الاستعداد للحضانة: ساعد طفلك على الاستعداد

الاستعداد للحضانة قد يكون أكثر أهمية مما تظن. اكتشف كيف يمكنك تحفيز نمو طفلك ونجاحه الدراسي.

By Mayo Clinic Staff

يبلغ طفلك السن المناسب للالتحاق بروضة الأطفال — لكن هل يستعد طفلك لذلك؟ تعرف على العوامل التي قد تؤثر على استعداد طفلك لروضة الأطفال وما يمكنك فعله لمساعدته على النجاح في المدرسة.

لماذا تُعد الجاهزية لمرحلة رياض الأطفال مهمة؟

تشكل مرحلة رياض الأطفال بداية التعليم الرسمي لطفلك. يمكن أن تؤثر الخبرات المدرسية الأولى التي يمر بها الطفل على طريقة ارتباطه بالآخرين طوال بقية عمره. على سبيل المثال، فإن النجاح أو الفشل في هذه المرحلة يمكن أن يؤثر على الصحة والعافية وتقدير الذات والدافعية لديه. ونتيجة لذلك، من المهم التأكد عند بدء إلحاق طفلك بالمدرسة أنه جاهز للتعلم من الناحية النمائية فضلاً عن جاهزيته للمشاركة في الأنشطة الصفية.

كيف يمكنني تحديد إذا ما كان طفلي مستعدًا لمرحلة رياض الأطفال؟

تستخدم معظم المدارس مواعيد إغلاق الالتحاق — والمواعيد النهائية التي يجب أن يصل إليها الطفل في عمر معين — لتحديد من هو المستحق للالتحاق بفئة رياض الأطفال. عادة يجب أن يبلغ الطفل 5 أعوام قبل الالتحاق برياض الأطفال. ومع ذلك، فلا يُعد السن هو الطريقة الوحيدة لقياس جاهزية طفلك لمرحلة رياض الأطفال.

عند محاولة تحديد إذا كان طفلك مستعدًا لمرحلة رياض الأطفال، لا تقلق بشأن إتقانه لمهارات خاصة. بدلاً من ذلك، فكر في جاهزيته للتعلم. ما مدى تحسن قدرة طفلك على التواصل والاستماع؟ هل طفلك قادر على الانسجام مع الأطفال الآخرين والبالغين؟ اتبع حدسك بصفتة ولي أمره واستشر طبيب طفلك، ومدرس مرحلة ما قبل المدرسة وأي مقدم رعاية للأطفال آخر للحصول على معلومات مفيدة وموضوعية حول نمو طفلك وجاهزيته للمدرسة.

ضع في حسبانك أن بعض المدارس تشترط أن يجري الأطفال اختبار الجاهزية لرياض الأطفال تحت إشراف المعلم لتقييم قدراتهم مقارنةً بالأطفال الآخرين من نفس عمره. لا يعتقد كل المعلمين أن اختبارات الجاهزية تلك التي تعقد في الفصل لرياض الأطفال هي استغلال مناسب للوقت والموارد.

هل توجد فوائد في تأخير التحاق الطفل بمرحلة رياض الأطفال؟

يختار بعض أولياء الأمور تأخير التحاق الطفل بمرحلة رياض الأطفال، معتقدين بذلك أن الطفل يمكن أن يحظى بميزة في البرامج الأكاديمية أو الرياضية أو الاجتماعية من خلال كونهم أكبر سنًا عن متوسط عمر صفهم الدراسي. كما يشيع ذلك أيضًا بين الأولاد الذين يقترب موعد يوم ميلادهم من تاريخ مواعيد إغلاق الالتحاق — مع اعتقاد أولياء الأمور أن طفلهم يحتاج لمزيد من الوقت لينضج.

ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يبلغون سنًا كافيًا لمرحلة رياض الأطفال لكنهم يؤجلون الالتحاق لمدة عام واحد لا يحرزون أي تحسن عن الأطفال الذين يلتحقون بهذه المرحلة في العمر المعتاد — وخاصة إذا ظل الطفل في بيئة لا تجري فيها رعاية الجاهزية لهذه المرحلة. إضافة إلى ذلك، أظهرت دراسات أخرى أن الطفل الأكبر من صفه الدراسي معرض لمخاطر أعلى بالتعرض لمشكلات سلوكية خلال مرحلة المراهقة.

ما الذي يمكنني فعله لمساعدة طفلي على تجاوز مرحلة روضة الأطفال بنجاح؟

يمكنك اتخاذ العديد من الخطوات لمساعدة طفلك على الاستعداد لروضة الأطفال. ومثال ذلك:

  • الحفاظ على صحة طفلك. تأكدي من تناول طفلك للطعمة الصحية، وحصوله على القدر الكافي من النوم، وخضوعه للفحوصات الطبية الدورية. وقبل بداية مرحلة الروضة، تأكدي من خضوع طفلك لفحص بدني حديثًا وتلقيه لكل التحصينات الوقائية ضد الأمراض دون تأخير.
  • الالتزام بعادات متكررة. تخيري أوقاتًا منتظمة لطفلك من أجل تناول الطعام واللعب والنوم كل يوم. فإن ذلك سيساعد طفلك على معرفة ما يمكن أن يتوقع حدوثه وما الأفعال المنتظرة منه.
  • التشجيع على تطوير المهارات الأساسية. تعاوني مع طفلك لمساعدته على التعرف على الحروف والأرقام والألوان والأشكال.
  • القراءة وترديد الأناشيد واللعب مع طفلك. اجعلي من القراءة نشاطًا أسريًا يوميًا. وكذلك يُعد ترديد الأناشيد واللعب مع طفلك أمرًا هامًا لتطور قدراته.

    تجنبي الاعتماد على برامج الكمبيوتر التي تعلم طفلك القراءة. فإن طفلك يحقق أقصى استفادة ممكنة من القراءة عندما يتشارك مع الآخرين فيها كنشاط تفاعلي. وتحقق الكتب الإلكترونية نفس الفائدة التي تحققها الكتب المطبوعة — طالما كنتِ تشاركين طفلك في قراءتها.

  • توفير تجارب التعلم لطفلك. ابحثي عن فرص لتوسيع أفق طفلك، مثل الانضمام إلى فصول ما قبل المدرسة. اصطحبي طفلك إلى المتحف أو سجلي بياناته للانضمام إلى برامج مجتمعية لتنمية المهارات الفنية أو العلمية.
  • التشجيع على تكوين علاقات اجتماعية. شجعي طفلك على تطوير مهاراته الاجتماعية عن طريق الاشتراك له في أنشطة جماعية ودعوة أصدقائه للتنزه معه. وشجعي طفلك على المشاركة، والتعبير عن المشاعر، وممارسة التحدث في دوره داخل مجموعة، والالتزام بالتوجيهات البسيطة.
  • التحدث عن روضة الأطفال. عززي من تشوقه لروضة الأطفال وقللي من مخاوفه منها عن طريق توضيح كيف تتم الإجراءات المعتادة في روضة الأطفال. ويقيم عدد كبير من المدارس فعاليات للتجمعات المفتوحة قبل بدء العام الدراسي. يمكنك اعتبار حضور هذه الفعاليات مع طفلك من أولوياتك وأظهري لطفلك حماسك لها. وإذا لم تكن مدرسة طفلك تقيم مثل هذا النوع من الفعاليات التي تهتم التهيئة المبدئية، فاتصلي بالمدرسة لتحديد موعد لزيارة من نوع آخر.
27/09/2018