ما أفضل طريقة لعلاج حب شباب الحمل؟

يمكن معالجة حب شباب الحمل عن طريق العناية بالنفس والأدوية.

حب شباب الحمل ليس نوعا خاصا من حب الشباب. يبدو أن بعض النساء تعانين ببساطة من مشكلة مع حب الشباب أثناء الحمل. المتهم الرئيسي هو الإنتاج الزائد من الزيت (الزهم) — الذي يحدث عندما تتضاعف كمية هرمونات معينة.

لعلاج حب شباب الحمل، ابدئي بالعناية الشخصية:

  • اغسلي مناطق المشكلة بمنظف رقيق. مرتين يوميا، استخدمي يديك لغسل وجهك بصابون لطيف وماء دافئ. تجنبي منتجات معينة، مثل مقشر الوجه، المواد القابضة والأقنعة، لأنها تميل إلى تهييج البشرة، مما قد يزيد حب الشباب سوءا. الغسيل المتكرر والتقشير يمكنه أيضا تهييج البشرة.
  • اغسلي بالشامبو باستمرار. إذا كنتي تميلين إلى ظهور حب الشباب عند خط الشعر، فاغسلي شعرك يوميا.
  • لا تعبثي بالحبوب أو تعصرينها. بالقيام بهذا يمكنك التسبب بالعدوى أو الندوب.
  • تجنبي المهيجات. لا تستخدمي مستحضرات التجميل أو واقيات الشمس أو منتجات تصفيف الشعر أو مخفيات حب الشباب الزيتية أو المدهنة. استخدمي منتجات مكتوب عليها أنها ذات أساس مائي أو غير دهنية، مما يعني أنها أقل احتمالا للتسبب في حب الشباب.
  • راقبي ما الذي يلامس بشرتك. حافظي على نظافة شعرك واجعليه بعيدًا عن وجهك. تجنبي أيضا إراحة يديك أو أشياء على وجهك. الملابس الضيقة أو القبعات يمكنها أيضا تمثيل مشكلة، وبخاصة إذا كنتي تتعرقين. العرق والزيت يمكنهم المساهمة في زيادة حب الشباب.

يمكن أيضا استخدام الأدوية لعلاج حب شباب الحمل لكن أي أدوية توضع على بشرتك أو تبتلع أثناء الحمل يمكنها الدخول إلى مجرى دمك والتأثير على طفلك. بينما معظم مكونات علاجات حب الشباب الموضعية غير الموصوفة طبيا لم تدرس تأثيراتها خلال الحمل، فإن مقدارا صغيرا فقط هو الذي يمتص من خلال البشرة. هذا يجعل من غير المحتمل أن يمثل العلاج مخاطرة للطفل النامي.

عموما، تعد العلاجات التي تشمل الإريثرومايسين (Erygel) وكليندامايسين (Cleocin T، Clindagel، وغيرها) آمنة. مدى أمان استخدام بيروكسيد البينزويل لعلاج حب شباب الحمل لم يتم إثباته. هذا العلاج يجب أن يستخدم فقط إذا كانت الحاجة إليه واضحة.

أدوية حب الشباب المعروفة بتسببها في عيوب الأجنة الخلقية — تشمل الأيزوتريتينوين (Amnesteem, Claravis) الفموي وريتينويدز الموضعي — يجب تجنبها أثناء الحمل.

إذا كنت قلقة بشأن حب شباب الحمل، فاستشيري طبيبك الجلدي أو مقدم الخدمة الصحية الخاص بك. معا يمكنكم موازنة المنافع والمخاطر لخيارات علاجية مختلفة.

27/09/2018 See more Expert Answers