ما علامات الإباضة التي يمكنني الانتباه إليها إذا كنت آمل في الحمل؟

يمكن تحسين احتمالية حدوث الحمل من خلال معرفة موعد الإباضة — لديكِ والانتظام في ممارسة الجماع في يوم الإباضة — وقبله بخمسة أيام.

والإباضة عبارة عن عملية تتحرر فيها البويضة الناضجة من المبيض. ومن ثم، فإن هذه الأيام الستة مهمة حيث يكون من الممكن تخصيب البويضة بعد تحررها بفترة تتراوح بين حوالي 12 إلى 24 ساعة. وفضلاً عن ذلك، يمكن أن يعيش الحيوان المنوي داخل الجهاز التناسلي للمرأة لمدة خمسة أيام بعد ممارسة الجماع في الظروف المناسبة. وتزيد فرصة الحمل إلى حدها الأقصى إذا كان الحيوان المنوي الحي موجودًا في قناتي فالوب أثناء الإباضة.

في أثناء دورة الحيض التي تستمر لمدة 28 يومًا في المتوسط، تحدث الإباضة في العادة قبل بدء دورة الحيض التالية بحوالي 14 يومًا. ولكن لدى معظم النساء، تحدث الإباضة في غضون أربعة أيام قبل أو بعد منتصف دورة الحيض. إذا كنت مثل العديد من النساء لا تُتِمِّين دورة الحيض التي تستمر لمدة 28 يومًا، فيمكنك تحديد طول الدورة وموعد انتصافها من خلال الاحتفاظ بتقويم خاص بالحيض.

وفضلاً عن التقويم، يمكنك أيضًا البحث عن علامات الإباضة وأعراضها والتي تتضمن:

  • تغييرات في الإفرازات المهبلية. يمكنك قبل الإباضة فقط ملاحظة زيادة في الإفرازات المهبلية المطاطية الرطبة الشفافة.وبعد الإباضة فقط، يقل مخاط عنق الرحم ويصبح أكثر سمكًا وكدرًا وتقل القدرة على ملاحظته.
  • التغيير في درجة حرارة الجسم الأساسية. تزيد درجة حرارة الجسم أثناء الراحة (درجة حرارة الجسم الأساسية) بشكل طفيف أثناء الإباضة. وباستخدام مقياس حرارة مُصمم خصيصًا لقياس درجة حرارة الجسم الأساسية، حاولي أخذ قراءة درجة حرارتكِ كل صباح قبل النهوض من الفراش. سجلي النتائج واستكشفي نمط درجة الحرارة لديك.ستكونين أكثر خصوبة خلال اليومين أو الأيام الثلاثة التي تسبق ارتفاع درجة الحرارة.

قد تريدين أيضًا تجربة مجموعة أدوات الإباضة المتاحة دون وصفة طبية. تختبر هذه الأدوات البول بحثًا عن الارتفاع الذي يحدث في الهرمونات قبل الإباضة، وهو ما يساعدكِ على تحديد أكثر وقت محتمل للإباضة.

27/09/2018 See more Expert Answers