التدخين السلبي: تجنب المخاطر المنتشرة

قد يتسبب التعرض إلى السموم الموجودة في الدخان الناتج عن التدخين السلبي في الإصابة السرطان ومشكلات أخرى خطيرة. تعرف على ما تتنفسه — وضع في اعتبارك الخطوات العملية لتنظيف الهواء.

By Mayo Clinic Staff

أنت لا تدخن لأنك تفهم الأخطار — ولكن ماذا عن الدخان الذي تستنشقه لاإراديًا؟ يسبب التدخين السلبي العديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك أمراض القلب وسرطان الرئة، أو يساهم في حدوثها. افهم ما هو في الدخان السلبي وفكر في سُبل لحماية نفسك ومن تحب منه.

كيف يؤثر التدخين السلبي؟

التدخين السلبي — المعروف باسم التدخين البيئي للتبغ — يشمل الدخان الذي ينفخه المدخن (الدخان السائد) والدخان الذي يأتي مباشرةً من منتج التبغ المحترق (دخان جانبي). يحتوي الدخان السلبي على مواد كيميائية سامة، بما في ذلك ما يلي:

  • الأمونيا، التي تُستخدم في منتجات التنظيف
  • البنزين، الموجود في الجازولين
  • أول أكسيد الكربون، الموجود في عوادم السيارات
  • الكروميوم، يُستخدم في تصنيع الصلب
  • السيانيد، يُستخدم في الأسلحة الكيميائية
  • الفورمالدهايد، مادة كيميائية صناعية
  • البولونيوم، مادة مشعة

ولكن ليس فقط الدخان هو الذي يُثير القلق. إن آثار الدخان التي تعلق بشعر المدخن وملابسه، وكذلك بالوسائد والسجّاد وغيرها من الأغراض — وهو الأمر الذي يعرف أحيانًا باسم التدخين بعد السلبي — يمكن أن يمثل خطورة، لا سيّما على الأطفال.

ما مدى خطورة التدخين السلبي؟

يتسبب التدخين السلبي أو يساهم في حدوث مشكلات صحية خطيرة، من بينها:

  • مرض السرطان. يعد التدخين السلبي واحدًا من عوامل الخطورة المعروفة للإصابة بسرطان الرئة. إضافة إلى ذلك، يحتوي الدخان الناتج عن التدخين السلبي على البنزين — الذي يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الدم.
  • أمراض القلب. يؤدي الدخان الناتج عن التدخين السلبي إلى تلف الأوعية الدموية ويعوق سير الدورة الدموية، ويؤدي أيضًا إلى خطورة الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية.
  • أمراض الرئة. قد يؤدي التعرّض إلى الدخان الناتج عن التدخين السلبي إلى تفاقم الحالات المرضية الخاصة بالجهاز التنفسي، مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

يمثل الدخان الناتج عن التدخين السلبي مخاطر إضافية على الأطفال، وهم الأكثر عرضة للتأثر بهذا الدخان بشكل خاص. والمشكلات تتضمن:

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة. يؤدي التعرض إلى الدخان الناتج عن التدخين السلبي خلال فترة الحمل إلى زيادة خطر إنجاب طفل منخفض الوزن عند ولادته.
  • متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS). يُعتقد أن التعرض للتدخين السلبي يزيد خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • الربو وأمراض الجهاز التنفسي. ارتبط التعرض للتدخين السلبي بزيادة خطر الإصابة بالربو وأزيز الصدر خلال فترة الطفولة — وتفاقم الإصابة بهما — أيضًا.
  • حالات العدوى. يكون الرُضع الذين يدخن آباؤهم وأمهاتهم أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي خلال العام الأول من حياتهم.

وبينما يلزم إجراء مزيد من الأبحاث، إلا أن الأبحاث القليلة التي أجريت تفيد أن السجائر الإلكترونية تُعرّض الحاضرين أيضًا إلى تركيزات قوية للنيكوتين الذي يتم استنشاقه.

كيف يمكن تجنب التدخين من الدرجة الثانية؟

بالتخطيط يمكنك التقليل أو إلغاء مخاطر التعرض للتدخين من الدرجة الثانية. أبدأ بالخطوات البسيطة التالية:

  • لا تسمح بالتدخين في منزلك. إذا رغب أفراد العائلة أو الضيوف في التدخين فاطلب منهم التدخين بالخارج. منقيات الهواء وزيادة سرعة المراوح لا يزيلان التدخين من الدرجة الثانية بفعالية من الهواء.
  • لا تسمح بالتدخين في مركبتك. إذا كان لابد لراكب من التدخين بينما تسافران فتوقف بالسيارة كلما احتجت واخرج للابتعاد عن الدخان.
  • أصر على تطبيق تعليمات التدخين في العمل. العديد من الولايات لديها قوانين ضد التدخين في أماكن العمل.
  • اختر مؤسسات الرعاية الخالية من التدخين. وينطبق هذا أيضا على مؤسسات رعاية الأطفال وعلى مؤسسات كبار السن.
  • حدد شروط لعدم التدخين في العمل. اختر مطاعم خالية من التدخين. عند السفر اطلب غرف فنادق لغير المدخنين.

إذا كان لديك شريك أو حبيب يدخن فاعرض عليه الدعم والتشجيع للتوقف عن التدخين. ستستفيد الأسرة بالكامل من المنافع.

27/09/2018