أرغب في أخذ طعام إلى صديق في المستشفى. هل هناك أي شيء ينبغي أن أعرفه؟

سؤال جيد. أنت لا ترغب في أن يؤدي هذا العمل اللطيف إلى عواقب غير مقصودة بل وقاتلة لشخص في المستشفى.

ها هي بعض الإرشادات العامة لوضعها في الاعتبار قبل أن تجلب وجبة أو طعام خاص إلى المستشفى:

  • قبل أن تجلب الطعام، راجع مع الممرضة أو الطبيب أو أخصائي التغذية. قد يكون الشخصي الذي يهمك معرضًا لخطر الإصابة بعدوى أو قد يحتاج إلى اتباع نظام غذائي صارم جدًا. في بعض الحالات، حتى البكتيريا العادية في الأطعمة (مثل الأشياء غير المطبوخة كالفواكه أو السلطات) أو المغذيات الزائدة (مثل التي تحتوي على فيتامين ك أو مواد غير معروفة مثل الجلوتين أو مسببات الحساسية) يمكن أن تكون خطيرة.
  • إذا حصلت على موافقة على إحضار الطعام، فاحرص على تحضير الطعام بشكل آمن. وزارة الزراعة لديها معلومات ممتازة على موقعها الإلكتروني عن سلامة الطعام بالنسبة للمعرضين للعدوى. طوال خطوات تحضير الطعام، من المهم اتباع الأساسيات:
    1. التنظيف. اغسل يديك والأوعية وألواح التقطيع قبل ملامسة اللحم والدجاج والمأكولات البحرية والبيض غير المطبوخين وبعدها.
    2. الفصل. احتفظ باللحم والدجاج والمأكولات البحرية غير المطبوخين بعيدًا عن الأطعمة التي لن يتم طبخها.
    3. الطبخ. استخدم مقياس لحرارة الأطعمة — فلا يمكنك معرفة أن الطعام مطبوخ بأمان من شكله.
    4. تُبرَّد. قم بتبريد الأطعمة خلال ساعتين واجعل الثلاجة على درجة حرارة 40 فهرنهايت أو أقل.
  • اجلب فقط ما يكفي من الطعام للأكل مرة واحدة. فكر في تقديم حصة واحدة من الأشياء، مثل أكواب الزبادي لفرد واحد وعبوات المقرمشات وزبد الفول السوداني والكعك المغلف. بهذه الطريقة لن توجد بقايا للقلق بشأنها.
  • لا تحتفظ بالأطعمة سريعة التلف في الغرفة. إلى جانب كونها غير آمنة، يمكن أن تقلل من الشهية.
  • اكتب على كل عناصر الطعام. ضع اسم من يهمك على حاوية الطعام وتاريخ تجهيز الطعام. أنت لا تريد أن تتسبب نيتك الطيبة في مشاكل لمريض آخر.

هذه هي الإرشادات الأساسية. إنها فكرة جيدة أن تراجع المستشفى التي تزورها لترى ما إذا كانت لديها متطلبات أكثر تحديدًا.

May 22, 2019