ما هو المغنيسيوم؟

يُعد المغنيسيوم مكملًا غذائيًّا قد يكون لديه فوائد لصحة العضلات والعظام، وأيض الكربوهيدرات، والعديد من وظائف الجسم الأخرى.

المغنيسيوم

يدخل المغنيسيوم، وهو أحد المعادن الشائعة في جسم الإنسان، في مئات من ردود أفعال الجسم، بدءًا من صحة العضلات وحتى التمثيل الغذائي.*

ما المصادر الغذائية للمغنيسيوم؟

يوجد المغنيسيوم في العديد من الأطعمة. يوجد المغنيسيوم بوفرة في الحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والخضروات الخضراء المورقة، مثل السبانخ. تحتوي اللحوم والألبان والأطعمة والمياه المعدنية أيضًا على كميات عالية نسبيًا من المغنيسيوم.

هل يتعين علي تناول مكملات غذائية تحتوي على المغنيسيوم؟

يشير البحث إلى أن العديد من الأمريكيين لا يحصلون على قدرٍ كافٍ من المغنيسيوم في أنظمتهم الغذائية. إذا تناولت إحدى أقراص المياه (مدرات البول) أو كنت تعاني داء السكري، فقد يكون مستوى المغنيسيوم لديك منخفضًا. قد تكون أيضًا معرضًا للخطر إذا كنت تعاني حالة مرضية تؤثر على قدرة جسمك على امتصاص العناصر الغذائية، مثل داء بطني.

يمكن لانخفاض المغنيسيوم أن يساهم في الإصابة بالتوعك وضعف العضلات.* يمكن أن يؤدي انخفاض المغنيسيوم أيضًا إلى تفاقم المشكلات الصحية الحالية، مثل داء وأمراض القلب والأوعية الدموية.*

ما هو تأثير مكملات الماغنيسيوم على حالتي الصحية؟

يمكن لمكملات الماغنيسيوم أن تحسن صحتك بعدة طرق:

  • تعزز إنتاج الطاقة*
  • تدعم عمل العضلة بشكل مثالي*
  • تدعم صحة العظام*
  • تدعم وظيفة القلب والرئتين*
  • تعزز أيض الكربوهيدرات*
  • تقدم الدعم لألم العضلات والشعور بالإجهاد عن طريق الحد من تراكم حمض اللاكتيك أثناء الإجهاد*
  • المساعدة في المحافظة على التبرز بانتظام *

ما هي كمية المُكملات الغذائية الغنية بالماغنسيوم التي يجِب عليَّ تناولها؟

تختلف الكمية التي تحتاجها من الماغنسيوم يوميًّا حسب العمر والجنس، إلا أن حوالي 350 مللي غرام يُعَد متوسطًا مقبولًا. وفي المُعتاد، تحصل على هذه الكمية من طعامك. وتناوُل أكثر من 350 مللي غرام يؤدي لبُراز سائل وإسهال.

هل هناك أي آثار جانبية لتناول مكمِّلات المغنيسيوم الغذائية؟

يمكن أن تحدث الغازات أو الانتفاخات أو الإسهال إذا كنت تستهلك أكثر من الكمية اليومية الموصى بها؛ وهي 350 ملغ. إن الأفراد الذين لديهم كُلى ضعيفة صحيًّا يمكن أن يكونوا أكثر عرضة لسمِّيَّة المغنيسيوم. تحدَّثْ مع موفر الرعاية الصحية قبل تناول أي مكمِّل غذائي يحتوي على المغنيسيوم.

هل من الأمان تناول المكملات الغذائية المحتوية على الماغنسيوم مع الأدوية الأخرى؟

قد تتفاعل مكملات الماغنسيوم مع العديد من الأدوية، عن طريق:

  • تقليل امتصاص دواء القلب ديجوكسين (Lanoxin)، بالإضافة إلى العديد من الأدوية المستخدمة للملاريا
  • تقليل امتصاص العديد من أدوية هشاشة العظام؛ لذلك يجب تناول مكملات الماغنسيوم بحيث تفصل مدةٌ لا تقل عن ساعتين بينها وبين الأدوية الأخرى
  • تقليل فعالية بعض المضادات الحيوية
  • تقليل فعالية أدوية تسييل الدم، مثل: الأسبرين، والكلوبيدوجريل (بلافيكس)، والأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وأدوية أخرى)، والهيبارين، والوارفرين (كومادين، جانتوفين)، وغيرها

إذا كنت تفكِّر في تناول مكمل الماغنسيوم، فتحدَّثْ مع خبير الرعاية الصحية الخاص بك أولًا، بالأخص إذا كان هناك حمل أو مرض.

*لم تخضع العبارات التالية لتقييم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. لا يهدُف هذا المُنتج إلى تشخيص أي مرضٍ أو علاجه أو الشفاء منه أو الوقاية منه.

28/06/2019