التدليك (Massage): احصل على العديد من مزاياه

يمكن اعتبار التدليك أداة قوية لمساعدتك في الاهتمام بصحتك وعافيتك. اعرف ما إذا كان ذلك يناسبك.

By Mayo Clinic Staff

لم يعد التدليك يقتصر على المنتجعات الفاخرة والنوادي الصحية الراقية. اليوم، يتم تقديم العلاج بالتدليك في الشركات والعيادات والمستشفيات وحتى المطارات. إذا لم تجرّب التدليك من قبل، فتعرف على فوائده الصحية المحتملة وماذا تتوقع في أثناء جلسة العلاج بالتدليك.

ما هو التدليك؟

التدليك هو مصطلح عام للضغط والفرك ولمعالجة الجلد والعضلات والأوتار والأربطة. ويتراوح التدليك ما بين الدلك الخفيف إلى الضغط العميق. وتوجد الكثير من الأنواع المختلفة من التدليك، وهي تشمل هذه الأنواع الشائعة:

  • التدليك السويدي. هذا شكل لطيف من أشكال التدليك الذي يستخدم التمريرات الطويلة باليد، والعجن، والحركات الدائرية العميقة، والاهتزاز، والتربيت لمساعدتك على الاسترخاء ومدك بالحيوية.
  • التدليك العميق. يستخدم هذا الأسلوب من التدليك تمريرات أبطأ وأقوى باليد لاستهداف طبقات أعمق من العضلات والأنسجة الضامة، وهو عادة ما يفيد في حالات تضرر العضلات جراء الإصابات.
  • التدليك الرياضي. هذا التدليك شبيه بالتدليك السويدي، ولكنه موجه للأشخاص المنخرطين في الأنشطة الرياضية للمساعدة في الوقاية من الإصابات أو علاجها.
  • تدليك نقاط التوتر العصبي. يركز هذا التدليك على أماكن ألياف العضلات المشدودة التي قد تتشكل في عضلاتك بعد الإصابة أو بعد إنهاكها.

فوائد التدليك

عادةً ما يعتبر التدليك جزءًا من الطب التكميلي أو البديل. ويتم تقديمه بشكل متزايد إلى جانب العلاجات القياسية لمجموعة كبيرة من الحالات الطبية.

تؤكد دراسات فوائد التدليك على أنه علاج فعال لتقليل التوتر والألم والشد العضلي.

بينما يلزم إجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد فوائد التدليك، إلا أن بعض الدراسات أوضحت فائدة التدليك في الحالات التالية أيضًا:

  • القلق
  • اضطرابات الهضم
  • الالتهاب العضلي الليفي
  • الصداع
  • الأرق المتعلق بالتوتر
  • متلازمة الألم الليفي العضلي
  • إجهاد الأنسجة الرخوة أو إصابتها
  • الإصابات الرياضية
  • ألم المفصل الصدغي الفكي

وإضافةً إلى الفوائد لحالات أو أمراض خاصة، يستمتع بعض الناس بالتدليك لأنه في العادة يسبب الشعور بالرعاية، والراحة، والتواصل.

وعلى الرغم من فوائد التدليك، فلا يعتبر بديلاً عن الرعاية الطبية العادية. أخبر طبيبك أنك تجرب التدليك وتأكد من اتباع أية خطط علاج قياسية لديك.

مخاطر التدليك

يمكن أن يستفيد أغلب الناس من التدليك. إلا أنه قد لا يكون ملائمًا إذا كان لديك:

  • اضطرابات في النزيف أو تتناولين أدوية لترقق الدم
  • حروق أو جروح تتعافى
  • خثار وريدي عميق
  • كسور
  • هشاشة حادة بالعظام
  • نقص الصفائح الدموية الحاد

ناقشي مزايا التدليك ومساوئه مع طبيبِك لا سيما إذا كنتِ حاملاً أو مصابة بالسرطان أو بألم غير واضح.

بعض أشكال التدليك من الممكن أن تجعلِك تشعرين بقليل من الألم في اليوم التالي. لكن التدليك لا ينبغي أن يكون مؤلمًا أو غير مريح في الأحوال العادية. إذا كنتِ تشعرين بأن التدليك لا يتم على نحو صحيح أو مؤلم في أي من الأجزاء فتحدثي على الفور. تأتي أخطر المشكلات من الضغط الشديد خلال التدليك.

ماذا يمكن توقعه أثناء التدليك

لا تحتاج إلى تحضيرات خاصة للتدليك. قبل بدء جلسة علاج التدليك، قد يسألك المعالج عن أية أعراض لديك وعن تاريخك المرضي وماذا تأمل من التدليك. يجب أن يشرح لك المعالج أنواع التدليك والأساليب التي سوف يستخدمها.

خلال جلسة علاج التدليك النموذجية، تكون عاري الجسد أو ترتدي الملابس الفضفاضة. اخلع ملابسك فقط للحد المريح لك. عادةً تستلقي على طاولة وتغطي نفسك بملاءة. أيضًا تستطيع الحصول على التدليك أثناء جلوسك على مقعد، وبكامل ملابسك. يجب أن يُجري المعالج تقييمًا باللمس لتحديد مناطق الألم أو الشد ولتحديد كم الضغط الذي سيستخدمه عليك.

وعلى حسب تفضيلك، قد يستخدم المعالج زيتًا أو غسولاً لتقليل الاحتكاك بالجلد. أخبر المعالج بالتدليك إذا كنت تعاني من حساسية لأي من المكونات.

قد تدوم جلسة التدليك من 10 إلى 90 دقيقة، حسب نوع التدليك والوقت المتوفر لديك. لا يهم نوع التدليك المختار، يجب أن تشعر بالهدوء والاسترخاء أثناء التدليك وبعده.

إذا كان المعالج يضغط بقوة شديدة، فاطلب منه تخفيف الضغط. أحيانًا قد تكون لديك منطقة حساسة في العضلات تشعر بشد بها. وعلى الأرجح سيكون الأمر مزعجًا عندما يتعامل معها المعالج. ولكن إذا أصبح الأمر مؤلمًا، فتحدث مع المعالج.

إيجاد معالج بالتدليك

اطلب التوصية من طبيبك أو من شخص آخر موثوق به. تتطلب معظم الولايات في الولايات المتحدة حصول معالج التدليك على رخصة أو سجل أو شهادة.

لا تتردد في طرح الأسئلة التالية على معالج التدليك المحتمل التعامل معه:

  • هل أنت مرخص أو معتمد أو مُسجل؟
  • ما التدريبات التي تلقيتها وما مدى خبرتك؟
  • كم عدد جلسات التدليك التي تظن أني بحاجة إليها؟
  • ما التكلفة، وهل يغطيها التأمين الصحي؟

الدرس المستفاد من التدليك

بغض النظر عن أي أفكار أن التدليك يتعلق فقط بطريقة صحية للاستمتاع أو تدليل نفسك. بل على العكس، يمكن أن يكون التدليك أداة قوية لمساعدتك على أن تكون مسؤولاً عن صحتك ولياقتك، سواء كانت لديك حالة صحية محددة أو كنت تتطلع فقط إلى وسيلة أخرى لتخفيف الضغوط. يمكنك كذلك أن تتعلم كيفية إجراء التدليك الذاتي أو كيفية ممارسة التدليك مع شريك في المنزل.

27/09/2018