تسمير البشرة دون التعرض للشمس: ما تحتاجين معرفته

تسمير البشرة دون التعرض للشمس هو بديل عملي للتشمُّس. تعرَّفي على كيفية عمل منتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس بما في ذلك المخاطر وكيفية الحصول على أفضل النتائج.

By Mayo Clinic Staff

ألا تريدين أن يتعرض جلدك إلى أشعة الشمس الضارة، ولكن لا تزالين تريدين ذاك اللمعان الذي تمنحه الشمس؟ فكّري في تجريب منتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس. استوعبي كيفية عمل هذه المنتجات— وأهمية وضعها بحذر وبطريقة صحيحة.

كيف تعمل منتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس؟

يمكن لمنتجات تسمير البشرة دون التعرض للشمس - وتسمى أيضًا مستحضرات التسمير الذاتي - أن تمنح جلدك المظهر المسمر دون التعرض للأشعة فوق البنفسجية (UV) الضارة. ويشيع بيع منتجات التسمير دون التعرض للشمس على شكل غسول وكريمات وبخاخات توضع على الجلد. كما تتوفر بخاخات تسمير البشرة الخاصة.

والمكون الفعال في معظم منتجات التسمير دون التعرض للشمس هو مادة اللون المضاف ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون (DHA). وعند وضع ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون، فإنه يتفاعل مع الخلايا الميتة في سطح الجلد لتسمير لون الجلد مؤقتًا ومحاكاة اسمرار البشرة. وعادة ما يتلاشى اللون بعد عدة أيام.

لا تحتوي معظم منتجات التسمير دون التعرض للشمس على كريم الوقاية من أشعة الشمس. فإذا كان المنتج يحتوي على كريم الوقاية من أشعة الشمس، فلن يكون فعالاً إلا لمدة ساعتين فقط. ولن يحمي اللون الذي تنتجه منتجات التسمير دون التعرض للشمس الجلد من الأشعة فوق البنفسجية. ولكن إذا كنت ستقضي بعض الوقت خارج المنزل، فيجب وضع كريم الوقاية من أشعة الشمس.

ماذا عن حبوب تسمير البشرة؟

لا تعتبر حبوب تسمير البشرة والتي تحتوي عادة على كانثاكسانثين المستخدم لإضافة لون بالمواد الآمنة. عند تناولها بكميات كبيرة، قد تحول كانثاكسانثين جلدك للون البرتقالي أو البني وتسبب الإصابة بمرض الشرى وتلف الكبد وضعف البصر.

هل التسمير دون التعرض للشمس آمن؟

تعتبر المنتجات الاستوائية للتسمير دون التعرض للشمس بوجه عام بدائل آمنة لحمامات الشمس طالما تُستخدم حسب التعليمات.

ولقد وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على ثُنائِيّ هيدروكسِي أسيتون للاستخدام الخارجي على الجلد. ومع ذلك تصرح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أنه لا يجب استنشاق ثُنائِيُّ هيدروكسِي أسيتون (DHA) أو وضعه على مناطق الجلد المغطاة بالأغشية المخاطية مثل الشفتين أو الأنف، أو المناطق المحيطة بالعينين لأن مخاطر فعل ذلك لا تزال مجهولة.

فإذا كنت تستخدم أحد منتجات تسمير البشرة في المنزل، فاحرص على اتباع التعليمات الموجودة على الملصق، وتجنب ملامسة المنتج للعينين، أو الأنف، أو الفم. أما إذا كنت ستذهب إلى إحدى حجرات التسمير (التسمير بالبخاخ)، فاسأل عن كيفية حماية العينين والشفتين والأنف والأذن، وكيفية حمايتك من استنشاق بخاخ التسمير. تتضمن خيارات حماية نفسك أثناء وضع بخاخ التسمير أو الخضوع له ارتداء نظارات واقية، وسدادات الأنف أو مرشح للأنف وبلسم الشفاه.

ما أفضل طريقة لوضع زيت التسمير؟

  • قشر أولا. قبل وضع منتج التسمير قشر بشرتك بمنديل منظف. سيساعد هذا على إزالة خلايا الجلد الميتة. قشر المناطق ذات الجلد السميك أكثر قليلا مثل الركبتين والكوع والكاحل. نشف بشرتك.
  • ضعه على أقسام. دلك المنتج على بشرتك بحركات دائرية. ضع زيت التسمير على جسدك على أقسام مثل ذراعيك ورجليك وجذعك. أغسل يديك بالماء والصابون بعد كل قسم لتجنب شدة تلوين راحتي يديك. مدد المنتج من كاحليك إلى قدميك بخفة ومن رسغيك إلى ذراعيك.
  • امسح مناطق المفاصل. الركبتين والكوعين والكاحلين يميلون لامتصاص المزيد من منتجات التسمير. لتخفيف تأثير التسمير في هذه المناطق دلكهم بخفة بمنديل رطب.
  • اتركهم فترة ليجفوا. انتظر 10 دقائق على الأقل قبل ارتداء ملابسك. ارتدي ملابس واسعة وحاول تجنب التعرق.
27/09/2018