قوة النظام الغذائي النباتي لصحة القلب

يمكن أن يساعدك تناول الأطعمة النباتية في فقدان الوزن، وخفض مستوى الكوليستيرول وتقليل خطر الإصابة بمرض القلب — هذا خيار مربح لجميع الأطراف.

هل يمكنك حقًّا تحسين صحة القلب بتناول أطعمة معتمدة على النباتات بصورة أكبر؟ تؤكد الأبحاث ذلك. بشكل مدوٍّ. لذا فإنه ربما حان الوقت لبدء النظر في جميع المنتجات الملونة المتراكمة في صناديق في متجرك المحلي كدواء لذيذ لقلبك.

قام المحققون بدراسة العلاقة بين دخول الأطعمة النباتية والعديد من الاعتلالات في العديد من الدراسات. إنذار مفسد: إن تناول المزيد من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة من الأمور المهمة. وفيما يلي عدد قليل من النتائج الرئيسة للأبحاث:

  • ارتفاع مستوى الكوليستيرول. خلص الباحثون إلى أن النظام الغذائي النباتي قد ساعد الناس على تحسين كل من مستوى الكوليستيرول والوزن بشكل ملحوظ، بعد مراجعة 11 دراسة مختلفة.
  • ارتفاع ضغط الدم. وفي دراسة أخرى، فإن الأشخاص الذين تناولوا فاكهة أكثر قد عانوا من مستوى خطر أقل في تطوير فرط ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم). وعلى وجه الخصوص، فإن تناول العنب البري والتفاح والكمثرى والزبيب والعنب له تأثير مفيد على ضغط الدم.
  • أمراض القلب الوعائية. قام الباحثون بجمع نتائج 95 دراسة مختلفة وتوصلوا إلى ما يلي: إن تناول الكثير من الفاكهة والخضراوات يوميًّا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لقد ساعد تناول التفاح والكمثرى وفواكه الحمضيات والأوراق الخضراء في صحة القلب.
  • مرض القلب المزمن. وتوصلت دراسة أكبر إلى أن الأشخاص الذين تناولوا الكثير من الخضراوات فإن لديهم خطرًا أقل للإصابة بمرض القلب المزمن، وفي الحقيقة، كلما زاد تناولهم للخضراوات، انخفض خطر إصابتهم.

خطة عمل الحفاظ على صحة قلبك

يتطلب تحولك من نظام غذائي غني بالكربوهيدرات، والسكر، والبروتين إلى نظام غني بالأطعمة النباتية أخذ زمام المبادرة والتخطيط. ولكن العزم على بذل الجهد من أجل قلبك خطوة بداية عظيمة.

ويصرح جيسون أوولدت، اختصاصي النُّظم الغذائية المسجل المعتمد، واختصاصي تغذية النظم الغذائية الصحية في برنامج Mayo Clinic للحياة الصحية قائلًا: "لا يتناول معظمنا ما يكفي من الأطعمة النباتية التي تشكل أهمية بالغة لصحة القلب". ويضيف أوولدت، يمكنك تناول كميات غير محدودة تقريبًا من الفواكه والخضراوات الطازجة أو المجمدة فيالنظام الغذائي النباتي. وتكمل الحبوب الكاملة، والبقوليات (الفاصوليا)، والزيوت الصحية، والبذور، والمكسرات النظام الغذائي النباتي.

يقدم أوولدت بعض النصائح من خبير لمساعدتك على إعادة نظامك الغذائي إلى المسار الصحيح من أجل صحة القلب.

  1. لا تحكم على نفسك بالفشل. هل عقدت العزم على تناول المزيد من الأطعمة النباتية؟ عظيم. لكن الإسراع إلى المتجر بنوايا حسنة ليس هو الحل. فمن المحتمل أن تفسد جميع تلك المنتجات التي تعبئها في عربة التسوق في البرّاد بعد مرور أسبوع.
  2. ضع خطة أسبوعية للوجبات، ثم تسوق. يجب أن تشمل خُطَّتكَ تغييرًا إضافيًّا. إذا كنت تتناول الخضار مع العشاء، مثلًا، ابدأ بإضافة حصة ثانية — ماذا عن إضافة الفاكهة مع الإفطار؟ وبمجرد إرساء هذا الروتين، أضف حصة ثالثة، ربما سلطة في الغداء. إذا وضعت الخطة، فمن المرجح أن تلتزم بها.
  3. كن مبدعًا في الإعداد. استخدم طرق الطهي بالبخار، والشواء، والتحميص، والمزج، التشويح: إنه اختيار طاهٍ بارع هنا. لذا، اصنع مزيجًا من العصير، أو اطهِ بعض الحساء، أو أضف سلطة — كل ذلك مهم.
  4. واستخدم نهج التسلل خلسة. أضف المزيد من الخضراوات تدريجيًّا إلى أنواع السلطة، والحساء، ووجبات صحن الكسرول، وأضف التوت والفواكه الأخرى إلى حبوب الإفطار المُعدّة من الحبوب الكاملة، والسلطات، والأطعمة الخفيفة. ستُحسن صحتك دون أن تدري.

إن إصرارك مهم. تمثل أمراض القلب والأوعية الدموية قاتل الأمريكيين الأول. لذا لِمَ لا نستخدم القدرة الوقائية الطبيعية للأطعمة النباتية لحماية قلبك من الإصابة بالأذى؟

07/09/2019