spermicide, and sponge. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 9, 2019.
  4. Today vaginal contraceptive sponge (prescribing information). Berkeley, Calif.: Mayer Laboratories Inc.; 2018. https://dailymed.nlm.nih.gov/dailymed/drugInfo.cfm?setid=6b4e54d7-6ba8-4400-bd52-75d112e6fe50. Accessed Jan. 9, 2019.
  5. Hatcher RA, et al, eds. Vaginal barriers and spermicides. In: Contraceptive Technology. 21st ed. New York, N.Y.: Ayer Company Publishers; 2018.
  6. Pruthi SM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 19, 2015.

إسفنجة مانعة للحمل