أنا حامل وأعاني من عدم تحمل اللاكتوز. كيف يمكنني التأكد من الحصول على الكمية الكافية من الكالسيوم في أثناء فترة حملي؟

تتحسن القدرة على هضم اللاكتوز في أثناء الحمل لدى العديد من السيدات، وخاصة في المراحل المتقدمة منه. لذا، حتى إذا كنت تعانين عدم تحمل اللاكتوز، فقد تستطيعين شرب الحليب وتناول منتجات الألبان الأخرى دون الشعور بعدم راحة.

يساعد الكالسيوم في بناء عظام الطفل وأسنانه. يوصي معهد الطب بتناول 1000 مليجرام من الكالسيوم يوميًا في أثناء الحمل. تحتاج المراهقات الحوامل إلى 1300 مليجرام يوميًا.

إذا كنت تعانين من عدم تحمل اللاكتوز أثناء الحمل، أو كنتِ لا تستسيغين شرب الحليب أو مشتقات الحليب الأخرى، يُرجى مراعاة هذه النصائح:

  • اختاري غيرها من الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل اللوز والبروكلي وفول الصويا الأخضر والحمص والفاصوليا فاتحة اللون والتوفو والسبانخ والأطعمة والمشروبات المدعمة بالكالسيوم. إذا شربتِ حليب الصويا، فاختاري حليبًا مدعومًا بالكالسيوم.
  • تناولي مكمل الكالسيوم.
  • عادة ما يستطيع العديد من الناس الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز شرب حصص صغيرة من الحليب، كنصف كوب مع وجبة، ولا تظهر عليهم إلا أقل الأعراض إن وجدت.
  • جربي تناول منتجات بها لاكتوز منخفض أو خالية من اللاكتوز، بما في ذلك الحليب، والجبن، والزبادي.
  • غالبًا ما يتم تحمل الزبادي والمنتجات المخمرة، مثل الجبن، تحملاً أفضل من الحليب العادي. يعد اللاكتوز الموجود في اللبن مهضومًا جزئيًا بواسطة البكتيريا النشطة في اللبن.

يساعد فيتامين د جسمك على امتصاص الكالسيوم، خاصة خلال النصف الثاني من الحمل. عادة ما يتم تضمين فيتامين د في فيتامين ما قبل الولادة الخاص بك، جنبًا إلى جنب مع الكالسيوم.

إذا كنت قلقة بشأن مقدار الكالسيوم الذي تتناولينه، يُرجى التحدث مع مزود الرعاية الصحية الخاص بك.

11/06/2019 See more Expert Answers