ما أسباب الإسهال الذي يصيب العدّائين؟ وماذا يمكنني فعله بشأنه؟

الإسهال الذي يصيب العدّائين يتسم بوجود براز لين يخرج بشكل متكرر أثناء الركض أو بعده مباشرةً. الإسهال الذي يصيب العدّائين أكثر شيوعًا في عدّائي المسافات الطويلة.

لا يزال السبب وراء الإسهال الذي يصيب العدّائين غير واضح. وتتضمن العوامل المساهمة في ذلك على نحو محتمل التدافع البدني لأعضاء الجسم ونقص تدفق الدم إلى الأمعاء والتغيرات في إفراز هرمون الأمعاء وزيادة كمية الطعام المتناولة أو تناول طعام جديد للمرة الأولى والقلق والضغط النفسي قبل السباق. ويتمثل السبب الواضح في تحرك الطعام بشكل سريع للغاية من خلال أمعاء الرياضيين في التدريب.

التغيرات البسيطة في النظام الغذائي قد تساعد في الوقاية من الإسهال الذي يصيب العدّائين في أغلب الأحيان:

  • قلل من تناول الأطعمة الغنية بالألياف والمنتجة للغازات أو تجنبها مثل الفاصوليا والنخالة والفواكه والسلطة قبل يوم واحد على الأقل من الركض. إذا كنت تركض كل يوم، فحاول التوصل إلى مستوى يمكنك تحمله من الألياف. أو تناول هذه الأطعمة بعد الركض.
  • قلل من تناول المُحلِّيات المسماة الكحوليات السكرية (آيزومالت وسوربيتول وغيرهما) أو تجنبها — والتي توجد في أغلب الأحيان في الحلوى الخالية من السكر والعلكة والآيس كريم - قبل يوم واحد على الأقل من الركض.
  • قلل من تناول الكافيين والأطعمة الغنية بالدهون أو تجنبها، قبل الركض بثلاث إلى ست ساعات.
  • لا تتناول أي شيء على الإطلاق قبل الركض بساعتين على الأقل.
  • اشرب الكثير من السوائل قبل الركض وأثناءه وبعده. فالجفاف قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال. بالرغم من ذلك، تجنب شرب السوائل الدافئة التي قد تسرع من عملية هضم الطعام.
  • احذر من استخدام جل الطاقة وأصابع الطاقة أثناء الركض. بالنسبة لبعض الأشخاص، قد تساهم تلك المنتجات في حدوث الإسهال. وتجنب بشكل خاص استخدام إصبع طاقة أو جل طاقة جديد في يوم السباق.
  • إذا كنت لا تتحمل اللاكتوز، فاستخدم الألبان قليلة اللاكتوز أو الخالية منه ومنتجاتها.
  • تجنب مضادات الالتهاب اللاسترويدية (NSAIDs)، مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وأدوية أخرى) أو نابروكسين (أليف). فكلاهما أظهرا زيادة في حالات الشكوى من الجهاز الهضمي.

بالإضافة إلى ذلك، ارتدِ ملابس مريحة فضفاضة عند الركض. فارتداء ملابس ضيقة للغاية حول الخصر قد يفاقم الإسهال. يمكنك أيضًا تقليل عدد مرات أو طول مسافة الركض حتى تتحسن حالة الإسهال. وحينئذٍ يزداد نشاطك تدريجيًا كلما حسب علامات وأعراض الإسهال. إذا لم تبدُ هذه النصائح مفيدة، فاستشر طبيبك لعرض اقتراحات إضافية.

11/06/2019 See more Expert Answers