ما مقدار التمارين الرياضية التي يحتاجها الطفل في اليوم؟

تشير الإرشادات الواردة من وزارة الصحة والخدمات الإنسانية إلى أن الأطفال والمراهقين بدءًا من سن 6 أعوام فأكبر بحاجة إلى ممارسة النشاط البدني لمدة ساعة على الأقل يوميًا. حيث يجب قضاء أغلب هذه المدة في ممارسة أنشطة هوائية قوية أو متوسطة. ينبغي إدراج النشاط القوي ثلاثة أيام في الأسبوع على الأقل. كما يجب على الأطفال المشاركة في أنشطة تقوية العضلات والعظام لمدة ثلاثة أيام على الأقل أسبوعيًا.

توصي وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية بالنشاط البدني للأطفال في الأعمار من 3 إلى 5 سنوات طوال اليوم لتحسين نموهم وتطورهم. يستطيع البالغون الذي يرعون الأطفال أن يحثوهم على المشاركة في اللعب النشط الذي يتضمن عدة نشاطات.

العديد من الأنشطة الشائعة في سن الالتحاق بالمدرسة — مثل اللعب على المعدات الموجودة في الملعب والقفز باستخدام الحبل — لها الفوائد نفسها. يمكن أن تمثل الرياضات المنظمة مثل كرة السلة أو كرة القدم طريقة مثلى للحفاظ على اللياقة كذلك. ولكن الرياضات الجماعية أو دروس الرقص ليست هي الخيارات الوحيدة.

كن مبدعًا في البحث عن الأنشطة الممتعة لطفلك. إذا كان لطفلك ميول فنية، ففكر في الذهاب لنزهة في الطبيعة لجمع أوراق الشجر والصخور التي يمكن لطفلك أن يستخدمها لتكوين ملصق. إذا كان طفلك يحب التسلق، فتوجه إلى أقرب ساحة لعب أو إلى أحد الجدران المخصصة لممارسة رياضة التسلق. إذا كان طفلك يحب القراءة، فيمكنك التمشي أو ركوب الدراجة للذهاب للمكتبة المجاورة لقراءة كتاب. أو ببساطة شغّل شيئًا مفضلاً لطفلك من الموسيقى وارقصا معًا.

مارس الرياضة مع طفلك لتحسين صحتك بينما تساعده في اكتساب عادات جيدة فيما يخص ممارسة الرياضة. أنت المثل الأعلى كوالد، ويرجح أن يكون طفلك نشطًا بدنيًا إن جعلت النشاط البدني أولوية عائلية.

تذكر أن دمج النشاط البدني في الروتين اليومي لطفلك يُرسِّخ أساس اللياقة البدنية والصحة الجيدة مدى الحياة. تشمل المزايا الأخرى تحسين اللياقة البدنية للألعاب الهوائية وقوة العضلات والتحمل لدى الأطفال في الأعمار من 6 إلى 17 سنة، وتحسين صحة العظم وحالة الوزن في الأطفال من 3 سنوات إلى 17 سنة، وتقليل مخاطر الاكتئاب في الأطفال من عمر 6 سنوات إلى 17 سنة. يمكن أن يحقق الأطفال في الأعمار من 6 سنوات إلى 13 سنة أيضًا تحسنًا في الوظائف المعرفية، مثل مهارات التفكير والذاكرة، حال انتظامهم في النشاط البدني.

11/06/2019 See more Expert Answers