تاريخ مستشفى Mayo Clinic، مجمع ميثوديست

Colonial Hospital (مستشفى كولونيال)، 1932

في 1906، أنشأ John H. Kahler شركة لبناء منشآت إضافية للمستشفى تخصص للمرضى ممن هم على مقربة من مكاتب أخوة Mayo في وسط البلد بروتشستر. حيث بنى فندقًا\مستشفى مزدوج الأغراض، ومكتمل بغرف عمليات.

في بواكر خمسينيات القرن العشرين، اختارت مؤسسة كاهلر الخروج مما يتعلق بالمستشفى من أعمال تجارية. أقنع مجموعة من المواطنين بمن فيهم قاضي المحكمة العليا Harry Blackmun (المستشار القانوني لـ Mayo Clinic فيما بعد) الكنيسة الميثودية بتولي رعاية المستشفيات في 1954. اشتركت المجموعتان في الروح فقط ـــ حيث أُتخذ قرار ببقاء المستشفى كمستشفى مستقلة.

في عام 1966، استبدلت المنشآت الأقدم بمنشأة جديدة ذات 794 سرير، حيث خُصصت كمستشفى ميثوديست روتشستر.

في عام 1986، قامت Mayo Clinic، مستشفى ميثوديست، روتشستر ومستشفى سانت ماري بدمج عملياتهم في قبضة مجلس إدارة واحد لخدمة احتياجات مرضى Mayo بفعالية أكثر.

في عام 2014، أصبحت مستشفى روتشستر ميثوديست (Rochester Methodist Hospital) ومستشفى سانت ماري (Saint Marys Hospital) مستشفى واحدة معتمدة لتعكس بشكل أفضل ممارسة مستشفى Mayo المتكاملة. ونتيجة لذلك، يُشار إلى الفرع الميثودي في وسط البلد بروتشستر على أنه مستشفى Mayo Clinic، الفرع الميثودي.