تدخل مادة التورين في تركيب العديد من مشروبات الطاقة. هل مادة التورين آمنة للاستعمال؟

تُعد مادة التورين حمضًا أمينيًا مهمًا في العديد من عمليات الأيض في الجسم، كما إنه يُعتقد أن له خصائص مضادة للأكسدة. إلا أنه يُعرف القليل حول آثار استخدام مادة التورين المكمّلة على المدى الطويل.

وتوجد مادة التورين بصورة طبيعية في اللحوم، والأسماك، ومنتجات الألبان، ولبن الأم، كما إنها متوفرة باعتبارها مكمّلاً غذائيًا. وبينما تختلط الأبحاث، أوضحت بعض الدراسات أن إضافة مادة التورين قد تُحسن من الأداء الرياضي. وأوضحت دراسة واحدة أن الأشخاص الذين يعانون من فشل القلب الاحتقاني ويتناولون مادة التورين كمكملات ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوعين أظهروا تحسنًا في قدرتهم على القيام بالتمرينات.

وتوضح دراسات أخرى أنه عند تركيب مادة التورين مع الكافيين فإنها تحسن الأداء الذهني. ومع ذلك، يتطلب الأمر إجراء أبحاث أكثر، وتبقى هذه النتيجة جدلية، حول استخدام مادة التورين في مشروبات الطاقة. وتذكرّ أن ربما تحتوي مشروبات الطاقة على كميات كبيرة من مكونات أخرى، مثل المنبهات/ المنشطات العشبية، أو الكافيين، أو السكر. فتناول الكثير من مادة الكافيين قد يؤدي إلى ارتفاع معدل نبضات قلبك وارتفاع ضغط دمك، كما تتسبب في الأرق والشعور بالقلق. قد يؤدي السكر المضاف إلى زيادة في عدد السعرات الحرارية غير مرغوب بها.

27/09/2018 See more Expert Answers