هل تمارين الليونة تعد طريقة جيدة لبناء القوة؟

تمارين الليونة عبارة عن انقباضات تحدث لعضلة معينة أو مجموعة من العضلات. وخلال ممارسة تمارين الليونة، من الملاحظ عدم تغير طول العضلة وعدم تحرك المفصل المصاب. تساعد تمارين الليونة في الحفاظ على القوة. كما يمكنها بناء القوة ولكن ليس بشكل فعال.

بما أن تمارين الليونة تتم في وضع واحد دون حركة، فإنها سوف تحسن من القوة في وضع معين فقط. يجب عليك ممارسة تمارين الليونة المتنوعة من خلال نطاق حركة أطرافك بكاملها لتحسين قوة العضلة عبر هذا النطاق. بالإضافة إلى ذلك، إذا تمت ممارسة تمارين الليونة في وضع ثابت، فلن تساعد في تحسين السرعة ولا الأداء الرياضي. ومع ذلك فهي مفيدة في تعزيز الثبات — الحفاظ على وضع المنطقة المصابة — حيث تنقبض العضلات في أغلب الأحيان بمنتهى الليونة للمساعدة في عملية الثبات.

قد تفيد تمارين الليونة من خضع لجراحة تجعل حركته مؤلمة. على سبيل المثال، إذا كنت مصابًا في الكفة المدورة، فقد يوصيك طبيبك أو اختصاصي العلاج الطبيعي في بادئ الأمر بممارسة تمارين الليونة بمشاركة مجموعة من العضلات التي تساعد على ثبات الكتف الذي من شأنه الحفاظ على قوة الكتف أثناء فترة التعافي.

كما قد تفيد تمارين الليونة من يعاني من التهاب المفاصل والذي قد يتفاقم نتيجة استخدام العضلات لتحريك المفصل خلال النطاق الحركي الكامل لها. وبينما يقوم الناس المصابون بالتهاب المفاصل بتمارين الليونة، وتتحسن قوتهم، قد يتطوروا إلى ممارسة أنواع أخرى من تدريبات القوة. وقد تساعدهم تدريبات القوة على تقليل الألم وتحسين وظائفهم البدنية.

ولقد أظهرت الدراسات أن تمارين الليونة قد تساعد أيضًا على خفض ضغط الدم. وبالرغم من ذلك، إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فمارس التمارين بشكل أقل. فممارسة التمارين بشدة قد يؤدي لارتفاع كبير في ضغط الدم أثناء ممارسة هذه الأنشطة.

استشر طبيبك قبل البدء في ممارسة تمارين الليونة إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو أي مشاكل في القلب. تجنب حبس النفس وبذل الجهد أثناء ممارسة أي تدريب من تدريبات الأثقال، فقد يسبب ذلك ارتفاعًا خطيرًا في ضغط الدم.

11/06/2019 See more Expert Answers