صورة للطفح الدوائي
Previous Next 4 of 12 الطفح الدوائي

قد يحدث الطفح الدوائي كأثر جانبي لأخذ الدواء أو كردة فعل تحسسية نتيجة أخذه. ويُمكن أن تُسبب العديد من الأدوية المختلفة الطفح الدوائي ومنها المضادات الحيوية والحبوب المائية (الأدوية المُدِّرة للبول). وكثيراً ما يُرَّجَح أنَّ بعض العقاقير تُسبب طفحاً جلدياً إِذا كان الجلد عُرّضةً لأشعة الشمس.

ويبدأ الطفح الجلدي في أغلب الأحيان على شكل نقاط حمراء اللون، وعادةً ما يبدأ الطفح في غضون أول أسبوع تأخذ فيه الدواء الجديد. وتنتشر هذه النُقاط وتتداخل مع بعضها البعض فتغطي مناطق كبيرة من الجسم. وإِذا تَوَقفتَ عن أخذ الدواء الذي سبب ذلك فعادةً ما يزول الطفح خلال فترة تتراوح بين أيام إلى أسابيع.

ومن النادر أن يكون الطفح الدوائي جزء من ردة فعل تحسسية أكثر خطورة يُمكن أن تُهدد الحياة وتؤثر على جهاز التنفس والأعضاء الأُخرى. وتستلزم حالات ردود الفعل التحسسية الشديدة تلقي الرعاية الطارئة.

28/09/2019