3 وسائل للمداومة على العادات الصحية

جرب الإستراتيجيات المبينة أدناه لتتعرف على كيفية المداومة على العادات الصحية. أشّر على ما تقوم به أولًا بأول لتسجل تطوراتك.

كم مرةً وضعت أهدافاً كبيرة لخسارة الوزن في بداية العام الجديد ثم فقدت الأمل بعد بضع أسابيع؟ أو تعهدت لنفسك بالإقلاع عن عادات الأكل السيئة تمامًا ولكنك عدت إلى عاداتك القديمة بعدها مباشرةً. تقدم لك الأهداف الكثير من الأمل ولكنها تتلاشى عندما تزداد التحديات أو تضعف الدوافع. لهذا فإن السؤال هو ما الذي يجعل التغيير الدائم صعبًا للغاية؟

الإجابة ببساطة هي أننا كائنات تحكمها العادة. يتطلب الأمر الكثير من الطاقة والعزم كي تتوقف أذهاننا للحظة وتفكر في فعل الأشياء بصورة مختلفة. تأمل السلوكيات والمهارات الراسخة بداخلك الآن كشخص راشد كغسيل الأسنان أو قيادة سيارة. عندما بدأت فعل هذه الأشياء للمرة الأولى كان عليك التفكير في كيفية فعلها.

أتريد البدء في اتخاذ خطىً نحو تغيير حقيقي؟ اتبع هذه النصائح البسيطة كي تتمكن من ترسيخ العادات الجديدة.

  1. تخلص من منهجية الكل أو لا شيء. قد تشعرك الطموحات العظيمة بالحماس في البداية، ولكن محاولة تغيير الكثير من الأشياء في وقت واحد غالبًا ما تؤدي إلى خيبة الأمل. لذلك ابدأ خطوة بخطوة. على سبيل المثال: إذا كنت ترغب في التخلص من عادات أكلك السيئة، ابدأ باتخاذ اختيارات صحية ثابتة في وجبة واحدة ومن ثم ابنِ على هذا الاختيار. اكتشف أنواع الطعام المفضلة لديك في وجبة الفطور - الشوفان، البيض، عصائر سموثي، الزبادي اليوناني، الفواكه - واحرص على توفيرها بصورة جاهزة للأكل.
  2. ابحث عن فرص لإحداث تغييرات. أتريد أن تكون أكثر نشاطًا؟ قبل أن تقرر المشي 5 كيلومترات، ابدأ بالمشي من 5 إلى 10 دقائق إضافية كل يوم. اختر الصعود على الدرج عند الاستطاعة. وامش في جولة سريعة عندما تلاحظ جلوسك لفترة طويلة.
  3. كن صبورًا. تتبع التغييرات الإيجابية بدفتر يومي لتدوين للأطعمة أو الأنشطة لتقييم ما وصلك إليه. تذكر أنه قد يستغرق الأمر وقتًا للحصول على نتائج فلا داع للقلق. إذا كان فقدان الوزن هو كل هدفك، ركز على السلوكيات التي تساعدك في الوصول إلى هدفك وليس على مؤشر الميزان فقط. من المهم الاحتفال بإنجازاتك اليومية، صغيرةً كانت أم كبيرةً. ومع الوقت ستجني ثمار اختيار حياة صحية.

برغم أن تحقيق التغيير ليس سهلاً، يمكننا خلق طرق مختلفة من التفكير والتصرف وتعزيزها بالعزم وبذل الوقت والجهد. مع التكرار، تصبح هذه العادات الجديدة سهلة وتصبح سلوكًا معتادًا. لذا تمسك بها!

تجارب

  1. حاول دمج سلوكك الجديد في شيء تقوم به بالفعل. فعلى سبيل المثال: إذا أردت إضافة بعض الحركة إلى يومك، قم بالسير حول المبنى قبل إحضار البريد. إذا كنت ترغب في إعطاء الأولوية للشعور بالامتنان، ففي المرة القادمة أثناء استحمامك، فكر في الأشخاص أو الأحداث محل التقدير في حياتك.
  2. حدد التغيير البسيط الذي ستقوم به خلال هذا الأسبوع والتزم به. فعلى سبيل المثال: أضف صنف خضار واحد إلى وجباتك كل يوم. أو خصص بعض الوقت في بداية كل أسبوع لإعداد خطة بالوجبات وقائمة مشتريات من البقالة.
  3. تواصل مع فرد من أفراد الأسرة أو أحد الأصدقاء أو الزملاء قد يكون قادراً على دعمك في التغيير الذي تتطلع للقيام به. إذا كان لديك صديق يتميز بالروح التحفيزية أو التشجيعية الهائلة، فاحصل على مساعدته — لا يتعين عليك القيام بذلك وحدك!
28/09/2018