انقطاع الطمث الذكري: هل هو خرافة أم حقيقة؟

يُطلق أحيانًا على التغيرات الهرمونية المرتبطة بالشيخوخة لدى الرجال — انقطاع الطمث الذكري — وهي مختلفة عن تلك التي تحدث لدى السيدات. افهم العلامات والأعراض وخيارات العلاج.

By Mayo Clinic Staff

تُعد تغيرات الهرمونات جزءًا طبيعيًا من التقدُّم في السن. على عكس الانخفاض الكبير في مستويات الهرمونات التناسلية الذي يحدث لدى النساء في أثناء انقطاع الطمث، تحدث تغيرات الهرمونات الجنسية عند الرجال تدريجيًا. إليك ما يمكنك توقعه وما يمكنك القيام به حياله.

كشف خرافة سن اليأس لدى الرجال

يُستخدم مصطلح "سن اليأس لدى الرجال" أحيانًا لوصف تناقص مستويات التستوستيرون المرتبط بالشيخوخة. ومع ذلك فإن انقطاع الطمث لدى الإناث وما يطلق عليه سن اليأس لدى الرجال هما موقفان مختلفان.

فلدى النساء، ينتهي التبويض وينخفض الإنتاج الهرموني خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا. بينما لدى الرجال، يقل إنتاج التستوستيرون وغيره من الهرمونات على مدى فترة زمنية تمتد لعدة أعوام وعواقبه ليست بالضرورة واضحة.

فما أفضل طريقة للإشارة إلى ما يسمى بسن اليأس لدى الرجال؟ يستخدم الكثير من الأطباء مصطلح "إياس الذكور" لوصف التغيرات الهرمونية المرتبطة بالشيخوخة لدى الرجال. من المصطلحات الأخرى: متلازمة نقص التستوستيرون، ونقص إياس الذكور بسبب شيخوخة الذكور وقصور الغدد التناسلية لدى الذكور متأخر الظهور.

فهم هرمونات الذكورة عبر الوقت

مستويات التستوستيرون تختلف اختلافًا كبيرًا بين الرجال. بشكل عام، يميل الرجال الأكبر سنًا إلى أن يكون لديهم مستويات أقل من التستوستيرون مقارنة بالرجال الأصغر سنًا. مستويات هرمون التستوستيرون تنخفض تدريجيًا خلال مرحلة البلوغ — حوالي 1 في المئة في السنة بعد سن 30 في المتوسط.

التعرف على مستويات التستوستيرون

اختبار الدم هو الطريقة الوحيدة لتشخيص مستوى التستوستيرون المنخفض أو المتراجع. يوجد لدى بعض الرجال مستوى تستوستيرون أقل من الطبيعي بدون أن توجد علامات أو أعراض. في هذه الحالة، لا حاجة إلى العلاج.

قد تتضمن العلامات والأعراض الظاهرة لمستويات التستوستيرون المنخفضة:

  • التغييرات التي تطرأ على الوظائف الجنسية. قد يتضمن هذا الرغبة الجنسية الأقل وضعف الانتصاب وحالات الانتصاب التلقائي الأقل — مثلما يحدث أثناء النوم — والعقم. قد تصبح خصيتاك أصغر أيضًا.
  • التغيرات في أنماط النوم. يسبب انخفاض التستوستيرون أحيانًا اضطرابات النوم مثل الأرق أو النعاس لمدة أطول.
  • التغيرات البدنية. التغيرات البدنية المتعددة أمر محتمل، بما في ذلك زيادة دهون الجسم وانخفاض حجم العضلات وقوتها وكثافة العظام الأقل. الثديان المتورمان أو اللينان (تثدي الرجال) وتساقط الشعر محتملون. قد تتعرض في حالات نادرة لنوبات ارتفاع حرارة وتشعر بحيوية أقل.
  • التغيرات النفسية. قد يساهم انخفاض مستى التستوستيرون في اتخفاض الدافعية أو الثقة بالنفس. قد تشعر بالحزن أو الاكتئاب أو تجد صعوبة في التركيز أو تذكر الأشياء.

يمكن لبعض هذه العلامات والأعراض أن تحدث بسبب عوامل كامنة بخلاف انخفاض التستوستيرون، بما في ذلك الآثار الجانبية للأدوية ومشاكل الغدة الدرقية والاكتئاب والاستخدام الزائد للكحول. هناك أيضًا حالات مثل انقطاع النفس النومي الانسدادي الذي قد يؤثر على مستويات التستوستيرون. بمجرد تحديد هذه الحالات ومعالجتها، سيعد التستوستيرون في العادة إلى مستوى طبيعي.

الشعور بحالة مثالية

في حالة الشعور بعلامات أو أعراض يمكن أن تكون نتيجة انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، ينبغي استشارة الطبيب. فالطبيب يمكن أن يقوم بتقييم الأسباب الممكنة للحالة التي يشعر بها المريض وشرح الخيارات العلاجية.

يتعذر أن يعزز الشخص إنتاج هرمون التستوستيرون الطبيعي، ولكن يمكن أن تفيد الخطوات التالية:

  • ينبغي التحلي بالصدق مع الطبيب. ويلزم التعاون مع الطبيب لتحديد وعلاج أيّ مشكلات صحية يمكن أن تسبب أو تساهم في حدوث العلامات والأعراض — من الآثار الجانبية للدواء إلى ضعف الانتصاب وغير ذلك من المشكلات الجنسية.
  • اجعلي اختياراتكِ نحو نمط حياة صحي. ينبغي أيضًا تناول نظام غذائي صحي وتضمين النشاط البدني في الأنشطة اليومية المعتادة. تساعد اختيارات نمط الحياة الصحية في الحفاظ على القوة والطاقة وتليين الكتلة العضلية. يمكن أيضًا أن يحسِّن النشاط البدني المنتظم المزاج وأن يعزز الحصول على نوم أفضل.
  • ينبغي الحصول على المساعدة في حالة الشعور بالإحباط. لا يعاني الرجال دائمًا من الاكتئاب مثل المعاناة من الحزن. قد يكون الشخص مرهقًا بطريقة غير عادية، أو قلقًا، أو منفعلاً، — بل وغاضبًا أيضًا — ويمكن أن يواجه مشكلات في متابعة المسؤوليات في العمل والمنزل. تتضمن الأعراض الشائعة الأخرى لدى الرجال صعوبة النوم والأفكار حول الانتحار. يلزم التحدث إلى الطبيب في حالة الشعور بالاكتئاب. كما تتوفر العديد من العلاجات الفعَّالة.
  • ويلزم الحذر من المكملات الغذائية العشبية. فلم تثبت سلامة وفعَّالية المكملات الغذائية العشبية التي تتعلق بانخفاض مستوى هرمون التستوستيرون المرتبط بالتقدم في العمر. كما أن بعض المكملات الغذائية يمكن أن تكون خطيرة. على سبيل المثال، لم تثبت فوائد الاستخدام طويل الأجل لديهيدرو إيبي آندروستيرون (DHEA) ويمكن أن يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

كما أن علاج انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون المرتبط بالتقدم في العمر بالعلاج ببدائل التستوستيرون مثير للجدل.

في بعض الرجال، يخفف علاج هرمون التستوستيرون العلامات والأعراض المزعجة لنقص هرمون التستوستيرون. وبالنسبة للآخرين، الفوائد غير واضحة وتوجد مخاطر محتملة.

من بين المخاطر، يساعد علاج هرمون التستوستيرون في توقف التنفس في أثناء النوم، ويحفز النمو غير السرطاني للبروستاتا ويحفز نمو سرطان البروستاتا الموجود بالفعل. كما يمكن أن يزيد علاج هرمون التستوستيرون أيضًا خطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية ويساهم في تكوين الجلطات الدموية في الأوردة.

إذا كان المريض يتساءل ما إذا كان استبدال التستوستيرون مناسبًا له، يمكن أن يتعاون مع الطبيب لتحديد انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون وما إذا كان يتسبب في الأعراض. يمكن مناقشة إيجابيات العلاج وسلبياته مع الطبيب.

27/09/2018